أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

الساعة الان..

المواضيع الأخيرة

» مخدات غريبه اوى
الثلاثاء أبريل 10, 2012 9:32 pm من طرف zozo w bs

» ديكورات غريبه
الثلاثاء أبريل 10, 2012 9:31 pm من طرف zozo w bs

» اعظم قصه حب
الثلاثاء أبريل 10, 2012 9:27 pm من طرف zozo w bs

» مايوهات محجبات
الأربعاء أبريل 04, 2012 10:23 pm من طرف zozo w bs

» خواتم وميداليات لازوردى
الأربعاء أبريل 04, 2012 3:53 pm من طرف زينب

» اقترااااااااااااااااااااااااااااااااااااح
الأربعاء أبريل 04, 2012 3:39 pm من طرف زينب

» لبس بيبى
الإثنين أبريل 02, 2012 4:04 pm من طرف زينب

» فساتين سهرة للاطفال
الإثنين أبريل 02, 2012 4:03 pm من طرف زينب

» سباق الدمام للحمام الزاجل ( سباق حياة او موت )
الخميس نوفمبر 03, 2011 6:35 am من طرف الشيخ راجح النعيمى

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    شاطر
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الإثنين أغسطس 09, 2010 1:27 am

    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

    مجموعه من الحلقات
    يوميا ................... يوميات منى و احمد فى
    الصحوبيه




    اخر البنات
    المحترمات

    (دعوة لكى نقول لا للصحوبية)

    ..منقوله من احد المواقع الالكترونيه..
    كتابتها: رفيف الخميسى


    حكاية اتنين متصاحبين و ازاي الصحوبية بتاخدك خطوة بخطوة وراها و
    الشيطان بيزينها للناس من غير ما يحسو حتى الناس المحترمة عن طريق حكاية مني واحمد
    وازاي عرفو بعض وحبو بعض في حلقات

    يا رب
    تعجبكوا





    الحلقه الاولى





    المكان : كلية تجارة بأي
    جامعة في اي مكان في مصر

    الوقت
    :
    اول يوم في الدراسة

    الشخصيات:
    احمد
    امام
    : "سقيط كبير" شاب في الثالثة والعشرين ولازال في السنة الثالثة
    بالكلية.

    مني ممدوح : فتاة في
    الثامنة عشرمدللة والديها صغيرتهم بعد شابين يكبرانها سنا في أول سنة لها بالجامعة,
    فتاة جميلة محجبة.

    كريم : صديق
    احمد بالسنة الرابعة وهو طبعا اصغر من احمد.

    شيرين : صديقة كريم واحمد ,بالسنة الثالثة , قريبة لمني من
    بعيد.

    ********************
    حديث يدور بين شابين يدخنان في الكافيتيريا في الكلية وهو مكان يكشف
    بقية ساحة الكلية

    احمد وهو يلتفت
    بجسده وعينيه خلف فتاة تسير امامه نافثا دخان سيجارته

    احمد: الدفعة الجديدة شكلها جامد
    مووووت.

    كريم: ايوة يابني مش
    الغفر الي كانوا على ايام دفعتنا, ولا صحيح انت استقبلت دفعتنا والي قبلها والي
    بعدها ,وياتري بقي انت ناوي تنجح السنة ولا زي كل سنة.

    احمد: ايه السيرة الغم دي , النهاردة اول يوم ,
    خليك خفيف كده عشان احبك.

    كريم: يييييييه اهي شيرين وصلت هخلع انا بقي عشان دي جايه
    كمان ومعاها واحدة صاحبتها.

    كاد احمد ان
    "يخلع" مع كريم ولكنه رأي ان الفتاة التي مع شيرين من الدفعة الجديدة , ورأي أن من
    واجبه كأقدم واحد بالكلية ان يستقبل الدفعة الجديدة التي طبعا كانت حلوة
    ورقيقة.

    *********************
    مني: انا خايفة يا شيري اني ميبقاليش اصحاب في
    الكلية.

    شيرين: اهي دي بقي اخر
    حاجة ممكن تقلقك في مكان زي ده , دا احنا هنا بنقول هنودي الاصحاب فين
    .

    مني: لا ياستي بقولك ايه انا
    ماليش في الشلل , انا مبحبش قعدة البنات مع الصبيان , انا اخواتي
    قالولي......

    شيرين: ياادي
    اخواتك الي عاملينلك وش في دماغك , يابنتي هنا عادي , الدنيا كلها اصحاب في بعض ,
    انتي مش كان ليكي اصحاب صبيان في المدرسة.

    مني: ايوة , بس كلهم اصحابنا وجيراننا من زمان ومفيش منهم
    خوف لانهم كانو مصاحبين صاحباتي, وبعدين انا مكنتش برضه معاهم اوي انا مبحبش الجو
    ده.

    شيرين بصوت خافت: انا قلت برضه انتي هتتعبيني.
    ثم بصوت عالي : ايه ده كريم وايمو اهم
    .......هااااااي.

    مني تصيح وهي تحاول اللحاق بشيرين التي توجهت نحو الشابين :
    انتي رايحة فين؟ مش كنا هنجيب الجدول بتاعي؟.

    *******************
    اقتربت
    الفتاتان من احمد لان كريم كان قد غادر , عدل احمد من هندامه كما يفعل كلما قابل
    وجه جديد

    ضربت شيرين بكفها
    علي كف احمد وهي تقول
    :

    شيرين : ايمووو انت فين ياراجل .
    رد عليها برتابة: في الدنيا هكون فين يعني
    ؟

    شيرين :ايه الغلاسة دي
    وبعدين كريم ماله كده جري زي الي عليه فلوس لحد .

    احمد: اصله افتكر واحد صاحبه كان مستنيه .
    شيرين : اه.
    احمد بتسبيل : مش تعرفينا
    .

    شيرين : لا مش هعرفك ,مش
    سكتك خالص على فكرة .

    شعرت مني بالحرج من
    الكلام الذي يدور وحاولت ان ترد بأي شيء فصمتت

    اخرجت شيرين تليفونها المحمول وطلبت رقماً:
    شيرين: ايوه يا واطي ..... جريت ليه اول ما
    شفتني ........يا راجل ...

    ومدت
    برجليها بعيدا قليلا عن احمد ومنى

    احمد: انتي بقي سنة اولي ؟
    احمد في رأسه* اكيد والا كنت شفتك .
    منى بخجل
    :اه

    منى في رأسها *يوه يا
    شيرين خلصي بقي.

    احمد: معاكي
    الجدول ولا اجيبهولك .

    مني
    وقد ارتبكت : لا ... ماهي شيرين هتيجي معايا... يعني
    ..هنشوفه .

    احمد: طب استني
    خليكي هنا.

    وانطلق
    كالصاروخ مغادرا اياها ,في نفس الوقت الذي انهت فيه شيرين
    المكالمة

    شيرين:الله؟ فين الواطي التاني؟
    منى : معرفش , قالي استني وجري و بعدين امسكى
    لسانك شويه ..


    شيرين: منى
    خاليكى كول يا ماما مفيهاش حاجه بلاش تحبكيها الحاجات دى دلوقتى مبقتش عيب سيبك
    دلوقتى قوليلى هو قالك انه راجع ولا قال ايه؟

    منى: مقالش حاجة يلا نمشي بقي.
    شيرين : لا استني اهه, ماله بيجري كده ليه ؟
    وصل احمد لاهثاً ومد يده بورقة الي
    مني

    احمد: اتفضلي يا
    ستي , جدول سنة اولي.

    نزعت شيرين الورقة
    من يده وهي تجذب يد منى بعيدا

    شيرين: متشكرين يا سيدي , بس ريح نفسك , قلتلك مش سكتك
    .

    اعترض طريقهم قبل ان
    تغادرا

    احمد : ايه ايه
    , رايحين فين ؟

    شيرين : انت مش
    جبت الجدول , يلا باي بقي البنت جديدة وهلففها في الكلية.

    تجاوزتاه وهو يتابعهما ببصره قائلا
    احمد : اجي معاكو.
    شيرين تهتف وهي تجر مني ورائها
    جراً

    شيرين : لا
    شكراً.

    ظل احمد يتابعهما ببصرة وهو يقول
    في نفسه

    *ودي مين دي يعني الي شيرين خايفة عليها اوي
    كده؟؟؟ , هتكون تفرق ايه عن البنات التانية؟؟؟.

    مني وهي تكاد تركض خلف شيرين , التي انطلقت وكأن كلب يجري
    خلفها

    *ودا مين دا يعني الي شيرين خايفه عليا منه
    اوي كده , هي مش كانت بتقولي الناس هنا كلهم اصحاب عادي؟؟؟
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الخميس أغسطس 12, 2010 2:08 am

    الحلقه
    51
    بعد عودة مني
    للبيت, شعرت بالغضب والضيق, مالذي يعنيه احمد بما قال, هل هي حقا باردة عليه, انها
    تشعر بانها تنازلت معه لاقصي الحدود, يكفي انه غير من طبيعتها الكثير, بينما هو لا
    يقدر كل هذه التضحيات ,بل ويتهمها بالبرود والتقصير, شعرت بالسخط, واسخطها اكثر
    انها لم تعد تشعر بالسعادة معه كما كانت تشعر سابقا, حتى لمسة يده ,حين يسلم عليها
    , كانت تقشعر بدنها في بادىء الامر, وتسهرها اليالي , اما الان فاصبح سلام يده ,
    وكأنها تسلم على اخيها, لم يعد له طعم , ولم تعد تشعر بشيء.

    منى: ادخل.
    دخل معتز في
    هدوء.

    معتز:ماما بتسألك هتتعشي ولا
    لأ.
    منى: لأ , انا اتعشيت برة, مش هاكل
    دلوقتي.
    معتز: انا قلتلها كد برضة, اصل انا شفتك
    عند المطعم وانا راجع.
    ارتجفت منى في ذعر, رآها؟؟؟,هي
    واحمد؟؟؟.

    منى: شفتني؟, فين.
    معتز: كنت راجع بالتاكسي من عند المطعم, كنتي واقفة مع شيرين
    وواحد معاكو, هو دا محمود؟, خطيب شيرين.
    قالت في
    سرعة.

    منى: اه , كانت بتعزمني ع الخطوبة,
    الجمعة الي بعد الجاية.
    معتز: ما هي باين ماما
    رايحة, ممكن ابقي اجي معاكو.
    زفرت منى في سرها في ارتياح ,بعد ان كادت تسقط
    مغشيا عليها من الرعب, ولم تصدق انه رآها حقا ولم تصدق ان الامر مر بسلام, وحمدت الله ان سترها, وشعرت بالحرج قليلا وهي تفعل ذلك,
    اذ تشكر الله على ان سترعليها امام اخيها بينما رآها هو ولم تخجل, فقالت.
    منى: ايوة , ابقي تعالي
    معانا انا رايحة, هتبقي لسه ما سافرتش.
    م*اهو حتى احمد ما يتعرضليش في
    الحفلة
    معتز: لما نشوف,
    ربنا يسهل.
    وخرج من الحجرة, وهي تشعر بأن ما حدث لها ما هو الا
    انذار لها, و رن في رأسها الف جرس , لن تقف معه بالشارع هكذا مرة اخري, لقد كان هذا
    وشيكا, وهي التي تضايقت من وجود شيرين وقتها؟, لكم حمدت الله على وجودها
    الان.

    ********************
    كريم: ايه يا
    بني مالك؟.
    احمد: ايه؟.
    كريم: مزاجك شبة وشك.
    احمد:طيب مش احسن مايبقي شبة وشك انت.
    كريم: لا بجد يا ايمو, مالك ؟, مش في الموود من ساعة ما
    خرجنا .
    احمد: مفيش.
    كريم: ايه؟...., منى؟؟.
    زفر احمد واشاح
    بوجهه.

    احمد: مش
    فاهملها يا كريم, بتحبني ولا بتلعب بيا , ولا ايه بالظبط.
    كريم: ليه كده بس, انتو مش كنتو خلاص بقيتو سمنه على عسل,
    ايه الي حصل؟, هي لسه ما قالتلكش بحبك ولا ايه؟.
    احمد: مش حاسسها منها يا كريم, مش عارف ليه, بس مش حاسسها,
    البت بتقولي بحبك كأني دايس على رجلها.
    كريم: ليه
    كده, انت مش كنت متأكد انها بتحبك في الاول.
    احمد:
    كنت متأكد ميه في الميه, بس بعد كده بدأت احسها بتبعد عني وتقوي عليا , مش عارف
    ليه.
    كريم: انت بتحبها بجد ,ولا ايه؟.
    احمد: اه والله بحبها.
    كريم:
    طيب يا بني , يعني بتحبها وبتحبك, ومع بعض مش بعيد, مالك بقي؟, مش مطمن ليه؟, مش
    يمكن عشان انت بتحبها بجد ومش متعود انك تحب حد, بتتصرف كده.
    احمد: يمكن.
    كريم: طب ما
    حاولتش تقولها؟.
    احمد: ياريتني ما عملت, انا جيت
    اكحلها عمتها , قولتلها انتي تلاجة.
    كريم: يخرب بيت
    عقلك, انت بجد عميتها, دا كلام يتقال.
    احمد: معرفش
    بقي, انا مبقتش عارف حاجة , البنت دي هتجنني بجد.
    كريم: ولا تجنك ولا حاجة, انت تتصل بيها شوية كده تعتذر وتلم
    الموضوع وتصلح الدنيا بقي وتنسي البلاوي, الي في دماغك الي ملهاش اساس دي.
    احمد: مين دا؟؟؟, انا ؟؟؟,ابدا ما اتصل, انا ماقلتش حاجة غير
    الي انا حاسه, وحتى هي مردتش عليا كويس, دي كان ناقص تقولي اضرب دماغك في
    الحيط.
    كريم: يا احمد ما تكابرش, عشان الموضوع
    ميخرجش من ايدك.
    احمد: لا طبعا, انا عمري ما هعتذر
    , هي الي لازم تعتذر .
    كريم: ياسلام يعني تبقي انت
    الي عاملها وتستهبل.
    احمد: والله ابدا, ما اعتذر,
    ليه ؟؟؟,هو جنان؟.
    كريم: انت حر, بس انا شايف انك
    لازم تبدأ انت, ما تستناهاش هي الي تتكلم.
    احمد: لا
    يا كريم, مينفعش, انا... مش.... هتكلم.....,خلاص
    انتهينا.
    *************
    انتظرت منى اتصال احمد طويلا, ولكنه
    خيب املها ولم يتصل ليعتذر كما كان يفعل كل مرة, اما هذه المرة , فالامر مختلف, لقد
    تركها تمشي غاضبة , ولم يحاول حتى الاتصال والتحدث "باستعباط" وكأن الامر لم يكن,
    وكانت قالت لنفسها انه لو فعل هذا حتى لتناست الامر برمته, ولكنه لم يفعل شيئا , لا
    هذا ولا ذاك, شعرت بالغضب والدهشة والشوق في آن واحد, تري , مالذي في رأسك يا
    احمد؟.

    م*كده يا احمد؟, الله يسامحك, ماتتكلمش خالص كده, اهون
    عليك؟؟؟
    وياريته مكانش غلطان, لا دا بجح
    بس انا رديت عليه جامد برضة
    اديكي
    انتي قلتيها رديت عليه,يعني هو الي بدأ,هو الي جرحك الاول ,ياحبيبتي انتي رد
    الفعل
    طيب ليه ما اتصلش لغاية دلوقتى؟
    هو خلاص خد الي عايزة مبقاش عايز منك
    حاجة,انا بقول لو تشوقيه شوية, تتقلي عليه حبة كمان هيجي زاحف
    منا تقلت اهه ,تقل
    هو كمان
    ايه هتسلمي من اولها؟؟,والله لو انتي مش عاجباه نشوف غيره ,هما الولاد
    خلصو في الدنيا؟ ,يروح احمد فيه مليون احمد ولا انتي مستهونة بنفسك
    بس انا بحب
    احمد
    انتي لسه مصدقة نفسك,.......ما علينا, اصبري شوية متجريش زي الهبلة
    تكلميه
    ماشي انا هصبر شوية كمان ,لما اشوف بيحبني ولا لأ
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الخميس أغسطس 12, 2010 2:15 am

    الحلقه
    52
    أ*طبعا يابني وهي هتشغل بالها بيك ليه, ما خلاص,
    اتعودت انت الي تدادي وانت الي
    تطبطب
    ..................................................
    وتصدق بالله انها
    فعلا تلاجة زي مانت قلت, انت ما غلطتش, واهي بتثبتلك كلامك, هو حد بيعمل في حبيبه
    كده برضة , حد بيقدر يستحمل يبعد عن حبيبه كل دا؟, اسبوع ونص ؟؟؟, دي جبارة
    انا
    مش عارف هي ايه ؟, بجد , حجر؟؟
    يا بني البت بشتغلك, وانت مسلم ع الاخر وحارق
    دمي
    بس هي مكانتش كده
    كله من اصحابها الي هي رميالهم ودانها ,انت غلطان الي
    مخليها لسه معاهم
    كنت هعملها ايه يعني, حاولت والله ابعدها عنهم معرفتش ,منتا
    شايف
    لا, بس هي المرة دي زودتها اوي, دي مسألتش كأنها استريحت انك
    مشيت
    متقولش كده, اكيد هي بتفكر فيا , بس هي بتكابر
    تكابر مين يا بني, دي عدت
    التقل, الي بتعمله دا اسمه استبياع
    لا مني متعملش كده ابدا, بقي كده؟, ممكن منى
    تبيعني؟؟؟
    شوف انت بقي
    اخص عليكي يا مني , مكانش عشمي فيكي
    بجد
    *************************
    م*لاااااااااا كده كتير يا احمد, دانت بايعني
    بقي خلاص , مفيش حتى سؤال؟
    مانتي الي خلتيه يا خد عليكي ,لو كنتي ورتيه العين
    الحمرا من الاول كان عرف يعاملك ازاي
    يعني اعمل ايه دلوقتي؟
    اثبتي كده وامسكي
    نفسك ,لو طول كده انا عندي ليكي خطة
    ايه هي ؟؟
    احنا هنشوف اخره في الخطوبة
    ,لو فضل على عنده ,هنرجعه, ونديله جرعة حب ,وبعدين نسيبه
    ايه دا؟؟؟؟ , لا طبعا ,
    ايه الكلام الغريب دا
    امال انتي عايزة ايه؟, عايزاه يسيبك هو, سبيه قبل ما
    يسيبك
    لا يسيبني ولا اسيبه, هو هيرجع لعقله قريب اوي وهيعتذر وخلاص
    ولو ما
    اعتذرش؟؟
    هيعتذر
    ولو ماعتذرش؟؟؟
    اووووف, نبقي نشوف الطريقة التانية
    دي
    هو دا الكلام
    *************************
    شعرت منى
    بالدهشة لان معتز عزم فعلا على الذهاب معها للخطوبة, فحاولت اثنائه عن عزمه , فهي
    تريد التحدث مع احمد ان امكن, وبالفعل كاد معتز يمتثل لكلامها,لولا ان مرضت امها
    وصار لزاما على معتز الذهاب معها حتى يكون تصريحا للتأخير كما تريد في الحفل, ولم
    ترد ان تضغط عليه حتى لا يلاحظ عدم رغبتها في مجيئه, وخافت من جنون احمد المعروف
    عنه , ولكنها لم تكن لتتراجع عن الذهاب فهذه فرصتها لمعرفة نهاية هذا الخصام الذي
    لم يكن له مبرر, اللهم الا عناد كل فرد فيهما
    .

    ************************
    كريم: ايمو
    ايمو , منى جت.
    التفت احمد في لهفة.
    احمد: فين دي؟.
    كريم: هناك
    اهي , هو مين الي معاها دا؟, اخوها؟.
    دقق احمد النظر ثم
    قال.

    احمد: اه , دا معتز اخوها الي في
    صيدلة.
    كريم:منا قلت برضه شكله صيدلة,....هتعمل ايه
    يا مان ؟؟, هتكلمها؟,...واخوها هتعمل فيه ايه؟.
    احمد: دا اخوها دا واد عسل انه جه النهاردة.
    وترك كريم مسرعا ناحية منى ومعتز دون ان يدرك كريم نيته, او ان يلحقه,
    وتوجه مباشرة ناحية منى التي توقفت لتسلم على ميرنا , وقال.

    احمد: ازيك يامني؟, عاملة ايه؟.
    ومد يده
    ناحيتها , التفتت منى تنظر له بذعر , ما هذا الذي يفعله ؟, اوصل به الجنان لهذه
    الدرجة, ونظرت الي يده الممدودة وهي تشعر بان الارض تميد بها, فنظر اليها معتز
    متسائلا عن عزوفها عن السلام على الشاب الذي ناداها باسمها ,فلم تجد بدا من ان تسلم
    عليه باطراف اناملها,فشد هو على اصابعها , ثم التفت وانصرف , ولم يسلم لا على ميرنا
    ولا على احد سواها , بينما شعرت منى بالدوار, ان احمد مجنون وكان يجب ان تتوقع منه
    أي شيء, وهذا كان اخر شيء ممكن توقعه منه, انه مصر على احراجها ,وفعل هذا عمدا
    .
    ابتعد احمد عن منى وهو يشعر بالسعادة, بل وتمني لو كان اخبر معتز انه حبيب
    اخته, لقد استراح بعد فعلته هذه بشده, انه يذكر منى انها لازالت له , وانه لن
    يتركها ولكنها عليها ان تكلمه , وانها اخطأت في حقه وبهذه الطريقة سيحملها هي على
    التحدث معه .
    بعد فترة من دخول العروس , جلست مني مع اخيها وقد تعجبت من هدوئه
    وعدم تعقيبه علي ما حدث, ولكنها لم تحاول فتح الموضوع, وبحثت عن احمد بعينيها حتى
    وجدته, وانتظرت حتى انفرد بنفسه قليلا , فارسلت له رسالة.

    " استناني برة القاعة حالا "
    واعتذرت من
    اخيها ,وقالت انها ذاهبة التواليت, وخرجت واحمد يتابعها ببصره, ثم انتظر قليلا ,
    وخرج خلفها.

    ************************
    وقفت منى في
    غضب تنظر لاحمد وهو قادم ناحيتها في برود, ناظرا اليها في تحد.

    منى: ممكن افهم ايه الي عملته ده؟, انت اتجننت؟؟.
    احمد: ايه ؟, بلاش اسلم عليكي , ولا انتي ما صدقتي اننا
    مبنتكلمش وجاية لابسة ومتزوقة, ايه يا منى ؟, جاية تدوري على عريس؟.
    منى: احمد, انت بتتكلم معايا باسلوب وحش ,لو سمحت خد بالك من
    كلامك.
    احمد: انتي الي خدي بالك من تصرفاتك يا
    هانم, جايبة اخوكي معاكي؟؟؟, ليه؟, هيحميكي منى؟, اديكي عرفتي ان مفيش حاجة ممكن
    تحميكي منى.
    منى: انت الي بتتصرف بهبل زي العيال
    الصغيرة, ممكن افهم كان قصدك ايه بالي عملته؟.
    احمد: قصدي افكرك يا هانم انك مرتبطة, ومش فاضية , واني راجل
    مش شوال بطاطا, وانا لسه موجود مامشتش.
    منى: وانا
    عملت ايه بقي خلاك شوال بطاطا؟.
    جذب يدها وهو
    يقول.

    احمد: اعدلي الخاتم الي في صباعك دا,
    انا مش ميت مرة قلتلك متلفيهوش كده ,انتي مش مخطوبة ولا نسيتي.
    جذبت يدها منه وقالت.
    منى: وانت مالك, مش انت ما بتعبرنيش بقالك اسبوعين, ايه
    بقي؟, دلوقتي افتكرتني وعاملي فيها سي السيد؟, دلوقتي عرفت ان انا موجودة.
    رق صوت احمد.
    احمد:انتي على طول
    موجودة, بس انتي الي بتتقلي عليا معرفش ليه .
    خفت صوت منى
    ايضا.

    منى: يا ايمو الي بيحب حد ما بيتقلش
    عليه, وانا ما بتقلش عليك عشان انا بحبك.
    شعر احمد بالغبطة
    والدهشة يملآنه ,ان منى تقول له بحبك دون ان يطلب منها هذا, لقد تغيرت
    تماما.

    احمد: انا الي بحبك وبحبك وبحبك ,
    انتي متعرفيش الاسبوعين الي فاتو عملو فيا ايه, انا كنت خلاص هتجن , انتي ازاي
    سايباني كده, من غير سؤال.
    منى: انا الي قلت انت
    شوفتلك واحدة تانية تحبها , بقي كده يا احمد , اهون عليك بالشكل دا؟.
    احمد: انتي الي مش حاسة بنفسك , يا منى انتي قلتيلي انا كده
    والي عاجبك اعمله, وسبتيني ومشيتي , افهم من كده ايه؟.
    منى: افهم ان الي عاجبك اعمله , وانت الي عاجبك كان بانك
    تسيبني بقي ان شاء الله؟؟.
    احمد: يا منى ما تقوليش
    اسيبك دي تاني, انا فهمتك ميت مرة , انا مش هسيبك, وعمري ما هسيبك تسيبيني, افهمي
    الكلام دا كويس.
    منى: طيب ليه ما
    كلمتنيش؟.
    احمد: كنت غبي, فاكر اني اقدر ابعد عنك,
    لقتني بحبك اكتر.
    ابتسمت مني في انتصار وقالت.
    منى: ماشي , متعملهاش تاني انا بقلك اهه.
    احمد: وانتي متفكريش تبعدي عني تاني ,انا الي بقلك اهه,عشان
    انا مضمنش ممكن اعمل ايه ساعتها.
    ***********************
    جلست منى في السيارة مع اخيها هائمة, سعيدة بما حدث, وبأنها تصالحت مع
    احمد بشكل لم يجرح كرامتها ويجعلها هي البادئة , وحمدت الله على ان احمد لم يركب رأسه , ويعزف عن التحدث
    معها, قطع حبل افكرها معتز.

    معتز:شيرين كانت
    حلوة اوي النهاردة.
    التفتت اليه منى تفوق من
    شرودها.

    منى: فعلا, كانت زي القمر.
    معتز: بس خطيبها مكانش حلو, اسمر وقصير.
    تعجبت الحديث وهي تقول.
    منى:
    فعلا , هو مش حلو.
    معتز: اصل الي انا شفته معاكو
    يوم ما عزمتك على الخطوبة كان ابيض وطويل.
    اتسعت عينا منى في
    رعب, وقد فهمت مايجري.

    معتز: الي شفته معاكو
    مكانش خطيب شيرين , الي كان معاكو الولد الي جه سلم عليكي النهاردة.
    واسقط في يد منى
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الخميس أغسطس 12, 2010 2:19 am

    الحلقه
    53
    لم تدر مني بما تجب, تلجم لسانها
    تماما , شعرت بكل انواع الذعر المعروفة, وجاهدت طويلا حتى خرج صوتها من
    فمها.

    منى: أ..آآآ...ايوة فعلا,..... وهو
    ايه الي خلاك....تفتكر..انه محمود.
    التفت اليها معتز, ونظر
    مدققا بعينيها محاولا قراءة افكارها.

    معتز:
    انتي قلتيلي كده.
    منى: انا؟, ياسلام ؟؟, يمكن ما
    اخدتش بالي , لأ يا ابني, محمود قصير واسمر, تلاقيك فهمت غلط.
    صمت معتز ونظر للطريق مرة اخري , بينما ارتعبت هي من صمته, انه طيب
    ولكنه ليس بالغبي, وهي اخبرته بذلك حقا, يارب , ما العمل, قلقها صمته ,فقالت
    بارتياب.

    منى: هو فيه حاجة؟.
    ظل صامتا
    فترة , ولم يجب عليها , فعادت هي تستند لظهر كرسيها في قلق, حتى نطق.
    معتز: ماهو انا عايز اصدقك , فعلا , عايز اصدق ان شيرين
    المخطوبة , كانت واقفة مع ولد , اكتر ما انا عايز اصدق ان الولد دا كان واقف مع
    اختى انا.
    تسمرت منى مما قال , ولملمت شتات نفسها في سرعة,
    وحاولت التمسك ببقايا قدرتها على الكذب,وقالت متصنعة الغضب.

    منى: انت ايه الي انت بتقوله دا؟, انت عارف دا معناه ايه؟,
    لا يا معتز, عيب عليك , مش اختك الي تعمل كده, دا انا كنت واقفة مع شيرين برة
    المطعم ودا كان داخل , فندهت شيرين عليه تعزمه بالمرة, مكانش فيه حاجة يعني, ومحدش
    كان واقف مع حد, وقبل ما تتهمني بحاجة زي دي , شوف نفسك الاول, ولا انت واية ما
    بتشوفوش بعض.
    م*ايوة كده خدوهم بالصوت قبل ما يغلبوكو
    صمت
    معتز , وكأنه يبتلع كلامها , ولم يجبها بصوت عال مثلما فعلت هي,بل رد بكل هدوء وكظم
    للغيظ.

    معتز: منا بقلك , انا عايز اصدقك,
    وزي ما قلتلك قبل كده, انا عندك لما تعوزي تحكيلي أي حاجة.
    قالت مني في سرعة.
    منى: مفيش
    حاجة عشان احكيها.
    معتز:ماشي يامنى وانا
    مصدقك.
    آلمتها كلمة "مصدقك" اكتر من كل
    لكلام السابق, وان لم تكن خارجة من فمه حقيقية , الا انها كانت لمجرد اشعارها
    بالذنب, ولتذكيرها بأنها اهل للثقة, وتذكيرها اكثر بأنها خانت هذه الثقة التي وضعت
    فيها, وبالفعل شعرت منى بالذنب والحزن , وتمنت لو استطاعت اخبار اخاها , ولكن بعد
    كل هذا الكذب والتحوير لن تستطيع الاعتراف,او حتى الاشارة الي الامر من قريب او من
    بعيد,فاردف معتز بحزم لم تعتده .

    معتز: بس
    لو في يوم من الايام اتـأكدت ان فيه حاجة يا منى , صدقيني, انا الي هقول لمؤمن
    بنفسي , وساعتها متقوليش اني محذرتكيش.
    **************************
    منى: بقلك كنت هتقفش خلاص , يعني كان تكة واضيع.
    ميرنا: انا مش عارفة اقولك ايه بصراحة, انتي فعلا كنتي
    هتضيعي.
    منى: انا خايفة اوي.
    ميرنا: بس يا بنتي معتز طيب , ميتخافش منه يعني.
    منى: لا , يتخاف, هو صحيح طيب , بس ممكن اوي يزعل لو اكتشف
    فعلا ان فيه حاجة .
    ميرنا: مبتتكلميش ليه يا سارة,
    ما تشاركينا.
    سارة: انا مش عارفة اتكلم , لان هقول
    ايه؟, هقول انا قلت الكلام دا قبل كده, ولا ايه؟.
    منى: منا مش عارفة اعمل ايه, شوري عليا.
    نظرت اليها سارة في ضيق,ثم قالت.
    سارة: اشور عليكي ايه يعني؟, تروحي تقولي لاخوكي ولا تسيبي
    احمدظ , ما هما دول الخيارين الصح في الموضوع , هه ؟؟,ممكن تختاري؟؟.
    نظرت اليها منى في حزن.
    منى:
    طبعا مش ممكن.
    ميرنا: طيب وايه يعني , خلاص كملي
    وكأن مفيش حاجة.
    منى: بس دا قالي هقول لمؤمن,
    ومكانش بيهذر.
    سارة: انا مش عارفة مؤمن دا عاملك وش
    في دماغك ليه, بقي مش خايفة من ربنا وخايفة منه.
    منى: لا يا سارة, اصلك متعرفيهوش, هو صحيح لذيذ وظريف وصاحبي
    وكل حاجة, الا في المواضيع دي , بتبقي دماغة جزمة قديمة , دا لو عرف, مش عارفة ممكن
    يعمل فيا ايه.
    قالت ميرنا بحذر.
    ميرنا: يبقي ...تفكري في الحل التاني الي قالت عليه
    سارة.
    منى: وهو ايه دا؟.
    ميرنا: انك تسيبي احمد.
    منى:
    احمد.....,اهو هو دا الي انا بجد خايفة منه, احمد مجنون يا جماعة , معرفش , كل ما
    بحاول ابعد عنه , بقصد او من غير, بيتصرف تصرفات غريبة, بيبقي كأني اول مرة اعرفه,
    دا مش عاقل اصلا عشان يفهم اني ممكن اسيبه عشان اخواتي.
    سارة: طيب تقولي لمعتز , اهو على الاقل يكون حد عارف في
    البيت.
    منى: معادش ينفع خلاص , بعد الي حصل ,
    والكدب الي كدبته , معادش ينفع ارجع في كلامي.
    ميرنا: طيب وايه الحل؟.
    منى:
    مفيش حل.
    سارة: ازاي يعني؟, هتفضلي كده؟.
    منى: لحد ما اعرف ايه الي ممكن اعمله بأقل الاضرار.
    سارة: انا بقول تقطعي عرق وتسيحي دم , وتخلصي من القلق والهم
    دا كله.
    ميرنا: او تريحي نفسك وتقولي لاخوكي , وانا
    شايفة ان الولد متفهم , مش هيعلقلك مشنقة.
    منى: انا
    بجد مش عارفة, ربنا يهديني للي فيه الخير

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 23, 2018 12:13 am