أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

الساعة الان..

المواضيع الأخيرة

» مخدات غريبه اوى
الثلاثاء أبريل 10, 2012 9:32 pm من طرف zozo w bs

» ديكورات غريبه
الثلاثاء أبريل 10, 2012 9:31 pm من طرف zozo w bs

» اعظم قصه حب
الثلاثاء أبريل 10, 2012 9:27 pm من طرف zozo w bs

» مايوهات محجبات
الأربعاء أبريل 04, 2012 10:23 pm من طرف zozo w bs

» خواتم وميداليات لازوردى
الأربعاء أبريل 04, 2012 3:53 pm من طرف زينب

» اقترااااااااااااااااااااااااااااااااااااح
الأربعاء أبريل 04, 2012 3:39 pm من طرف زينب

» لبس بيبى
الإثنين أبريل 02, 2012 4:04 pm من طرف زينب

» فساتين سهرة للاطفال
الإثنين أبريل 02, 2012 4:03 pm من طرف زينب

» سباق الدمام للحمام الزاجل ( سباق حياة او موت )
الخميس نوفمبر 03, 2011 6:35 am من طرف الشيخ راجح النعيمى

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    شاطر
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الإثنين أغسطس 09, 2010 1:27 am

    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

    مجموعه من الحلقات
    يوميا ................... يوميات منى و احمد فى
    الصحوبيه




    اخر البنات
    المحترمات

    (دعوة لكى نقول لا للصحوبية)

    ..منقوله من احد المواقع الالكترونيه..
    كتابتها: رفيف الخميسى


    حكاية اتنين متصاحبين و ازاي الصحوبية بتاخدك خطوة بخطوة وراها و
    الشيطان بيزينها للناس من غير ما يحسو حتى الناس المحترمة عن طريق حكاية مني واحمد
    وازاي عرفو بعض وحبو بعض في حلقات

    يا رب
    تعجبكوا





    الحلقه الاولى





    المكان : كلية تجارة بأي
    جامعة في اي مكان في مصر

    الوقت
    :
    اول يوم في الدراسة

    الشخصيات:
    احمد
    امام
    : "سقيط كبير" شاب في الثالثة والعشرين ولازال في السنة الثالثة
    بالكلية.

    مني ممدوح : فتاة في
    الثامنة عشرمدللة والديها صغيرتهم بعد شابين يكبرانها سنا في أول سنة لها بالجامعة,
    فتاة جميلة محجبة.

    كريم : صديق
    احمد بالسنة الرابعة وهو طبعا اصغر من احمد.

    شيرين : صديقة كريم واحمد ,بالسنة الثالثة , قريبة لمني من
    بعيد.

    ********************
    حديث يدور بين شابين يدخنان في الكافيتيريا في الكلية وهو مكان يكشف
    بقية ساحة الكلية

    احمد وهو يلتفت
    بجسده وعينيه خلف فتاة تسير امامه نافثا دخان سيجارته

    احمد: الدفعة الجديدة شكلها جامد
    مووووت.

    كريم: ايوة يابني مش
    الغفر الي كانوا على ايام دفعتنا, ولا صحيح انت استقبلت دفعتنا والي قبلها والي
    بعدها ,وياتري بقي انت ناوي تنجح السنة ولا زي كل سنة.

    احمد: ايه السيرة الغم دي , النهاردة اول يوم ,
    خليك خفيف كده عشان احبك.

    كريم: يييييييه اهي شيرين وصلت هخلع انا بقي عشان دي جايه
    كمان ومعاها واحدة صاحبتها.

    كاد احمد ان
    "يخلع" مع كريم ولكنه رأي ان الفتاة التي مع شيرين من الدفعة الجديدة , ورأي أن من
    واجبه كأقدم واحد بالكلية ان يستقبل الدفعة الجديدة التي طبعا كانت حلوة
    ورقيقة.

    *********************
    مني: انا خايفة يا شيري اني ميبقاليش اصحاب في
    الكلية.

    شيرين: اهي دي بقي اخر
    حاجة ممكن تقلقك في مكان زي ده , دا احنا هنا بنقول هنودي الاصحاب فين
    .

    مني: لا ياستي بقولك ايه انا
    ماليش في الشلل , انا مبحبش قعدة البنات مع الصبيان , انا اخواتي
    قالولي......

    شيرين: ياادي
    اخواتك الي عاملينلك وش في دماغك , يابنتي هنا عادي , الدنيا كلها اصحاب في بعض ,
    انتي مش كان ليكي اصحاب صبيان في المدرسة.

    مني: ايوة , بس كلهم اصحابنا وجيراننا من زمان ومفيش منهم
    خوف لانهم كانو مصاحبين صاحباتي, وبعدين انا مكنتش برضه معاهم اوي انا مبحبش الجو
    ده.

    شيرين بصوت خافت: انا قلت برضه انتي هتتعبيني.
    ثم بصوت عالي : ايه ده كريم وايمو اهم
    .......هااااااي.

    مني تصيح وهي تحاول اللحاق بشيرين التي توجهت نحو الشابين :
    انتي رايحة فين؟ مش كنا هنجيب الجدول بتاعي؟.

    *******************
    اقتربت
    الفتاتان من احمد لان كريم كان قد غادر , عدل احمد من هندامه كما يفعل كلما قابل
    وجه جديد

    ضربت شيرين بكفها
    علي كف احمد وهي تقول
    :

    شيرين : ايمووو انت فين ياراجل .
    رد عليها برتابة: في الدنيا هكون فين يعني
    ؟

    شيرين :ايه الغلاسة دي
    وبعدين كريم ماله كده جري زي الي عليه فلوس لحد .

    احمد: اصله افتكر واحد صاحبه كان مستنيه .
    شيرين : اه.
    احمد بتسبيل : مش تعرفينا
    .

    شيرين : لا مش هعرفك ,مش
    سكتك خالص على فكرة .

    شعرت مني بالحرج من
    الكلام الذي يدور وحاولت ان ترد بأي شيء فصمتت

    اخرجت شيرين تليفونها المحمول وطلبت رقماً:
    شيرين: ايوه يا واطي ..... جريت ليه اول ما
    شفتني ........يا راجل ...

    ومدت
    برجليها بعيدا قليلا عن احمد ومنى

    احمد: انتي بقي سنة اولي ؟
    احمد في رأسه* اكيد والا كنت شفتك .
    منى بخجل
    :اه

    منى في رأسها *يوه يا
    شيرين خلصي بقي.

    احمد: معاكي
    الجدول ولا اجيبهولك .

    مني
    وقد ارتبكت : لا ... ماهي شيرين هتيجي معايا... يعني
    ..هنشوفه .

    احمد: طب استني
    خليكي هنا.

    وانطلق
    كالصاروخ مغادرا اياها ,في نفس الوقت الذي انهت فيه شيرين
    المكالمة

    شيرين:الله؟ فين الواطي التاني؟
    منى : معرفش , قالي استني وجري و بعدين امسكى
    لسانك شويه ..


    شيرين: منى
    خاليكى كول يا ماما مفيهاش حاجه بلاش تحبكيها الحاجات دى دلوقتى مبقتش عيب سيبك
    دلوقتى قوليلى هو قالك انه راجع ولا قال ايه؟

    منى: مقالش حاجة يلا نمشي بقي.
    شيرين : لا استني اهه, ماله بيجري كده ليه ؟
    وصل احمد لاهثاً ومد يده بورقة الي
    مني

    احمد: اتفضلي يا
    ستي , جدول سنة اولي.

    نزعت شيرين الورقة
    من يده وهي تجذب يد منى بعيدا

    شيرين: متشكرين يا سيدي , بس ريح نفسك , قلتلك مش سكتك
    .

    اعترض طريقهم قبل ان
    تغادرا

    احمد : ايه ايه
    , رايحين فين ؟

    شيرين : انت مش
    جبت الجدول , يلا باي بقي البنت جديدة وهلففها في الكلية.

    تجاوزتاه وهو يتابعهما ببصره قائلا
    احمد : اجي معاكو.
    شيرين تهتف وهي تجر مني ورائها
    جراً

    شيرين : لا
    شكراً.

    ظل احمد يتابعهما ببصرة وهو يقول
    في نفسه

    *ودي مين دي يعني الي شيرين خايفة عليها اوي
    كده؟؟؟ , هتكون تفرق ايه عن البنات التانية؟؟؟.

    مني وهي تكاد تركض خلف شيرين , التي انطلقت وكأن كلب يجري
    خلفها

    *ودا مين دا يعني الي شيرين خايفه عليا منه
    اوي كده , هي مش كانت بتقولي الناس هنا كلهم اصحاب عادي؟؟؟
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الأربعاء أغسطس 11, 2010 1:48 am

    الحلقه
    26
    ابتلعت منى كلمة شيرين اصعب مما ابتلعت كلمة
    كريم, فاذا كانت هذه هي حبيبة ايمو, لم توقع بينه وبين شيرين ومالذي ستستفيده من
    هذا؟.

    منى: بجد؟,ازاي؟, دا كريم قال , انها
    يعني, كانت مرتبطة بأحمد , قصدي ايمو.
    شيرين: ايوة
    يابنتي , صحيح مانتي مش فاهمة, افهمك انا, دلوقتى شيرين دي قد ايمو , دخلو الجامعة
    سوا , بس هي كانت في سياحة وفنادق, تمام؟, وكانت احلى بنت في الجامعة , وقتها
    ولغاية ماسابت الكلية,كانت جامدة برضه,المهم هو حبها قوي وارتبطو, وبعدين ياستي
    بدأت هي تلعب بيه, يوم انا بحبك ويوم احنا اصحاب , ماهي حلوة وعارفة انها حلوة
    ,وغلبته معاها, والولد كان بيغير عليها جدا .
    في هذا الوقت
    اشارت لها سارة بأنها ذاهبة مع كريم لشراء شيء من الكافيتيريا.

    منى: كملي.
    شيرين: كنت بقول
    ايه؟, اه, جه ايمو سقط سنه اولي ,وهي نجحت فبدأت تشتغله بقي, نبقي اصحاب ومنبقاش
    اصحاب ,وهو كان بيموت فيها فكان بيعملها كل الي تقول عليه, لما بقت في تانيه اتعرفت
    على ظابط الي هو رامي الي متجوزاه دلوقتى , بقت تسيب ايمو وترجع لرامي, وتسيب رامي
    وترجع لايمو ,والاتنين عرفو انها معلقاهم , وراح احمد اتخانق معاه في مرة ومبقوش
    يطيقو بعض, وللغرابة فضلت مسبتاهم الاتنين ,وفضلو برضه بيحبوها , وعدت كده لغاية
    سنة تالتة ,واتخطبت لرامي دا ,قام ايمو ما سكتش راحله ووراه صوره معاها , وبقي
    يروحلها تحت البيت , وهو مجنون اصلا ميتضمنش زي ما قالت , فكان بيعملها مشاكل,
    وقومه عليها وقاله انت مش راجل , انت عارف انها ماشية معايا وكده ,وقاله مش
    هتتجوزها ,وهي فضلت معلقة ايمو , وبقي دا يتخانق معاها عشان لسه مخطوباله , ودا
    يتخانق معاها عشان ايمو , المهم هي قررت تسيب الاتنين, سابت رامي وسابت ايمو
    ,تمام؟.
    اشارت منى برأسها ايجابا.
    منى: استني بس
    , الحاجات دي كلها كانت قبل ما تدخلي الكلية؟,اشعرفك كل دا؟.
    شيرين: انتي نسيتي ان هبة اختى كانت في سياحة وفنادق هنا
    واتخرجت سنة مادخلت, ماهي الي معرفاني عليهم يا عبيطة, امال انا اعرفهم منين ,دانا
    بسمع عنهم من ايام ماكنت في ثانوي.
    منى: اه , صحيح.
    شيرين: بطلي مقاطعة ,وسبيني اكمل, المهم, جت في رابعة عملت
    معاه ايه ,الي هو احنا اصحاب وانا ممكن اظبطلك كمان, يعني انت مش في دماغي خالص,
    وهي متأكدة ان ايمو بيعشقها, بس هو وقتها كرامته وجعته , فبدأ بقي يبقي ايمو الي
    نعرفه دلوقتى, قعد يصاحب بنات وكدة وينقي بنات حلوةعشان يقولها انا برضه ممكن اعرف
    الي احلى منك ,بس على مين هي عارفة انها الي في القلب , فانا دخلت الكلية واتصاحبت
    عليهم, فقامت هي عايزة تبينله انها عارفه انه بيصاحب, وانها مش هاممها, فعملت فيها
    بتظبتله واحده, وكنت انا زي الهبلة الضحية, كنت طبعا صاحبتها وفرحانه ان صاروخ
    الجامعة مصاحباني بقي وانا ماشية مع كبار الكلية, قامت سلمتني عشان قلتلها انتي ليه
    سبتي ايمو دا واد زي العسل وحلو وطيب, قامت عملت عملتها ........بس.
    منى: بس, .....انا شايفة انك بقيتي صاحبتها بعد
    كدة.
    شيرين: عادي , اقولك حاجة, صافي دي من النوع
    الي ميتزعلش منها, رغم انها شخصيتها غريبة مع الصبيان, بس هي حلوة اوي مع البنات
    وتتحب وكده, وبعدين انا فهمت الموضوع لايمو وعدي وخلاص.
    منى: وهي رجعت لرامي دا امتى؟.
    شيرين: بعد ما خلصت , اتصلت تقولنا معاد كتب كتابها عليه,
    وغيرت نمرتها ومبقاش حد يشوفها انا يادوب بجيب اخبارها من صاحبة هبة , بتشتغل معاها
    في نفس الشركة, وتقريبا اول مرة اشوفها من سنتين بس مش قادره اقولك رامى ده عارف كل
    بلويها و ساكت اختى بتقول ان صافى فى الشغل بتشتكى منه جامد انه عنده لا مبالاه و
    انه مش بيغير و كده.
    شعرت منى برأسها يكاد ينفجرمن خطورة
    المعلومات التى سقطت عليها اليوم دون ان تطلبها, اذا فأحمد كان يحب , واي قصة حب,
    لقد كانت تروى في الجامعة, والبنت عذبته كثيرا, اذا هو مظلوم , وكل مايفعله وسمعته
    التى عرفت عنه, ماهي الا رد فعل لما فعلته به هذه الفتاة, وشعرت بالغيرة تأكل
    قلبها, وبشعور غريب بالحزن بعد ان رأت بنفسها جمال الفتاة , ورقتها, وحتى حين تذكرت
    انها تلقبه بأحمد مثلها احست باليأس.

    *********************
    م*مش
    قلتلك, انتي تطولي
    بس هو بيحبني
    انا مش عارفة ايه الي عاجبه فيكي انتي شفتى
    البنت بنفسك , زي القمر, وبعدين يبصلك ,دا نفسه حلوة اوي
    بس هو قالي بحبك
    مرتين
    انتي بتعدي , طيب ليه عامله فيها اصحاب, انتي بتحبيه؟
    مش عارفة
    يعني
    ايه الي مش عارفة ,يا اه يا لأ
    مش عارفة
    *******************
    افكارها التي تركزت على مشاعر احمد , اخفت عنها حقيقة لم تلاحظها, ان
    الحكاية التى حكتها شيرين تؤكد حكايتها القديمة ,وتفند حكاية احمد , فهي لم تكن
    مقربة من الفتاة لتجعلها وسيطة بينهما, وكيف لفتاة في الصف الاول ان تسير فتاة في
    الصف الرابع؟ ,والهاها هذا عن ان احمد كان يعلم بعلاقة فتاته بشخص اخر وكان مصرا
    على الوجود معاها, كل هذا تركه شيطانها وظل متمسكا بتفكيرها في روعة احمد , وكم هو
    طيب ورقيق ومجروح
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الأربعاء أغسطس 11, 2010 1:52 am

    الحلقه
    27
    منى: انا مش مصدقة اني خلصت
    امتحانات خلاص, دي ايام كانت غلسة غلاسة.
    احمد:هههههههه, انتي لسه شفتي حاجة.
    منى: دا على اساس انك اكتر واحد دخل امتحانات؟.
    احمد: مش شرط انا في سنة تانية ,لما شلت تلات مواد في الترم
    الاول , محضرتش مادتين الترم التاني , قلت اهو اقضي السنة كلها هناك , بدل ترم
    واحد.
    م*فاشل فاشل يعني
    أ* كنت مقضيهم في المستشفي
    هو انت جابك ورا الا
    البنات, مش دا ايام صافي
    منى: يا خبر؟, وكنت
    قاصد؟.
    احمد: لا والله , كانت ظروف وقتها ,كنت في
    المستشفي.
    منى: ليه كده؟.
    احمد:يعني....الله
    يسامح الي كان السبب.
    أ*انت هتقولها ولا ايه, مش تخف ياعم روميو
    ولا اقول ولا
    اعيد ,انا مش عايز افتكر اصلا
    احمد: منى
    ,الامتحانات خلصت زي مانتي عارفة , ايه بقي؟.
    منى:
    ايه بقي؟.
    احمد: انا مش هزن عليكي ولا حاجة, بس انا
    كنت عايز اعرف عنك شوية حاجات, بس هتسيبيني اسأل؟.
    منى: لو مش عايزة ارد مش هرد , ماشي؟.
    احمد: ماشي ياستي.
    منى: اتفضل اسأل.
    احمد: انتي عمرك حبيتي قبل كدة؟؟.
    م*ربنا يحرقك بجاز
    حضرتك, انت وكل الحمير الي زيك
    منى: انا قلتلك قبل
    كدة .
    احمد: لا انتي قلتي ملكيش في الكلام دا يعني
    مارتطبتيش قبل كده, وقلتي مافيش حد في حياتك دلوقتى, يعني مبتحبيش ,انا بقي بسأل
    عمرك حبيتي قبل كدة, ولو حتى مع نفسك من طرف واحد.
    أ*ماهو مش معقول , هو انتي مش
    بنت ولا ايه
    منى: لا طبعا ,مكانش في بالي , يعني
    مكنتش شايفة ان دا وقته عشان ,يعني كنت علمي وبتاع وبذاكر ,حتى الي كان ييجي يقولي
    حاجة, كنت بصده على طول , بجد مكنتش فاضية ,بس في الاخر وقعت على تجارة , الله يحرق
    الفيزيا بقي.
    احمد:يعني ولا حتى في درس او في
    المدرسة, ولا صاحب اخوكي ولا حاجة.
    أ*وهو فيه كده برضه ,ليه؟, حجر
    م*ماقلنا
    لا , افهموها بقي
    منى: لا.
    م*اسبقيه قبل ما
    يعملك محكمة , وادخلى في الموضوع , اسألي عن صافي
    ايه ايه,هو جنان ؟,اسأله عنها
    ازاي؟,المفروض اني مبانش مهتمة
    مش هتلاقي فرصة غير دي يا عبيطة
    منى: وانت ؟؟؟.
    احمد: انا
    ايه؟,حبيت قبل كدة يعني؟, ههههههههههه......ههههه, انا يعني؟.
    م*هو انا قلت
    نكتة؟
    منى: ايه ؟, افهم من الضحك دا ايه؟.
    احمد: لا عادي, بس انتي قصدك حب حب ولا حب كدة
    وخلاص؟.
    منى: وهو فيه حاجة كدة وخلاص, ما علينا
    ,انا بسأل عموما.
    أ*بتسألي عن ايه يا موني , ربنا يستر
    اكيد وصلها موضوع صافي
    , دانتو كنتو اشهر من النار على علم
    ودي اقولها ايه بقي
    اديها الحقيقة بس
    زوقها شوية
    احمد: بصي يا ستي, انا عارف طبعا ان
    واصلك عني اني بتاع بنات وكده و....
    منى: مفيش دخان
    من غير نار.
    أ*الله , داحنا محموقين كمان,حلو اوي كده
    احمد: ههههه...يعني , بس مش بالشكل الي بيتقال يعني, يعني
    حطي نفسك مكاني, لما بنت وحلوة , تيجي لحد عندي تديني رقمها, وانا اقولها لا , ابقي
    سوري يعني حمار,وانا مبغصبش حد على حاجة, اديني بتسلي وهما بيبقو بيتسلو هما كمان
    ,دا عن السمعة يعني.
    م*وايه يعني لما تقولها لا, دي تبقي صايعة اصلا
    احمد: امابقي موضوع الحب دا.....هييييييه.......انا مش هكذب
    عليكي انا حبيت , مرة واحدة , بس الموضوع انتهي من زمان .
    منى: ليه؟.
    احمد: نصيب بقي,
    يعني انا اسمع انها اتخطبت ولا اتكتب كتابها باين ,ربنا يكرمها.
    أ*ربنا
    ياخدها
    منى: وانت نسيتها؟؟؟؟.
    م*متعديش حدودك يا
    منى , لا تتفهمي غلط
    وتتفهمي غلط ليه؟ , ماانتي لازم تعرفي
    أ*ياتري بتسألي
    ليه؟
    احمد: بقولك من زمان يا بنتي.
    م*مبحبش اللف
    والدوران, يا اه يا لأ
    أ*وهي صافي تتنسي
    احمد:
    هي اتخرجت قبلي خلاص, وبعدين انا وصافي مكناش ننفع لبعض,وانا دلوقتى بفكر بطريقة
    تانية خالص.
    تمتمت منى.
    منى: صافي بتاعة
    سياحة؟.
    أ*دانتي مذاكرة بقي
    احمد: هو انتي
    عارفاها؟.
    منى: انا مش عارفاها ولا حاجة, انا شفتها
    يوم الخميس الي فات في الكلية بس.
    أ*ايييييييييييييييييييييي٠ ?ييييييه
    احمد:شفتى مين؟
    منى: صافي ,
    كانت في الكلية سلمت على شيري وكريم.
    أ* يابن ال.................... يا
    كريم
    احمد: كريم ؟؟, كمان كريم , مقاليش
    يعني.
    منى: معرفش اسأله.
    م*وانت مالك متنرفز كده
    ليه بقي؟؟؟
    احمد: طيب يامنى , انا هقفل بس عشان
    موبايلي هيفصل, اوكاي, عايزة حاجة؟.
    م* قفشت عليا ليه؟, انا مالي
    منى: لا يا احمد شكرا.
    احمد:
    سلام.
    م*ماتقفل في وشي احسن
    منى:
    سلام
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الأربعاء أغسطس 11, 2010 1:55 am

    الحلقه
    28
    كريم: الو.
    احمد: ايوة يا........*****
    كريم: ايه ايه؟ , في ايه؟, بتشتم ليه على الصبح؟.
    احمد: عشانك ........ , بقي صافي تيجي الكلية
    ومتقوليش.
    كريم: استني بقي ؟, انت مين الي
    قالك؟.
    احمد: انت مقلتليش ليه؟؟, انت صاحب انت
    ؟,دانت ..............
    كريم: لا متزودهاش بقي , ايه
    الي حصل يعني؟.
    احمد: الي حصل انك
    مقلتليش.
    كريم: واقولك ليه ؟, وانت يهمك
    ايه؟,وبعدين انا مقلتلكش عشان الي بتعمله دا.
    احمد:
    وانا كنت هعمل ايه ؟, انا بس كان لازم اعرف.
    كريم:
    وانت يفرق معاك ايه يا ايمو دلوقتى؟, انت مش قلت نسيتها؟.
    احمد: برضة يهمني اعرف, وانت كان لازم
    تعرفني..............هي؟,هي لسة مخطوبة؟.
    كريم:لا ,
    اتجوزت خلاص.
    احمد: لا والله ؟, طيب كويس, رامي
    برضه.
    كريم : ايوة.
    احمد: ..........شافتني؟.
    كريم: ايوة, ومرضيتش تقرب .
    احمد: احسن برضة.
    كريم:
    اييييه يا مان, انت بوزت ليه؟.
    احمد: ولا مبوز ولا
    حاجة ,انا بس............اووووووووف, مش عارف والله , بس كان نفسي اشوفها.
    كريم: يابني انسي بقي , ربنا يوفقها وفوق انت كمان كده,صحيح
    ,هو مين الي قالك؟.
    احمد: منى.
    كريم: وايه الاخبار معاها دي كمان؟.
    احمد: لا اخبار ولا حاجة , دي مصر هتاخد كاس العالم قبل ما
    اطلع منها بكلمة.
    كريم: ههههههههه, ما شيري قالتلك
    مش سكتك.
    احمد: مين دي الي مش سكتى ,هو انا فيه حد
    مش سكتى, طيب ايه رأيك بقي, منى دي مش هيعدي عليها شهر الا وهكون مرتبط
    بيها.
    كريم: يابني ارحم نفسك وارحم البنت.
    احمد: وارحمها ليه , دي البنات دي اسوأ حاجة في الدنيا ,
    خدنا ايه منهم غير الي خدته من ست صافي, اهي اتجوزته برضه.
    كريم: لا حول ولا قوة الا بالله , انت تعبان في مخك ياد انت
    , هو انت الي عملته بعد صافي دا قليل.
    احمد: قليل
    بقي ولا كتير برضو يستاهلو, وتصدق بقي ان منى دي كمان نفس النوع.
    كريم: اللللله, ليه كده.
    احمد: عشان ممشيانا اصحاب وانا مش بتاع اصحاب وانا هوريها ,
    هه بقي.
    *******************
    شعرت منى بالقلق مما فعلته مع
    احمد, تري لماذا اغلق التليفون غاضبا.

    م* وهو كان متنرفز ليه؟,اكيد لسه
    بيحبها
    بيحبها ايه يا حمارة انتي ما هو قالك من زمان مفيش حاجة
    طيب ليه بقي
    قفل متضايق؟ , انا عايزة اعرف
    خلاص شوية كدة كلميه
    لا طبعا ,هيقول عليا
    بغير
    طب مانتي غيرانه فعلا
    واغير من ايه وعلى ايه؟, اولا هو سابها خلاص من
    زمان وبيحبني انا , ثانيا احنا مفيش بينا حاجة , احنا اصحاب وبس ولا ايه؟
    ربنا
    يشفيكي
    أ* ماشي يامنى, انا وراكي لحد ما تبطلي تمثيل
    وتبطل ليه ؟,هي مبسوطة
    كده,هو حد طايل واد زيك نازل فيها دلع ليل ونهار
    انا بقول كده برضه ,انا صبرت
    عليها كتير وكفاية كدة
    ايوة انا عايزك تقطع عرق وتسيح دم بقي, انت طولت
    اوي
    عندك حق, انا كان لازم اخلص من زمان ,بس هي مش هتجيبها البر معايا
    وانت
    هتسبها تلعب بيك ولا ايه, لا انا عايزك ترجع تنشف تاني
    متخافش انا هجيبلك
    مناخيرها الارض, عشان انا اصلا زهقت
    ايوة كدة , وخلص بقي عشان تفوق لنفسك
    تاني
    قشطة ,بس همتك معايا انت بس
    ولا يهمك وراك رجالة
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الأربعاء أغسطس 11, 2010 1:59 am

    الحلقه
    29
    عاد احمد ومنى يتحدثان بعد هذا الامر,وقد عزم
    احمد ان ينهي المباراة بجون ,كما وعد كريم ,والا يلجأ لاسلوب المماطلة الذي التزم
    به في باديء الامر, وعاد كله قوة وحماس .
    ضاعف عدد مرات التحدث اليها في اليوم,
    وضاعف مخزون كلمات الشوق المذابة في الحديث او في الرسائل, حتى تعتاد منى عليه, ولم
    يعيا عن اختلاق الاعذار للاتصال في كل وقت وكل مكان, حتى ان منى, لازمت غرفتها اغلب
    وقت اجازة نصف العام, لانها كانت تقريبا تحادثة طوال اليوم, وقد اقسم ان ينهي
    مماطلتها هذه , في اسرع وقت وبأقوي طريقة ممكنة.
    ومع بدء العام الدراسي الجديد ,
    بدأ احمد تنفيذ خطته الجديدة.

    **************************
    "في احدي المكالمات"
    منى: مالك
    يا احمد, مزاجك وحش ليه.
    احمد: وحش ازاي؟.
    منى: يعني بقالي ساعة بهذر وانت دمك تقيل ,مالك؟.
    احمد: يعني مش عارفة مالي؟.
    منى:لا , هو انا لازم اعرف؟.
    احمد: لحد امتي يا منى هتفضلي مش عارفة.
    منى: احمد, انت بتتكلم كده ليه؟, انا مش فاهمة
    حاجة.
    م*ايه الغباوة بتاعتك دي
    أ*خدي في وشك بقي
    احمد: انتى من امتى عارفة اني بحبك يا منى؟,وعملتي ايه في
    الموضوع دا؟ .....مفيش, بتفكري فيا ؟....مفيش, خدتى خطوة؟.....مفيش, الي انتي عملاه
    انك معلقاني جمبك وبس, وواضح انك مبسوطة كدة, قولتيلي هدي نفسي فرصة, ومبتجبيش
    سيرة, كل الي بعمله دا مجابش نتيجة , لو مش عايزاني يامنى قوليلي ,بس متعذبنيش
    جمبك.
    م*اوباااااااااا
    انتي كنتي فاكراه نسي ؟,ردي بقي يا فالحة
    منى: انا ...انا مش قصدي اعلقك ولا حاجة , انا.......احمد
    انا بس مبسوطة زي ما انت بتقول ,انا فعلا ببقي مبسوطة وانا بكلمك ولما بشوفك يا
    احمد, بس انا مش قادرة اقرر, انا مش عارفة انا حاسة ناحيتك بايه, بس انا مبسوطة
    ومبنكرش اننا اصحاب.
    أ*اصحاب دي عند ام تيتي
    احمد:ومين قال يامنى اننا اصحاب؟, احنا مش اصحاب, انا بحبك,
    وانتي عارفة كدة, واقولك حاجة كمان, انا مكنتش بتعامل معاكي من الاول على اننا
    اصحاب, بصراحة كدة, الاصحاب مبيتعاملوش كده, انتي لو واحدة صاحبتي كنت سألت عليكي
    مرة في الاسبوع على الاكتر , ولوصاحبتي مكنتش ههتم بيكي كده, احنا مش اصحاب من
    الاول يا منى واكيد انتي كنتي حاسة.
    م*.........ناااااعم...........,يعني ايه؟,
    يعني ايه من الاول مش اصحاب؟
    يعني زي ماكنت بقولك, وزي ما سارة بتقول , وزي
    ميرنا ما قالت على مازن , بس انتي الي مكنتيش عايزة تصدقي
    لا, انا مكانش قصدي
    حاجة تانية , انا كنت بتعامل على اساس اصحاب
    ههههههه طب اشربي بقي
    منى: بس انا كنت فاكرة ان احنا اصحاب؟.
    احمد: انتي بتضحكي على نفسك ولا عليا يا منى.
    أ*اطلعي من
    دول, وياريت تبطلي استهبال وتمثيل بقي
    منى:
    احمد.............
    احمد: انتي بتحبيني ولا
    لأ؟؟؟.
    م*أي
    منى: آآآآآ.....يا احمد , انا
    بستريحلك اوي وبحب اتكلم معاك.
    احمد: ولما ببعد عنك
    ,بيبقي وجودي زي قلته؟.
    منى: لا اكيد
    طبعا.
    احمد: بوحشك؟.
    منى: يعني.
    احمد: وهو الحب
    ايه غير كدة؟.
    أ* ايه غير كده يا فلحوسة
    منى:
    يعني ايه؟.
    احمد: يعني بتحبيني يا منى , ومش قادرة
    تعترفي لنفسك حتى.
    منى:.............
    م*يا
    لاهوىىىىىىىىى
    احمد: واضح انك انتي الي مش عايزة
    تعترفي بكدة.
    منى: احمد ,انا عمري مافكرت فيها
    كدة....
    احمد: وانا استنيتك تفكري .
    منى: طيب,...........و احنا هنعمل ايه دلوقتى؟.
    احمد: انا مش هعمل حاجة,انا الي عليا عملته وزيادة , يامنى
    انا كنت بستحمل معاملتك ليا كأني مفرقش معاكي في عز مانا بتعذب ,وكل دا عشان مضغطش
    عليكي, بس انا مش قادر , خلاص مش قادر ابقي بحبك وانتي بتعامليني كدة.
    منى: قصدك ايه يا احمد؟.
    احمد: انا هسيبك تشوفي نفسك , وتعرفي مشاعرك ايه وهبعد خالص
    لغاية مايبقي عندك رد عليا او حل لمشكلتي.
    أ*انا هخليكي تيجي من نفسك
    متخافش
    هتيجي
    بس ياريت ما تطولش, لان لو طولت هنسيبنا م الحدوتة دي بقي ,عشان انا
    زهقت
    منى: يعني ايه؟.
    احمد: يعني انا هبعد عنك لحد ماتقرري انتي عايزة ايه بالظبط,
    او مترديش عليا وساعتها هفهم من نفسي.
    منى: احمد
    أ..
    يقاطعها
    احمد: معلش
    يا منى , انا مضطر اقفل.
    م*لا , متقفلش
    منى:...........
    احمد: انا
    مستني ردك , باي باي
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الأربعاء أغسطس 11, 2010 2:04 am

    الحلقه
    30
    م*هو انا بحبه بجد؟
    انتي بتسأليني انا ؟,اسألي نفسك
    انا مش
    عارفة
    بس الراجل عندو حق ,انتي طلعتي عيني انا شخصيا
    بس انا مش فاهمة ,يعني
    ايه ماكانش بيتعامل معايا على اننا اصحاب من الاول؟
    يعني انتو مكنتوش اصحاب من
    الاول, يعني الي انتي فاكراه عادي دا مش عادي, يعني لما ولد يتصل بيكي الساعة اتنين
    بالليل يرغي وبس دا مش عادي, ولما يكلمك تلات مرات في اليوم دا مش عادي, ولما يقولك
    ليكي وحشة او وحشتيني مش عادي, ولما يديكي تقرير يومي عنه , ويبعتلك خمس ست مسدجات
    في اليوم مش عادي
    يعني ايه؟
    يعني ان الاوان بقي تاخدي قرار ,عشان تعرفي انتي
    عايزة ايه؟
    بس انا مش عايزة اخد قرار
    ليه؟
    انا عايزة احمد, بس مش عايزة
    ارتبط بيه
    وايه المشكلة يعني ما كل البنات بترتبط
    لا مش كلهم ما سارة وميرنا
    مش مرتبطين
    انتي اصلا مصاحبة اتنين مجانين , واحدة معقدة والتانية معقدة , واحدة
    متعقدة من اخواتها البنات , والتانية متعقدة من الي اخواتها الصبيان عملوه في
    البنات , انتي مالك بقي
    انا مش بتاعة ارتباط ,انا بنت محترمة, وبعدين معتز ومؤمن
    لو عرفو يقتلوني
    وهي اية مش بنت محترمة؟
    اية الي مرتبطة بمعتز؟,لا دي حاجة
    تانية
    وتانية ليه يعني؟, هي مش محترمة؟, وبتحب اخوكي؟,واخوكي بيحبها, وانتي كمان
    بتحبيها..
    لا ,بس معتز بجد ناوي يخلص ويخطبها و بعدين اهلها مش عارفين
    حاجه
    وهو احمد الي ناوي يتجوزك عرفي؟,دا الولد طلع عينه معاكي بقاله 5 شهور ,هو
    فيه حد بيصبر على حد كده, وبعدين دا احمد اكبر من معتز كمان , يعني اكيد بيفكر يخطب
    اكتر منه
    بس انا مش هعمل كدة ابدا, انا عايزة احمد صحيح بس مش ممكن
    خلاص
    ,خليكي تضيعيه من اديكي وانت الي هتخسري في الاخر, والي مش مرتبطتين دول دلوقتى
    كلهم هيرتبطو وانتي بس الي هتبقي قاعدة عاملة زي العزول
    مش مهم ,بس انا عمري ما
    هرضى امشي معاه
    انتي حرة انا نصحتك وانتي مش عايزة
    تسمعيلي
    *************************
    أ*يلا يا كبير , اتقل وبص الناحية
    التانية
    بس دي جاية مع شيرين, مينفعش امشي
    خلاص خليك واقف ,بس خليها تشوف
    الوش التاني
    شيرين:هاي ايمو, ايه اخبارك؟.
    احمد: تمام .
    شيرين: فين
    الشباب؟.
    احمد: عادل ومهدي راحو يدخلو شوية عيال م
    البوابة.
    شيرين: مبتبطلوش انتو تظبطوا ناس من
    بره.
    نظر احمد الي مني بطرف عينه وقال.
    احمد: اهو بنقدم السبت يمكن نلاقي الحد.
    انقبض قلب منى, مالذي يعنيه؟, انه متغير عليها ,حتى لم يلق عليها اي
    تحية من اي نوع, متجاهلا اياها, موليا شيرين فقط اهتمامه.

    شيرين: انا اصلا بدور على شيماء , معاها ورق المحاسبة بتاع
    محمود وقالي اصوره منها.
    احمد: كلميها ع
    الموبايل.
    شيرين: الهانم مش معاها نمرتي ومبتردش
    على نمر غريبة , ولا الي قاتلة قتيل.
    احمد: خدي
    كلميها من عندي ,ولو مردتش يبقي العيب فيكي بقي.
    شيرين : هات لما نشوف اخرتها.
    انتحت
    شيرين جانبا بالتليفون تاركة احمد ومنى وحدهما.

    م*هو هيفضل ساكت ولا
    ايه
    طب اتكلمي انتي
    هقوله ايه يعني
    أ*لما نشوف يا ست منى اخرتها
    معاكي
    ولا تنطق ,خليك تقيل
    مانا تقلان اهه
    منى: ا....انت؟....شفت سارة؟.
    رد
    باقتضاب
    .
    احمد:لا.
    م*ايه الغتاتة دي ؟,ما
    تضربني على وشي بالمرة
    أ*انتي لسة شفتى حاجة
    منى: هو؟...... كريم , انا كنت عايزاه في حاجة , ......هو
    ؟...جه النهاردة.
    احمد: معرفش , مشفتوش.
    م*لأ
    بقي دانت قاصد تبقي قليل الزوق
    أ*وانتي عايزة كريم في ايه انشاء الله؟
    وساد صمت محرج بينهما ,لم تستطع منى خرقه للمرة الثالثة حتى لا يحرجها
    بردوده السخيفة.

    عادت شيرين, وهي تقول.
    شيرين: متشكرين ياسي ايمو , نردهالك في الافراح.
    احمد: ياشيخة روحي ,افراح مين بس انتي تخفي بس.
    شيرين: ماشي يا ايمو هروح, بس مش هرجع انا بقولك
    اهو.
    احمد:ههههه تبقي ريحتى برضه,بس ربنا يكون في
    عونه الغلبان الي هيشيل.
    م*مانت بتضحك اهه , امال الوش الخشب الي كنت مديهولي دا
    ايه؟
    انهى احمد المزاح مع شيرين , وسار مبتعدا دون ان يوجه حتى نظرة واحدة لمنى,
    ومشي مهنئا نفسه على براعته في هذا الامر.
    أ*انا من هنا ورايح مش هعمل حاجة
    خالص,انتي الي هتعملي يا موني ,يا كدا يا اما خلاص نفضها سيرة بقي, ولما نشوف خاضرة
    الشريفة هتعمل ايه
    م*كده يا احمد, اخص عليك ولا حتى مكالمة واحدة في اليوم ولا
    بتسأل عليا ,بقي كدة؟
    مانتي الي عاملة فيها مؤدبة , خلى الادب ينفعك
    انا
    مقلتش اني مش عايزاه يتكلم , انا قلت مش هصاحبه , بس يتكلم براحته
    وهو يتكلم ليه
    اصلا , انتو مش اصحاب؟ طيب ....هما الاصحاب كده يادوب صباح الخير ياجاري انت في
    حالك وانا في حالي
    لا مش كده, ماهو كان في الاول مهتم , ومكانش عايز
    حاجة
    حرام عليكي دا الراجل بنفسه قالك, انا عمري ما عاملتك على اننا اصحاب
    بس
    انا كنت بتعامل اننا اصحاب
    وانا بقولك ان الي هو بيعمله دا هي معاملة الاصحاب ,
    هه عاجباكي ولا لأ
    طبعا لأ
    شوفي بقي انتي عايزة اية واتصرفي ومتسألنيش
    تاني
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الأربعاء أغسطس 11, 2010 2:11 am

    الحلقه
    31
    شعرت منى بالايام تمر عليها سنين , تنتظر مكالمة
    احمد على نار لم تكن تتخيل انها فيها, وبدأت تحس بمزاجها سيء ومسود ,وحاولت اخفاء
    الامر عن من حولها و وامتنعت عن طلب النصيحة لانها في قرارة نفسها تعلم اين الصواب,
    ولكنه كان مؤلما ,كيف تتوقع ان يتعامل معها احمد بهذا الشكل ,بعد ان اعتادت عليه
    موجودا بجانبها وقت احتاجته او لم تحتاجه, وان هذه الطريقة السخيفة ستكون هي
    الطريقة الوحيدة للتعامل بينهما, وكيف يطاوعه قلبه على التوقف عن السؤال عنها بهذا
    الشكل السافر.
    وكان امثر ما ألمها هو رؤيته يوميا في الكلية , وتجاهله اياها
    بهذا الشكل, ولكنه قال لها , سابتعد عن طريقك حتى تجدي حلا, وهي لم تجد حل لا له
    ولا لها,وةطالت حيرتها , وحزنها لاضطرارها لاخذ قرار بهذا الشكل , وبدأت في وضع
    القرارات الصالحة نصب عينيها استعدادا لاخذ قرار:
    1-ان تبتعد عن احمد ,وتقبل بما
    يفرضه عليها هذا القرار من انقطاع تام عن مكالماته التليفونية , وتجنب الحوار معه
    في الكلية منعا للاحراج.
    2-ان تقبل ما يعرضه عليها من امر, ومايترتب عليه من
    التزام بالارتباط به, وما يتبع هذا من امور الالتزام العاطفي المتعارف
    عليه.
    وشعرت بالغضب والسأم لعدم قدرتها على تحمل تبعات ايا من الامرين, فالامر
    الاول يمنعها عنه ما شعرت به من وحشة وفراغ بعد ان انخلع احمد من حياتها مرة واحدة
    بدون مقدمات.
    والامر الثاني يمنعها عنه تربيتها واخلاقها وفطرتها
    السليمة.
    وكع ذلك ,كانت تمنع نفسها يوميا مئات المرات من الاتصال به ,والاستسلام
    لما يريد.

    ***************
    م*كده يا احمد, الله يسامحك بقي لي يومين
    عيانة وانت معبرتنيش ولاحتى بماسدج
    يمكن مش عارف
    لأ عارف, سارة قالتلي ان
    كريم سأل عليا وهو واقف , وعرف اني عيانة ,دا حتى كريم اتصل يسأل
    طيب يمكن
    نسي
    دمعت عيناها.
    م*بقي ينساني وانا مبفكرش الا فيه
    موني يا حبيبتي انتي
    بتحبيه؟؟
    معرفش بقي , يعني هكون زعلانه ليه؟
    ولما انتي متضايقة اوي كده ,
    بتكابري ليه؟
    لان مينفعش اعمل حاجة
    لأ ينفع , عرفيه وقوليله ماشي ,ومفيهاش
    حاجة يعني ,كل البنات بتعمل كده
    بس انا متعودتش اخون اهلي, واعمل حاجة
    تغضبهم
    مين قال كده, الحب مش عيب ولا حرام , والولد اكيد نيته خير,بس انتي طمنيه
    من ناحيتك وهو هياخد خطوة اكيد
    بس انا خايفة اندم بعدين
    وايه الي
    هيندمك؟,والله انتي هتجربي, لو لقيتي انك متضايقة اخلعي على طول, مفيهاش حاجة
    يعني
    انا متضايقة من دلوقتى
    دا بيتهيألك, انتي بس مستغربة الوضع, وبعدين
    هيتغير ايه يعني , غير ان احمد هيبقي معاكي زي زمان وبس
    مش عارفة بقي
    بصي
    ياموني ,انتي فكري في كلامي كويس وبعدين قرري
    واثناء تفكيرها
    ,طرق اذنها صوت مألوف لنغمة التليفون الدالة على ان احمد يتصل, فقفز قلبها فرحا
    وانتزعت التليفون ,وهدأت نفسها قليلا قبل ان ترد.
    وارتجف صوتها.

    منى: الو...
    احمد: سلامه
    عليكو.
    م*انت لسه قافش
    منى: عليكم السلام ورحمة
    الله وبركاته.
    احمد: ازيك يامنى؟, سلامتك.
    م*انت
    بتشتمنى ولا بتسأل عليا؟
    منى: الحمد لله.
    احمد:انا سمعت انك عيانة اوي, قلت اطمن عليكي.
    منى:انا الحمد لله بقيت كويسة , انا كنت تعبانه بقالي
    يومين.
    م*اخدت بالك انك ولا عبرتني
    رد
    باقتضاب.

    احمد: انا اول ماعرفت سألت على
    طول.
    أ*هي دي بقي معاملة الاصحاب ,ميري
    وساد صمت , مما اكئب
    منى بدلا من ان يفرحها.

    احمد: هيييه , طيب
    كويس انك بخير , لو عزتي اي حاجة كلميني.
    منى:شكرا
    يا احمد.
    احمد:باي يا منى.
    منى: باي يا احمد.
    ********************
    م* لااااااااا
    كدا مش ممكن ابدا , انتي مجنونة؟, هو دا الي انتي
    عايزاة
    .............................
    بطلي عياط وردي عليا, انتي عايزة احمد
    يفضل يتعامل معاكي كده ولا لأ؟
    انا معملتوش حاجة لكل دا ,هو بيضغط عليا كده
    ليه؟
    هو الراجل معملش حاجة غير انه قالك قرري ,قرري بقي قرفتيني
    انا ماليش
    دعوة ,انا عايزة احمد
    قوليله مستنيا ايه
    مينفعش اقوله
    مين قالك كده؟ ,
    اقولك ببلاش تكلميه ابعتيله ماسدج
    ابعتله اقوله ايه
    قومي انتي بس جيبي
    الموبايل ونمخمخ سوا
    *******************
    أ*البت دي جابت اخرها خلاص, كده
    كفاية اوي ولا انت شايف ايه
    والله انا مستخسرها في الطناش,دي كانت كاتيجوري تاني
    خاص, بس هنعمل ايه انت مبتصبرش
    مابصبرش مين ياعم ,دانا عملت معاها كل حاجة
    علمتها في البنات, ودي عاملة زي الطوبة مابتحسش
    ياحبيبي التقل صنعة, بقي بت
    مفعوصة زي دي تتقل عليك وانت مش عارف تتقل عليها يومين
    لا يا سيدي ,انا راجل دمي
    حامي ماليش في التقل
    طيب هتعمل ايه يا حامي
    والله قدامها يومين ,متعدلتش فيهم
    خلاص,فضها سيرة
    واثناء انفراد احمد بشيطانه قطع حبل افكاره صوت
    رسالة على التليفون.

    (خلاص يا احمد
    انا موافقة, زي مانت عايز, انا ردي على كلامك الي فات "اه"
    )
    .
    م*ايه الي انا عملته دي ياربي بس
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الأربعاء أغسطس 11, 2010 2:13 am

    الحلقه
    32
    أ*كفاءة ومعلم وباشا بجد بجد مش عارف اقولك
    ايه
    لا تقول ولا تعيد, انت بس سيبلي نفسك وانا هظبطك
    انا خلاص, وصلت
    وصلت
    ودخلت وعديت وشربت الشاي كمان
    انا مش عارفك اشكرك ازاي
    متعمليش حاجة انا ,روح
    بس انت كلم ست منى بتاعتك والف مبروك
    ماشي
    ياكبير

    ***************
    منى: آ..ألو.
    احمد: ايوة يا
    منى.
    منى: ...............
    م*ياتري ايه الي
    هتقوله؟
    احمد:انا على فكرة مبسوط اوي.
    منى: ................
    م*على فكرة انا متضايقة
    اوي
    احمد: انا عارف انك عملتي مجهود كبير عشان
    توصلي لحل, بس انا مبسوط ان النتيجة جت في صالحي, وصدقيني مش هتندمي ابدا
    .
    منى: هي ....هي الماسدج وصلت؟.
    احمد: ايوة وصلت ,وانا مقدر يامنى انك مش عايزة تعملي حاجة
    غلط,بس صدقيني مفيش حاجة هتتغير عن الي كان , وعمري ما هخليكي تعملي حاجة غصب عنك,
    وانا بجد بجد يا مني بحبك اوي.
    منى:............ماشي.
    احمد:
    انا مش طالب منك غير انك تطمنيني بس, انتي يامنى بتحبيني؟ .
    منى:.............
    م* وبعدين بقي ,انت مش خدت الي انت
    عايزه, عايز ايه تاني؟
    احمد: منى , ابوس ايدك ردي
    عليا متتعبنيش الله يخليكي, بتحبيني.
    منى:
    اه.
    م*لأ
    أ*يا واد يا جاااااامد
    احمد: اه
    ايه؟.
    م*لأ دا انت غلس بقي
    مني:اااه.
    احمد: منا مش هقفل الا لما تقوليلي.
    أ*انتي صدقتي اني مش
    هغصبك على حاجة ولا ايه؟
    احمد: قوليلي يا منى انك
    بتحبيني عشان اعرف انام.
    منى: لأ مش هقول.
    احمد: انتي بتتقلي عليا عشان عارفة اني بموت فيكي, بس انا مش
    هقففل الا لما تقوليلي بحبك, والله بجد نفسي اسمعها منك.
    م*يوووووووووووووه
    بقي
    مني:...................
    احمد: هه, يلا, يلا يامنى بجد هموت وانام .
    منى: تصبح على خير يا احمد ,يلا روح نام.
    احمد: مش هسيبك, هنام على التليفون , قولي بقي.
    منى: هووووووف,.......... بحبك ارتحت.
    احمد: طبعا ,هو فيه حد ميرتحش واحلى منى في الدنيا بتقوله
    بحبك.
    منى: يلا اتفضل روح نام.
    م*نام, نامت عليك
    حيطة
    احمد: دلوقتى اقدر انام , تصبحي على خير يا
    حبي.
    منى: باي.
    واغلقت السماعة
    بسرعة, وبينما نام احمد قرير العين, لم يغمض لمنى جفن حتى الصباح , وشعرت بهم يثقل
    صدرها.
    حين قالت له بحبك , شعرت بغصة في حلقها , المتها حتى الان, ما الذي حدث,
    شعرت بأنه اجبرها على هذا دون ارادة منها, وانه لو كان صبر عليها كانت قالتها من
    نفسها, والادهي من هذا الشعور الغبي بالندم الذي قض مخدعها والمها طوال اليل,
    لازمها حتى الصباح وهو شعورها بأنها بنت اول لبنة في السور الذي يفصلها عن اهلها
    واصدقائها وذلك لشعورها بالعجز عن اخبار احد بما فعلته,وبالخجل مما
    اقترفت.

    اما احمد, فقد اطربت كلمة بحبك اذنيه وشعر
    كالمنتصر, بعد ان كاد يفقد الامل في منى, والذي اثار دهشته انه شعر بسعادة حقيقية
    حين اعترفت له منى بهذا , وشعر بمشاعره تتحرك قليلا في صالحها , الا انه نهر نفسه
    عن التفكير في هذه المشاعر الخفية, ووركز افكاره كلها على براعته في التكتيك , وكيف
    انه صبر ونال
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الأربعاء أغسطس 11, 2010 2:18 am

    الحلقه
    33
    سارة
    : اهدي بس وبطلي
    شتيمة , مين دا الي انتي مبهدلاه اوي كده.
    ميرنا:
    الزفت الطين الي اسمه مازن, عيل غبي , انا هوريه.
    منى: فيه ايه بس الي حصل؟.
    م*خيييييييير؟؟؟,مابيجيش من
    ورا اخبارك الا وجع الدماغ
    ميرنا: احنا كنا ماشيين
    تمام اوي , وعاملة مستعبطة وعادي خالص.
    سارة: وطي
    صوتك بس , واهدي وبعدين كملي.
    اخذت ميرنا نفس عميق وزفرته
    بعصبية, ثم قالت بعد ان خفت حدتها قليلا.

    ميرنا: بصي يابنتي , احنا كنا ممشيينها اصحاب عادي زي مانتو
    عارفين , وهو مبيبطلش اتصالات ميت مرة في اليوم , وهزار ومسدجات وكدة , وبعدين قالي
    بحبك وبتاع , قلتله انا ماليش في الدور, قعد يتعصبلي شوية,ويقولي انتي كنتي بتلعبي
    بيا, وبتعلقيني , وانتي قلتي وعدتي, وكلام غريب كدة, ويغيب شوية وبعدين يرجع يتحايل
    وكدة , المهم انا كنت مطنشاه خاااالص ,ومش في دماغي انه ممكن يعمل حاجة ,الاقيه
    معرف اصحابه كلهم اننا متصاحبين , وقايلهم محدش ييجي جمب ميرنا دي تبعي , ومطلع
    عليا اني بحبه واننا مرتبطين, وكل الناس عارفة, وبيتكلمو معايا كأن الموضوع
    جد.
    سارة: يخرب بيته.
    منى: وهتعملي ايه دلوقتى؟.
    ميرنا: انا؟, دانا هوريه , اهو انا بقي الي هعلمه ان ينقي
    البنت الي يلعب معاها.
    منى: يعني هتعمليله
    ايه؟.
    ميرنا: هتعرفو بعدين , بس انا مش
    هسكت.
    وتركتهما غاضبة وانصرفت.
    سارة: البت دي مجنونة رسمي, انا قلتلها اخرة السكة دي
    وحشة.
    منى: انا خايفة من دماغها , دي ممكن تجيب
    عاليها واطيها.
    سارة: تستاهل كل الي يجرالها , هي
    الي فتحتله الباب من الاول , انشالله يقول عليها ايه, محدش هيكدبه.
    م*يادي
    النيلة
    سارة: وانتي اخبارك ايه؟.
    منى: انا ؟, اخبار ايه؟, انا معنديش اخبار؟, اخبار مين
    يعني؟.
    م* اخبار ايه الله يخليكي , سبيني في حالي
    سارة: ايه مالك طلعتي فيا كدة ليه؟, انا بسأل عادي
    يعني.
    وصل احمد في هذه اللحظة, والقي عليهما
    السلام.

    احمد: هاي يابنات.
    سارة: ااااه طب انا همشي بقي , عشان عندي معاد عند دكتور
    السنان.
    احمد: هو انا اجي انتي تمشي.
    سارة: اصلك تقيل على قلبي.
    احمد: طيب يلا يا حلوة من هنا, يعني انا الي بموت فيكي ,
    روحي لحسن سنانك تقع وانتي واقفة.
    سارة: هي هي هي ,
    ايه الخفة دي كلها, باي يا موني اشوفك بكرة.
    وبعد ان انصرفت,
    قال احمد.

    احمد: البت دي ما بتحبنيش بجد ,
    الي بتعمله دا مش هذار.
    أ*وانا ما باطيقش امها
    منى: حرام عليك , دي سارة زي العسل.
    احمد: بتيجي عندي وتبقي عسل اسود, هو انتي قولتيلها حاجة
    عننا؟.
    منى: لأ طبعا, انت اتجننت , طبعا ما قلتش
    لحد.
    احمد: ليه يا موني , دانا نفسي اقول للناس
    كلها , اني بحبك لولا انك منعاني.
    م*على الاقل انت مش زي مازن, انت بتحترمني مش
    كده؟
    أ*المفروض الي يعمل حاجة يستحمل نتايجها يا موني, ولا ايه؟
    منى: اوعي يا احمد, ولا حتى كريم .
    احمد: انا مش عارف انتي خايفة كده ليه , هو فيها ايه يعني,
    ما كل الناس هنا بيرتبطو وفي اللذيذ الكل بيبقي عارف , وبعدين لو خايفة من اخواتك ,
    محدش يعني هيروح يقولهم.
    منى: لأ برضه, انا مش
    عايزة حد يعرف.
    احمد: انتي خايفة من اصحابك يعني؟,
    يا موني انتي مشكلتك انك طيبة, يعني اصحابك الي انت مصدقاهم دول , كل واحدة فيهم
    اكيد مظبطة حد, يعني ميرنا مثلا ماشية مع الواد مازن.
    منى: لأ , هو الي مطلع عليها كده وبس.
    احمد: مش بقول طيبة, يابنتي مش كل الي صاحبتك تقولهولك يبقي
    صح , يعني سارة دي , اكيد بتخبث عليكو يا بنتي , ماهو مفيش حد كدة.
    منى: انت اتجننت؟, لأ طبعا ,الا سارة, سارة عمرها ما هتخبث
    وتخبث ليه يعني؟.
    احمد: طيب اقنعيني ان بنت حلوة
    وروشة زيها , وتعرف طوب الارض, ومش مقفلة , والصبيان حواليها كتير , ومش في دماغها
    بالشكل ده, الي زي دي يا اما مظبطة برة, او بتحب حد مش في الكلية, او راسمة دور مش
    دورها.
    أ*يا موني انتي كنتي اخر البنات المحترمة وخلاص , بعدك معادش
    فيه
    منى: لأ سارة بجد مش في دماغها.
    احمد: مفيش بنت مش في دماغها.
    م*هي صحيح مش في بالها , بس
    عندك حق يا احمد , دي مبتجبش سيرة ولد معجبة بيه حتى من بعيد او من قريب
    أ*انا
    هخليكي تسيبي سارة دي, عشان انا لا باطيقها ولا هي بتطيقني ,اصبري عليا وانا اجيبلك
    قرارها
    منى: لو سمحت يا احمد غير الموضوع, وياريت
    متتكلمش عن اصحابي تاني.
    احمد:انا مقلتش عليهم حاجة
    , وبعدين هما اصحابك اهم مني ولا ايه؟.
    منى: انت
    مهم , وهما مهمين , وياريت نفصل بقي عشان مانقفش على بعض.
    احمد: بس انا اهم.
    منى: انا
    مش عايزة اتناقش في الموضوع دا.
    احمد: مينفعش,
    الموضوع اتفتح ولازم نتكلم فيه.
    منى: لو سمحت يا
    احمد , انا فعلا لما بقول مش عايزة اتكلم يبقي مش هتكلم , وياريت تعرف
    دا.
    أ*انتي هتمسكيلي الخرزانة من اولها , لا يا ماما فوقي
    احمد:بقي كدة, طيب لما تبقي تعوزي تتكلمي عندك نمرتي ,
    سلام.
    منى: احمد ؟....رايح فين؟,... احمد.
    ابتعد عنها احمد في سرعة متصنعا الغضب.
    م*يباااااي بقي, ايه
    القرف الي انا فيه دا يا ربي؟
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الأربعاء أغسطس 11, 2010 2:22 am

    الحلقه
    34
    احمد
    :
    الو.

    منى: سنة على
    مارديت.

    أ*يافتاح يا عليم
    احمد: معلش ,كنت نايم.
    منى: ولا مكنتش عايز ترد.
    م*مانت
    بقيت رخم

    احمد: ايه الي
    هيخليني ماردش يعني؟.

    منى:
    والله معرفش.

    احمد: ايه مالك
    داخلة فيا شمال كده ليه؟.

    منى:
    مانت قالب عليا , ومطنشني من ساعة ما اتكلمنا في موضوع سارة.

    أ*قالب عليا ومطنشني؟....سارة ايه؟......ااااااااة ,...صحيح
    احمد:ماهو يا مني انتي
    نرفزتيني.

    أ*تصدقي والله لسه فاكر, انا مكنتش فاضي امبارح
    كنت مع الشباب , وانتي فاكرة....., اه اما حركة

    منى: انا ما بقلكش اعمل او ما تعملش او صاحب مين ومتصاحبش
    مين, انت حر , بس زي مانت حر انا كمان حرة , ولما اقلك مبحبش حد يتكلم على صحابي
    يبقي مبحبش دا فعلا.

    احمد: ايه
    يا منى, انا مقلتلكيش حاجة, انا كنت بنصحك بس, بس انا لو اتأكدت في مرة ان ليكي
    صاحبة مش كويسة , هخليكي متكلميهاش تاني.

    أ*وبعدين هو انا
    كنت شتمتها بالاهل, متكبري جمجتك شوية

    منى: لا طبعا ملكش اي حق في حاجة زي كدة, انا لما بنصحك بنصح
    في حدود حريتك , زي السجاير مثلا.

    أ*سجاير ايه؟, انتي تقدري
    اصلا؟

    احمد: سجاير
    ايه؟.

    منى: انا عمري ما قلتلك
    بطل سجاير عشاني او عشان حاجة, انا بقلك عشان مصلحتك وبس, بس انت الي مش عايز ,
    فانت حر ,دي صحتك وانت الي عايز تضيع نفسك, فيه حدود لازم نحطها من
    اولها.

    أ*حدود ايه ياست الكتكوتة , يخرب بيت دماغك ع الصبح,
    هتوجعيلي راسي, اصطبحي

    احمد:
    لا يا منى, الي بيحب حد مبيحطش حدود, الحدود دي للناس الي عايزين يعقدو
    الدنيا.

    أ*وعايزين يتخانقو
    منى: بس , انت سبتني ومشيت , بكل قفش, ومعبرتنيش بعدها, افهم
    انا ايه من ده, انك مش عايز تعقد الدنيا؟.

    احمد: يا حبي انتي الي كبرتي الموضوع, وبعدين واحدة بتقولي
    انا مش هتكلم يعني مش هتكلم, اقف ليه انا بقي؟, قلتلك لما تعوزي تتكلمي , كلميني
    ومشيت, بس .

    أ*و والله ماكان في بالي , دانتي الي لسه
    مفكراني, احسن , بدل ما تسأليني انا كنت فين امبارح

    منى: بس دي مش طريقة, انا زعلت منك اوي.
    احمد: وانا اقدر على زعلك برضه, انا بس خفت
    اكلمك تقفشي عليا تاني, هو انا كنت قادر اصلا اليوم دا اني مكلمكيش, طب دانتي لو
    كنت استنيتي شوية كنت كلمتك انا.

    أ*اه
    والله

    منى: ماشي يا سيدي
    مقبولة منك, رحت الكلية النهاردة؟.

    أ*كلية مين يا حلوة انا
    راجع الساعة 7 الصبح

    احمد: لا
    مرحتش.

    مني: طيب , ما علينا ,
    يلا روح بقي صلي الظهر عشان صوتك لسه صاحي من النوم.

    احمد: بس انا مش عايز اقفل معاكي.
    منى: احمد , الضهر هيروح عليك , دانت يا دوب
    تلحقه, قوم متبقاش كسلان , وبعد كده ابقي اظبط المنبة على مواعيد الصلا لما تكون
    نايم.

    أ*هلاقيها منك ولا من ابويا
    احمد: حاضر .
    منى: عايز حاجة؟.
    احمد: لا يا حبي ,هتوحشيني لغاية ما اكلمك
    تاني.

    منى: ماشي
    سلام.

    أ*دا ايه البت الرخمة دي, مفيش كلمة حلوة , وتقفل كده
    من غير مقدمات

    هي مش قالت سلام
    لا
    يا سيدي , هي خدت علي الدلع, وبتدي اوامر على طول, احمد متدخنش قدامي, احمد قوم صلي
    الضهر, احمد متتكلمش عن اصحابي,احمد متكلمنيش باليل, وانت زي العبيط بتمشي كلامها
    على طول

    مش على طول , بس يعني احنا في الاول ومش عايز
    ازعلها

    خليك اسمع كلامها , وخليها ممشياك ,انا قلت عليك
    بقيت خيخة وانت مش مصدقني

    ما تحترم نفسك ايه خيخة
    دي؟

    ايوة , البت من ساعة ماقالتلك بحبك , مبيطلعش من بقها
    كلمة حلوة, يا اما اوامر يا اما خناق, انت عليك ايه من القرف دا

    انا مرتبط بيها
    انت صدقت يا ايمو, شكلك نسيت شغل
    زمان, احنا مش بتوع ارتباط ,ولا ايه؟

    لأ , بس شغل زمان
    ماينفعش مع منى, دي حاجة تانية

    انت حبتها ولا
    ايه؟

    يعني , انا مبسوط معاها , انا مش عارف انت متضايق
    ليه

    متضايق عشان انت لو سبت نفسك هتحبها , ولو حبتها قول
    على نفسك يارحمن يا رحيم

    وايه المشكلة؟, انا شايف اني لو
    حبتها هتبقي حاجة كويسة

    وحياة صافي؟؟؟؟
    لا لا لا , منى مش زي صافي ابدا, دي بتحبني بجد
    طيب
    خليك كده عبيط, بس خد بالك من نفسك يا ايمو عشان انا خايف عليك

    قطع افكره صوت اذان العصر
    أ*اوبس ,العصر
    ادن

    يا سيدي ملحوقة ,لسه ساعتين ونص ع المغرب ,كمل نوم بس
    دانت طلع عينك امبارح و انا حصاحيك متخافش!
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الأربعاء أغسطس 11, 2010 2:31 am

    الحلقه
    35
    سارة
    : مالك مبسوطة
    ليه؟, ربنا يستر.
    ميرنا: ان شاء الله هيستر, انا مش
    مزاجي مبسوط وبس ,اي جات هاي يا سوسو.
    سارة: ماشاء
    الله ؟,هاي مرة واحدة؟,كمان؟, ليه كده؟.
    ميرنا :
    شايفة مين هناك ,واقف وسط اصحابه.
    منى: دا
    مازن.
    ميرنا : ايوة مازن.
    سارة:وايه الي مفرحك
    اوي كدة؟, دانتي من اسبوع ونص كنتي هتضربيه بالنار.
    ميرنا: عشان انا مش سهلة , والي بعوزة بعمله.
    سارة: متفهمينا يامدام كولومبوس, ايه الي باسطك في مازن وهو
    واقف مع اصحابه.
    ميرنا: عشان هو واقف معاهم
    بيقولهم, ويفهمهم ان مافيش حاجة بينا, وان هو طلع الكلام دا عليا.
    منى: بجد؟؟؟, طيب كويس.
    سارة: نعم؟, ودا خلتيه يعمل كده ازاي.
    ميرنا : يلا بقي, الحاجات دي خبرات.
    منى: صحيح , عملتي ايه؟.
    ميرنا: هقولكم , يلا انتو غلابة ,ومش خسارة فيكم اني
    اعلمكم.
    مني:................؟؟؟
    سارة:...............؟؟؟
    ميرنا: اولا , لما جه يكلمني تاني , لا اتنرفزت ولا زعقت ولا
    حاجة, عملت زي ما قال لاصحابه , وافقت اصاحبه.
    سارة: لااااااااا.
    منى: انتي
    كمان؟,...قصدي انتي ايه؟.
    ميرنا: مش بقول عبط,
    اسمعو وافهمو يا بهايم, انا وافقت كده وكده, بس ما قلتلوش حاجة لا بحبك ولا يحزنون,
    وخدت بالي اوي ,بكلمه من التليفون الارضي ليكون بيسجلي ولا حاجة, وبعدين قلتله شرطي
    الوحيد ان محدش يعرف , وانه يروح يقول لاصحابه انه كان بيفشر عليهم, ويتحجج بأي
    حجة, المهم يقولهم ان مافيش بينا حاجة.
    منى: يعني
    يكدب نفسه.
    ميرنا : بالظبط, وبكده يبرأني ,وارجع
    انا سليمة قدام الناس.
    سارة: ومصاحباه في
    السر.
    ميرنا: مصاحبة مين يا بنتي قلبك ابيض, هو مش
    عمل الي انا عايزاه ,اصبري عليا ع الي هعمله فيه , اما دفعته تمن الي قاله عليا
    غالي , وساعتها يبقي يروح يقول لاصحابه اننا كنا متصاحبين , يبقي يشوف مين الي
    هيصدقه.
    مني: ااااااااااه,انتي هتطلعيه كداب
    يعني.
    ميرنا: انتي لسه فاهمة دلوقتى؟, ياعيني ع
    البنات.
    سارة: بس الي انتي بتعمليه دا غلط يا
    ميرنا.
    ميرنا: والي عمله هو كان صح؟, والله انا برد
    عليه , بس بطريقتي, هو الي اختار يلعب معايا, وهو مش عارف انا مين.
    منى: افرضي هو .....بيحبك بجد؟.
    ميرنا: بيحب مين يا بنتي, الي يحب حد ميتكلمش عليه, وبعدين
    ياريت يكون بيحبني بجد, ساعتها الانتقام هيبقي اجمد.
    سارة: انا ابتديت اخاف منك.
    ميرنا: ليه؟, عشان بفكر انتقم , ومش زيك عاملة فيها مثالية,
    انا مش مثالية يا سارة, وبحب اخد حقي بايدي, ودا مش عيب.
    سارة: انا خايفة منك عشان انتي عندك الغاية تبرر الوسيلة,
    انتي رضيتي تصاحبي ولد عشان تنتقمي منه, الله اعلم ممكن تعملي ايه تاني عشان
    ايه.
    منى: متكبريش الموضوع يا سارة, محصلش حاجة
    يعني , وبعدين المهم محدش يعرف.
    سارة: بتدافعي عنها
    ليه انتي كمان, هي المشكلة ان محدش يعرف ,طب ما ربنا عارف وشايف, ولا دا مش في
    دماغكو.
    ميرنا: والله بقي مش انتي الي هتحاسبيني يا
    شيخة لالو.
    سارة: انا بكلمك لانك تهميني وانا خايفة
    عليكي, الي انتي بتعمليه دا مهما كانت اسبابه فهو غلط, ونيتك انك تسيبي الولد دا
    باكتر طريقة تألمه ,دا بقي عدا المشكلة الاساسية انك تردي كرامتك, وخلا الموضوع
    واطي.
    منى: بس هو الي كان واطي في الاول, ايه الي
    خلاه يقول عليها كده؟.
    سارة: اسأليها , اسأليها
    كانت بتكلمه ازاي ولا قد ايه, اسأليها كانت محسساه بقيمته عندها ولا لأ, اسأليها
    كانت بتدلع عليه في التليفون ولا بتعمل ايه, اسأليها ايه الي كان محسسه بالظبط انهم
    مرتبطين من غير ما يكون فيه اعتراف رسمي.
    ميرنا:
    يوووووووووووه بقي, انا كل ما اكلمك تديني في مواعظ.
    منى: بس,.... انا شايفة انها.... ملحوقة يعني, ......لو
    مبتحبوش تقدر تلحق نفسها اوام.
    سارة: ملحوقة ازاي ,
    دي لعنة يا بنتي , ربنا لا يوريكي , بمجرد ما البنت تقول لولد انا بحبك متعرفيش هي
    بتفتح على نفسها ابواب متتقفلش, حاجة عاملة كدة زي ازازة البيبسي , لما بتتفتح
    بتبقي ماسخة وملهاش طعم , اول ما البنت تقول لولد بحبك, بتحس انها بقت زي ازازة
    البيبسي المفتوحة, وخلاص معادش ينفع تتقفل تاني , متقدرش مثلا تحلف لجوزها او
    خطيبها ان دي اول مرة تقول بحبك لحد , حتحس انها كدابة وهي بتقوله انت اول واحد
    اقوله الكلمة دي , وبعدين لو انتي عرفتي ان فيه ازازة بيبسي مفتوحة هترضي تشريبها,
    مع انها متلمستش, بس مجرد التفكير في انها كانت مكشوفة , هيخليكي تقولي وانا مالي ,
    مش انا الي هجازف.
    امتقعت مني بعد هذا الكلام, الذي شعرت انه
    موجة لها لا لميرنا, وشعرت بانها هي زجاجة البيبسي المفتوحة, بل والادهي من هذا
    تذكرت انها شعرت بما تقوله سارة بالظبط حين قالت لاحمد انها تحبه ,خاصة انها قالتها
    بعد ضغط, فصمتت واكفهر وجهها.

    ميرنا: ايه يا
    بنتي حيلك حيلك , ازازة اية وبيبسي اية , فكرتيني بالافلام العربي القديمة, شرف
    البنت زي عود الكبريت, انتي واخداكي الجلالة اوي , خفي علينا شوية.
    سارة: انتي واخدها هذار دلوقتى, وانا خايفة عليكي تندمي
    بعدين.
    ميرنا: لأ متخافيش عليا , انا العب بعشرة زي
    مازن.
    ثم نظرت لمنى الشاحب وجهها.
    ميرنا: مالك يا مني, انتي جالك هبوط ولا ايه؟.
    منى: شوية.
    سارة: تعالي ,
    نجيب عصير من الكافيتريا , وفوقي كدة ,انتي فعلا اصفريتي خالص, تعالي اجيبلك
    بيبسي.
    منى: لااأ , مش عايزة لا اشوف البيبسي ولا
    اسمع اسمه
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الأربعاء أغسطس 11, 2010 2:37 am

    الحلقه
    36
    دار كلام سارة في رأس منى اكثر من
    مرة, وكان تشبية زجاجة البيبسي اكثر من مقزز بالنسبة لها, وشعرت بانها سقطت في
    هاوية بلا قرار, ماذا عساها تفعل؟.

    م*انتي هتسمعي لسارة برضه, طيب ايه
    رأيك ان سارة دي اكتر واحدة مش مقتنعة بالكلام الي بتقوله
    ازاي يعني؟
    يعني هو
    فيه حد ماقالش بحبك؟, وبعدين جوز ايه الي هيشغل باله انتي قلتي لمين قبل كده بحبك
    دي؟, ولا هي ضامنة ان عمرها ما هتحب
    معرفش بقي
    وانتي بقي شايفة انك هتسيبي
    احمد, عشان كده عاملة حساب الي هتتجوزيه؟
    ايه الكلام دا؟,لأ طبعا
    طيب تاعبة
    دماغك ليه؟, دي حاجة لسه في علم الغيب, وان شاء الله تتجوزي احمد, امال هتتجوزي مين
    يعني
    صح ؟, مش كدة؟
    سيبك من سارة دي خنكة اصلا , دي تلاقيها بتحب برة وبتطلع
    عقدها عليكو , زي ما احمد ما قال
    لا لا, انا عارفة سارة كويس
    ولا عارفة ولا
    يحزنون
    ***********************
    سارة: الجو زي
    الزفت اصبري متنزليش دلوقتى.
    منى: بس انا عايزة
    اروح , خايفة لا تمطر.
    سارة: كلمي مامتك قوليلها
    انك هتباتي عندي النهاردة.
    منى: يا سلااااااام,
    بتحلمي انتي .
    سارة: طب خلي مؤمن ييجي يا
    خدك.
    منى: لا يا ستي ,وهو ايه الي ينزله في الجو
    دا, بلاش, خليني قاعدة.
    سارة: الا صحيح اخوكي مؤمن
    دا غريب, شكله شديد اوي.
    منى: لأ خالص, دا عسل جدا
    على فكرة.
    سارة: بس انا بحسه شكاك كده على
    طول.
    منى: اقولك انا حكاية مؤمن دا ايه؟,مؤمن يا
    ستي كان اصيع من اصيع شاب ممكن تشوفيه في حياتك, تخيلي؟.
    سارة: لأ متقوليش, الشيخ مؤمن؟؟؟؟.
    منى: اه والله زي ما بقولك كده بالظبط, انا ياما شفت منه قلة
    ادب على بابا وماما , وبنات وسجاير وسهر برة وبلاوي.
    سارة: الله؟, امال ايه الي حصل؟.
    منى: والله معرفش, هو كان ماشي مع شوية عيال كدة , اتخانق مع
    واحد فيهم على بنت وكدة, وساب الشلة وبعد شوية ساب البنت, فلقي نفسه فاضي كان في
    اخر سنة في الكلية, سبحان الله بدأ يتغير واحدة واحدة , بدأ يصلي , وبعدين بطل
    سجاير وشوية كدة قطع مع البنات , كل البنات , وبعدين بطل اغاني , بقي واحد تاني ,
    وبعدين حفظ قرآن , كل الطاقة الي السلبية الي كانت فيه اتحولت لطاقة ايجابية, ومع
    ذلك مش قافش زي المتدينين الي بنشوفهم, لأ دا بيهذر مع اصحابي , وبيخرج ويتفسح ,
    والدنيا عنده وردي ,هو بس من الي شافه خايف عليا ,فتلاقيه بيدقق عليا اوي.
    سارة: تصدقي ,ولا عمري كنت اتخيل ان اخوكي ممكن كان يمسك
    سيجارة.
    منى: اه والله , دا كان مغلبنا
    زمان.
    سارة: بس انتي بتحبيه اوي, اكتر من معتز على
    ما اظن.
    منى: يعني , هو معتز طيب وكل حاجة , بس طول
    عمره طيب , فالواحد مبقاش حاسس ان حاجة غريبة انه يكون محبوب, لكن مؤمن كان قالق
    البيت كله,فلما اتصلح بقي عامل زي هدية من ربنا, داكان متبنيني من وانا صغيرة
    ومصيعني معاه ,ويعرفني على صحباته وكده, بس كان ييجي يقولي شفتي دي هعمل فيها ايه؟,
    دي انا هلعب معاها وهسيبها, ودي مش بتاعة جواز, ودي انا بقضي وقت عشان انا فاضي
    دلوقتى , معتقدش انه حب قبل كده.
    سارة: لأ ازاي؟,
    اكيد طبعا حب, هو فيه حد في سنه دا ومحبش على الاقل مرة.
    م*ايوه يا سوسو , هو
    فيه حد في سنك انتي دا ومحبش مرة , حتى من طرف واحد
    منى: انتي مثلا.
    سارة:انا مش
    قده , هو اخوكي كام 23 ولا 24 سنة, انا لسه 17 يا أمي , وبعدين بتتريأي عليا ما
    تشوفي نفسك.
    م*اوباااااااا
    منى: اه ,
    صحيح.
    سارة: وبعدين انا مسيري هحب في يوم من
    الايام, بس انا غير ما البنات الهايفة بتفكر, انا احب عشان اعيش مش عايشة عشان
    احب.
    منى: ازاي؟.
    سارة: يعني , لما هحب واحد , هفكر كويس, هو دا الي ينفع اكمل
    معاه عمري , هو دا الي اعتمد عليه وقت الشدة, هو دا فعلا الي عايزاه يكون اب لولادي
    , لو حصل دروب مثلا ممكن يقف تاني على رجليه, هو دا الي لو حتى متفقناش مش هيبهدلني
    معاه , ويراعي ربنا فيا ,يعني حاجات من دي كتير.
    م*طيب ما احمد
    كده,.............ولا ايه؟
    سارة: وبعدين انا بحب
    فعلا.
    منى:نعم؟, مين.
    م*ايوة قولي كده
    بقي
    سارة: بحب ربنا.
    افحم
    الكلام منى فصمتت ,واهتزت من نظرة عينين سارة الحازمة, ان الفتاة بريئة حقا مما
    يمكن ان ينسبه اليها احمد او عقلها المريض, لا احد يقول هذا الكلام هزوا , وشعرت
    منى قليلا بعدم القدرة على اكمال الحديث.

    منى: بقولك ايه انا همشي , قبل ما اتأخر.
    سارة: تتأخري ايه؟, انتي هبلة؟, الساعة لسة 8.
    منى: قصدي قبل ما تمطر, وبعدين انا عندك من الصبح.
    سارة: طيب ياستى ,بس لو ملقتيش تااكسي او مطرت عليكي وانتي
    واقفة كلميني , اخلي بابا ينزل يوصلك.
    *******************
    وقبل نزولها اتصل بها احمد.
    احمد: على فكرة انتي صوتك واطي ,مسمعتش منك ولا
    كلمة.
    منى: مينفعش اعلي صوتي , بقول انا عند
    سارة.
    احمد: هتنزلي امتي؟.
    منى: دلوقتى.
    احمد: لأ خليكي
    شوية كمان, انا جايلك .
    منى: جايلي فين؟, انت
    اتجننت؟.
    احمد: ما هو انا لازم اشوفك النهاردة,
    اجيلك عند سارة ولا استناكي تحت بيتكو.
    منى: احمد ,
    انت بتهذر, بيتنا ايه.
    احمد: والله ما بهذر, هجيلك
    تحت البيت انتي حرة, خليكي بنت كويسة كدة , واديني عنوان سارة.
    منى: مينفعش تيجي , انت مجنون ولا ايه؟, مش هديك عنوان حد
    انا.
    احمد: متخلنيش اتصل بميرنا اجيب منها العنوان
    , وتقعد تسألني ليه ومش ليه, قولي وخلصيني.
    منى:
    طيب عايز ايه؟.
    احمد: مينفعش اقولك في التليفون,
    لما اجيلك, موضوع مهم والله.
    منى: الكلام دا مينفعش
    في الكلية بكرة؟.
    احمد: لأ مينفعش, لازم دلوقتى
    وحالا, ومتخافيش مش هطول.
    منى: بس ما ينفعش , حد
    ممكن يشوفنا , وبعدين هقول لسارة مش هنزل دلوقتى ليه؟.
    احمد: اتصرفي يا مني, واديني العنوان , يلا بسرعة بقي عشان
    متأخرش.
    منى: اووووووووووووف , طيب هقولك العنوان ,
    بس هتقول الي انت عايزه وتمشي على طول.
    احمد:
    متخافيش,مش هكمل خمس دقايق, قولي يا حبي
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الأربعاء أغسطس 11, 2010 2:41 am

    الحلقه
    37
    توقفت مني بعيدا قليلا عن البناية
    التي تسكن فيها سارة, في مكان مظلم قليلا الي حد ما , بادرته بمجرد ان نزل من
    السيارة.
    منى: انا مش عارفة ازاي وافقت انك تيجي لي هنا.
    لم يجب احمد, انما
    دار ليفتح الباب الخلفي من السيارة ويدخل رأسه ويديه , يخرج شيىء
    ما.

    مني: ايه دا؟.
    رأت احمد
    يحمل شىء كبيرمغلف بورق سوليفان احمر, هدية كبيرة , يخرج منها شرائط حمراء , وقلوب
    صغيرة وتلمع في يديه, خفق قلبها, ما هذه المفاجأة ؟.

    تهدج صوتها وهو يقترب منها مبتسما حاملا الهدية , ينظر لعينيها
    بود.

    مني: احمد, ايه دا يا احمد؟.
    احمد: هابي فالانتاين داي.
    مني: يا خبر ابيض, ازاي نسيت, هو النهاردة كام , يا
    ربي.
    أ*مانتي نايمة في العسل ,انا مش عارف انت اتجننت ولا شكلك كده, من امتى انت
    بتصرف على بنات, دانت كنت تاخد الهدية من دي تديها لدي, انا بقيت مش
    عارفك
    هشششششششش, اسكت, انت مش شايفها فرحانة ازاي, انا فرحتها دي دلوقتى
    مخلياني في موووود تاني
    طيب يا بو موود
    منى:
    احمد , انا بجد ,...بجد مش عارفة اقولك ايه, انا فعلا مش عارفة , انت فاهم , عمري
    ما عملتها, يعني , بجد, انا متفاجأة جدا, شايف قلبي بيعمل دب دب دب.
    ضحك احمد من
    قلبه وقال.
    احمد: ياحبيبتي دي اقل حاجة ممكن
    اعملهالك يا موني, انتي مش عارفة انتي غيرتي الدنيا في عنيا ازاي.
    أ*لحن اوي يا
    عم الرومانسي
    انا مش قلت تسكت انت خالص
    اديني ساكت اما اشوف اخرتها معاك
    ,هتجيب المأذون وانت واقف
    منى: بجد ميرسي.
    نقل الهدية الي يديها ,وقبل ان يتركها ربت على كفها بيده فاقشعر بدنها
    كله جراء لمسته, فسحبت يدها , فكادت الهدية تساقط, فسارع الاثنان لانقاذها فاصطدمت
    ايديهما هذه المرة عن غير عمد , فاحمر وجة منى , وتركت الهدية بين يديه مرة اخري ,
    وتراجعت عدة خطوات للخلف.
    فاعتدل احمد قائما ,وقال لكسر حاجز الصمت الذي ارتفع
    بينهما.

    احمد: الجو بقي احسن على فكرة ,
    معدش فيه سحاب شكلها مش هتمطر خلاص.
    فقالت منى يجزع كأنها
    تذكرت شيئا.

    منى: ياربي, انا مقدرش اخد
    البتاعة دي.
    احمد: ليه كدة؟.
    منى: هدخلها البيت ازاي, دي هتبقي فضيحة بجلاجل.
    احمد: اه صحيح.
    منى: معلش يا
    احمد, انا اسفة.
    احمد: لأ ,ازاي فكري في حاجة, في
    طريقة او حجة.
    منى: ما هو لا عيد ميلاد ولا عيد اي
    حاجة الا عيد الحب, وبعدين باين عليها اوي, دي كلها حمرا, دا ناقص يطلع منها
    الدبدوب يغني يقول انا هدية الفالانتاين.
    احمد: طيب
    وايه الحل دلوقتى؟.
    منى: مش عارفة.
    احمد: مينفعش تسيبيها عند حد من اصحابك؟.
    منى: محدش عارف حكايتنا ,ومينفعش اقول لحد.
    احمد:ماهو مفيش حل تاني , ماهو انا مش هرجع بالهدية البيت,
    ودي بتاعتك يعني هتاخديها هتاخديها, شوفي بقي حد تأتمنيه سارة ولاحد , تشيليها عنده
    , لغاية ما تصرفيها في البيت عندك.
    منى: سارة مين ,
    لأ مينفعش , دي كانت تموتني لو عرفت.
    احمد: ما هو
    اتصرفي , لازم تقوليلها واحنا قريبين من بيتها اهه, كلميها يلا.
    أ*اهو يمكن لما
    تعرف تقاطعك وتريحنا
    جاتلك ع الطبطاب انت
    منى:
    يا ربي, لأ كله الا سارة.
    احمد: مفيش حل تاني,
    كلميها يلا يا منى.
    اضطرت منى مرغمة للاتصال بسارة
    .

    سارة: ايه ياموني , نسيتي حاجة؟.
    منى: سارة انا تحت بيتك ,البسي وانزليلي دلوقتى.
    سارة: فيه حاجة يا بنتي؟,مالك؟.
    منى: البسي بس انتي وانزلي ولما تنزلي هتعرفي, انا في
    الشارع, ورا البيت عند السوبر ماركت.
    سارة : حاضر
    انا جايالك على طول.
    اغلقت منى السماعة بحزن وقال
    لأحمد.

    منى: نازلة.
    احمد: طيب كويس, متخافيش انا هفضل معاكي لغاية ما تيجي, انا
    مش عارف انتي خايفة كده ليه من سارة؟.
    منى: انا مش
    خايفة منها, انا بس......, انت عارف لما تكون كبير في نظر حد وتنزل من نظره, انا مش
    عايزة اشوه الصورة الي كانت رسماها ليا.
    احمد:
    تشوهي الصورة, يا منى احنا مبنعملش حاجة ابنورمال, احنا الي بنعمله كل الناس
    بتعمله, وهي نفسها ممكن تكون بتعمله بس انتي على نياتك.
    تذكرتك
    مني كيف قالت سارة كلمة"انا بحب ربنا" والحب الذي اضاء عينيها حين قالت الكلمة ,
    وشعرت بالحزن فقالت.

    منى: صدقني , انت مش
    فاهم حاجة.
    وظهر شبح سارة قادم من بعيد, فاقشعرت منى وشعرت
    بالدم يتصاعد في وجهها.

    م*ربنا يستر, سامحيني يا سارة
    أ*انا مش عارف
    سارة دي بعبع ولا ايه ؟,ولا مربيالكو الرعب كده ليه
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الأربعاء أغسطس 11, 2010 2:44 am

    الحلقه
    38
    اقتربت سارة وعلى وجهها امارات
    الدهشة , بعد ان تيقنت ان نظرها لايخدعها ,وان من يقف بجانب منى هو ايمو, فدنت
    منهما ولم تحاول ان تخفي دهشتها , ووجهت كلامها لمنى .

    سارة: ايه يا منى فيه ايه؟, حصل ايه؟.
    نظر اليها احمد بعداء, بعد ان تجاهلته ولم توجه له حتى التحية,
    وصمت.

    استجمعت منى كل شجاعتها حتى تخرج الكلمات من
    فمها.

    منى: سارة, انا كنت عايزة اشيل عندك
    حاجة.
    سارة: ايه هي؟.
    ترددت
    منى قبل ان تلتفت وتفتح باب سيارة احمد الخلفي وتخرج الهدية, فاتسعت عينا سارة في
    جزع وقد فهمت الامر كله دون ان ينطق ايا منهما, وعجزت قليلا عن الكلام , بينما كادت
    منى تموت خجلا من الموقف التي وضعت نفسها فيه
    .
    سارة: طبعا مينفعش , ازاي هدخلها البيت , هيفتكروها
    جيالي.
    قال احمد.
    احمد:
    قوليلهم بتاعة منى.
    نظرت اليه سارة بازدرداء
    وقالت.

    سارة: مينفعش برضو , عندنا بيحبو مني
    وبيثقو فيها , مينفعش انزلها من نظرهم, وبعدين انا مش عارفة انتو ازاي فكرتو تخلوني
    انا الي اشيلهالكو, شايفني بقرون.
    منع احمد نفسه بالكاد من
    الرد عليها, بينما تمنت منى لو تنشق الارض وتبتلعها , وقالت بصوت بالكاد خرج من
    شفتيها.

    منى: طب هعمل ايه دلوقتى؟.
    سارة: معرفش.
    وصمت الجميع ,وقد ضاقت على
    منى الدنيا بما فيها ,وتبددت فرحتها بالهدية في لحظة ,وشعرت بالحزن يملأ نفسها ,
    فقال احمد.

    احمد: طيب هي ميرنا ترضي تشيلها
    عندها.
    سارة: معرفش, كلميها اسأليه , لو كده اجي
    معاكي.
    امتثلت منى لما يقولون وهي كالمسلوبة ,واتصلت
    بميرنا.

    ميرنا: عايزة تشيلي ايه
    يعني؟
    منى:.......هدية ....,هدية
    فالانتين.
    ميرنا: ب..ت..ه..ذ..ر..ي.
    منى: مش وقته يا ميرنا خالص, ينفع ولا لأ.
    ميرنا: ينفع يا ست موني, مفيش حد في البيت ,ممكن تيجي تحطيها
    ,واخبيها لغاية ما تاخديها.
    منى: بجد؟, طيب احنا
    هنجيلك اهوه, انا وسارة.
    ميرنا : طيب
    مستنياكو.
    بعد انتهاء المحادثة انفرجت اسارير احمد, فها هو كل
    شيء يعود لما يرام ,وبأكثر مما يرضي , فسارة علمت بالأمر, اما منى , فكانت تعلم
    جيدا ما الذي ينتظرها عند ذهابها لميرنا.

    منى: طيب احنا رايحين لميرنا دلوقتى.
    احمد: تعالو اوصلكو.
    ردت سارة
    بحدة.

    سارة: لأ احنا متشكرين اوي, كفاية
    خدماتك لحد كدة, احنا هناخد تاكسي.
    أ*يا بنتي انزلي من على وداني , انا
    مابطيقكيش اصلا
    *****************
    في التاكسي , ساد صمت
    مؤلم, غرقت فيه كل واحدة منهما في افكارها , حتى رأت ان تقطعه منى , فقالت بصوت
    خفيض لسارة.

    منى: انتي مبتكلمنيش؟.
    التفتت اليها سارة ونظرت اليها لثواني ثم قالت بهدوء.
    سارة: كنتي ناوية تقوليلي امتى؟.
    احمر
    وجة منى ولم تجب ونظرت في الارض, فادارت سارة وجهها للشباك مرة اخري بعيدا عن
    منى.

    ******************
    عند وصولهم لميرنا, لم
    تلتزم الصمت مثلما فعلت سارة, بل ادخلت منى البيت " بزفة".

    ميرنا:ايه دا كله ؟, ايه دا كله؟, هدية في الفالانتين, وانا
    الي كنت فاكراكي عبيطة, طلعت انا العبيطة.
    لم تجب ايا منهما ,
    فامسكت ميرنا الهدية تقلبها يمين وشمال وتقول.

    ميرنا: ودا مين الحساس اوي دا بقي ياست موني.
    منى: احمد.
    ميرنا: على صوتك
    , مين؟.
    منى: احمد, احمد.
    ميرنا: احمد مين؟, احمد امام؟, ايمو؟, لأ بجد.
    علا صوت سارة لأول مرة منذ علمت بالامر, نهرت ميرنا.
    سارة: انتي بتهذري انتي كمان.
    ميرنا: بهذر ايه , انا عايزة اعرف ايه الموضوع من طقطق
    لسلامو عليكو.
    واسقط في يد منى , تحت نظرات ميرنا المتسائلة
    ونظرات سارة الساخطة , ايقنت انها لابد ان تقص عليهما الامر كله , بدون زيادة ولا
    نقصان
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الأربعاء أغسطس 11, 2010 2:48 am

    الحلقه
    39
    بعد انتهاء منى من سرد الحكاية من
    طقطق لسلامو عليكو كما امرتها ميرنا, جلست تنظر اليهم في انتظار مذبحة القلعة , على
    الرغم من انها حاولت التخفيف من الاحداث قدر ما استطاعت.

    ميرنا: انا مش عارفة انتي دماغك كانت فين؟.
    منى: كل حاجة حصلت ورا بعض , معرفتش اتصرف, كان لازم اخد
    قرار بسرعة.
    ميرنا: انتي بتحبيه يا مني؟.
    نظرت اليها منى وترددت قليلا قبل ان تقول.
    منى: مش عارفة.
    صدر عن سارة صوت امتعاض
    ,وهي تقوم من مقعدها وتدير ظهرها لهما,تمنت منى ان تتكلم او تقول شيئا, ولكنها لم
    تفعل.

    ميرنا: يعني ايه مش عارفة؟, يا أه يا
    لأ.
    منى: الموضوع مش كدة, عارفة لما تلاقي حد بيعمل
    المستحيل عشان يرضيكي, وبيحبك اوي, ومعرفش بقي انا ايه الي حصلي.
    ميرنا: وانتي ايه ضمنك انه بيحبك؟, ايه ضمنك انه مش هيسيبك
    في يوم من الايام؟, ايه ضمنك انه مش هيتكلم عليكي , مانتي شفتي الي حصل من مازن ,
    ودا انا فعلا مستعدة امضيلك انه بيموت في التراب الي بمشي عليه.
    منى: بس انا.........., احمد........, مش كدة خالص, ما
    افتكرش انه ممكن يأذيني ,انتي متعرفيش هو بيعمل ايه علشاني, دا بيخاف من اقل حاجة
    ممكن تضايقني , واقل حاجة ممكن اعملهاله اني اعامله كويس.
    اصدرت سارة الصوت المستهجن مرة اخري, دون ان تلتفت لهما.
    فنظرت منى
    صوبها وصمتت قليلا ,ثم قالت.

    منى: انا عارفة
    انتي بتفكري فيا ازاي يا سارة, وعارفة اني غلطانة بس , انا بجد كنت خايفة تزعلي
    منى.
    التفت سارة تتأمل منى قليلا ثم قالت.
    سارة: لا يا منى ,انتي مش عارفة حاجة ولا فاهمة حاجة, لأنك
    عارفة كويس رأيي في المواضيع دي, واتكلمنا في الموضوع دا ميت مرة ,واتناقشنا وما
    افتكرش ان كان ليكي رأي ,كنتي بتسكتي ومبتتكلميش, بس عمري ما كنت اتخيل انك ممكن
    تعملي حاجة زي كدة , من غير حتى ماتسأليني, او تسألي اي حد, وتكوني ......, مش
    عارفة اقول الكلمة,.....خبيثة؟؟, هي دي الكلمة؟, هو دا الي انتي عملتيه؟.
    قامت منى من مقعدها تقترب من سارة, تقول في فزع.
    مني: لا يا سارة, اوعي تقولي كدة, انا عمري ما خبثت , انا بس
    كنت مستنية الوقت المناسب عشان اقولكم , انتي متعرفيش انا كنت بتعذب قد
    ايه؟.
    سارة: اهو كلام, انتي لو كنتي ناوية تقولي
    كنتي قلتي.
    قامت ميرنا من مقعدها ,تقول لهما.
    ميرنا: ايه يا سارة؟, انتي سبتي المشكلة الاساسية وماسكة في
    ليه هي خبت, ماطبيعي انها تخبي لو كل مرة جت تحكيلك على حاجة , تعملي الي بتعمليه
    دا.
    سارة: ماهي دي المشكلة, هي لو حست ان الموضوع
    مش غلط كانت حكت, لكن طول ما الواحد بيخبي , يبقي بيعمل حاجة غلط.
    صاحت منى وهي على مشارف البكاء.
    منى: ومين قال اني مش عارفة انه غلط, ماهو حصل وخلاص وهعمل
    ايه يعني؟, مفيش حاجة ترجع طعم ازازة البيبسي ولا انتي نسيتي يا ست سارة.
    همت سارة بالرد الا ان دموع منى منعتها من نهرها, فتمالكت نفسها قليلا,
    تقدمت ميرنا من منى تضمها وتكفكف دموعها.
    بعدما هدأت منى قليلا , قالت
    ميرنا.

    ميرنا: خلاص يا منى, متفكريش دلوقتي
    في حاجة, وكويس اننا عرفنا في الاول , وعلى العموم احنا جمبك على طول, وقت ما
    تحتاجي لأي حاجة, هتلاقي مين يحبك قدنا؟, ولا ايه يا سارة؟.
    ونظرت برجاء الي سارة التي تقف عاقدة ذراعيها في نهاية الغرفة, تحثها
    على تأييد كلامها, فقالت سارة بهدوء, مخاطبة منى.

    سارة: انتي طبعا متأكدة من حاجة زي دي, ومش معني اني بتنرفز
    عليكي يبقي تبطلي تحكيلي لان دا هيخليني اتنرفز عليكي زيادة, وساعتها مش هتبقي
    مبسوطة.
    نظرت منى الي سارة في امتنان , فعلى الرغم من ان
    الحديث كان جافا الا انه كان مرضيا بالنسبة لمنى, فهي لم تعد وحدها, صار لديها بعض
    الدعم المعنوي.

    *********************
    احمد: انا قلت اتصل اطمن عليكي, لا تكون سارة اكلتك ولا
    حاجة.
    منى: لا يابني عادي, محدش قالي
    حاجة.
    م*انا اصحابي رجالة ,متخافش عليا
    احمد:
    حطيتي الحاجة عند ميرنا؟.
    منى: ايوة.
    احمد: طيب كويس, انا مش عارف سارة دي ممشياكو بالعصاية ولا
    ايه.
    منى: يا احمد,الموضوع مش موضوع سارة, انا
    مكنتش عايزة اعرف حد مش اكتر.
    احمد: وبما ان اصحابك
    عرفو , ممكن انا اقول لاصحابي.
    أ*الي نصهم عارفين فعلا
    منى: يعني هي واحدة بواحدة مثلا؟.
    احمد: لأ خالص يا منى , انتي عارفة , انا كان نفسي من زمان
    انزل بميكروفون الشارع اقول انا بحب منى,بس انتي الي كنتي مسكاني, ودلوقتي افتكر من
    حقي اقول لحد وانتي مش شايفة ان ممكن حد يطمع فيكي ,لانك فاضية ,بس لو الناس عرفو
    انك الحكومة بتاعتي, محدش هيقدر يتكلم.
    م*الحكومة بتاعتي؟؟؟,ايه الكلمة البيئة
    دي
    أ*انت هتستأذنها؟
    استأذنها مين مانا وانت عارفين ان الناس عارفة
    امال
    انت بتعمل ايه دلوقتي؟
    باخد منها بس تأشيرة اني اتكلم, وساعتها اقول الخبر
    انتشر
    ماشي ,بس انا برضه مش متفائل
    منى: طيب
    ,انت قول لاصحابك القريبين اوي وبس.
    احمد: ماشي,
    عشان خاطرك بس.
    منى: يلا بقي امشي عشان انا طالعة
    البيت, سلام.
    احمد: منى.
    منى: همم؟؟؟؟.
    احمد:
    بحبك.
    م*يااااااا دمك
    منى: اوكاي
    ,باي.
    أ*شفت, بتجيب لنفسك الكلام ع الفاضي, وهي ولا في الدماغ
    هي بتفرح بس
    بتنكسف, انت بس الي مش عارفها, وبعدين مش مهم هي تقول حاجة, انا مش مستني منها
    حاجة
    بتنكسف ومش مستني منها حاجة, انت قالقني , ايه يا معلم؟,انت حبتها ولا
    ايه؟
    مالكش دعوة
    على بابا ؟؟, حبتها يا اهبل
    لأ لسه, بس انا عايز احبها ,
    وملكش دعوة انت بقي
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الأربعاء أغسطس 11, 2010 2:53 am

    الحلقه
    40
    بعد عدة اسابيع, بعدما اطمأنت منى
    لعودة المياة الي مجاريها بينها وبين صديقاتها , شعرت ببعض الهدوء النفسي
    والاستقرار في علاقتها باحمد وبمن حولها, ولكنها شعرت ببعض الغموض, فالناس يبدو
    انهم يعرفون حكايتها هي واحمد , ولكنهم لا يصرحون لها بذلك, شعرت بان الوضع غير
    مريح, فهي صرحت لاحمد باخبار اقرب اصدقائه فقط , فلم يتهامس الناس عليها ؟,ويتكلمون
    عنها من خلفها؟, وتذكرت شعورها السابق, حين رآه الناس معها عند الدرس, في هذه
    الفترة كان يمكن ان تقاوم بكل قوتها,اما الان فاذا قال لها احد شيئا , فلن تستطيع
    صده او الرد عليه.

    ****************
    ميمي: الولد دا لو مضايقك يا ميرو, انا ممكن
    اضربهولك.
    سارة : ياشيخ روح ,انت قادر ع اللبانة
    الي ف بقك اصلا.
    ميرنا: لا , ميرسي يا ميمي , انا
    مش متضايقة خالص , اعلى ما ف خيله يركبه.
    منى: ازاي
    يا ميرنا , دا ماشي وشه عامل زي الي مش ناوي خير خالص.
    ميرنا: هو لو كان قادر يعمل حاجة كان عملها.
    قطع كلامهم صوت وائل من خلف منى.
    وائل: ازيك يا ميمي ,ازيك يا منى.
    منى: استاذ وائل ؟؟, ايه دا؟, ازي حضرتك؟.
    وائل: الحمد لله, ايه؟, امتحاناتك امتى؟.
    منى: بعد اسبوعين ان شاء الله.
    وائل: طيب ربنا معاكي, انتي معانا طبعا السنة
    الجاية.
    منى: اه طبعا , هو انا كان ممكن اعدي الترم
    الاول لولا حضرتك.
    وائل: ماشي يا ولاد , عايزين
    حاجة ؟.
    منى: ميرسي يا استاذ وائل.
    ميمي: انت لو مروح , وصلني معاك.
    وائل: انت على طول لزقة اكيد, ايوة يا سيدي مروح اتفضل
    قدامي.
    ميمي: اخص عليك يا وائل ,دا الجيران
    لبعضيها.
    وائل: اشمعنى انا مبشوفش منك جدعنة ابدا,
    دايما استلياح , اتفضل يا سيدي قدامي, بعد اذنكو يا بنات.
    ميمي: باي جايز, اشوفكو بكرة.
    بعد
    انصرافهم.

    ميرنا: مين الواد الجامد
    دة؟.
    منى: دا وائل , كنت باخد عنده قانون الترم
    الاول.
    ميرنا: هو العسل دا؟, طيب ماخدتنيش معاكي
    ليه؟.
    سارة: خليكي في المصيبة الي انتي فيها الاول,
    انتي عملتي ايه في مازن خلاه يبصلك بالطريقة دي وهو ماشي؟.
    ميرنا: مفيش, قلتله يلا مع السلامة.
    منى: ازاي.
    ميرنا: اصله صدق
    نفسه , جاي يقولي نتقابل بره وبتاع, قلتله صحيح انت فكرتني, انا اصلا كنت عامله
    عليك فيلم عشان اردلك الي عملته فيا , بس.
    سارة:
    وعمل ايه؟.
    ميرنا: قعد يزعق ويهلل , ويقول انا هعمل
    وانا هسوي, بس انا عارفة اخره بيطلع يطلع وينزل على مفيش.
    منى: وانتي مش خايفة يعمل حاجة, دا شكله مجنون.
    ميرنا: كبيره ايه يعني؟, هيعمل زي المرة الي فاتت؟؟,محدش
    هيصدقه.
    سارة: متعتمديش على كده, دماغ الولاد
    مبتسكتش, وهو مش هيغلب يعني انه ينتقم منك.
    ميرنا:
    يبقي يوريني شطارته, اهو عرف هو بيلعب مع مين.
    سارة: ربنا يستر عليكي, عشان انتي دماغك دي , مش هتجيبها
    البر.
    ميرنا: ليه يا ست سارة, عشان سبته,كنتى
    عايزاني افضل معاه.
    سارة:بتتريأي؟, انتي الكلام
    معاكي مفيش منه فايدة.
    ميرنا: ليه؟, عشان انا مش
    منى هانم, يبقي كل الي بعمله غلط, لكن لما منى تغلط نطبطب عليها, ونقول معلش,المرة
    الجاية خدي بالك.
    منى: جري ايه يا ميرنا , وانا
    مالي؟.
    سارة: وانتي شايفة ان انا مبسوطة من الي منى
    بتعمله ,وبقولها برافو, انا كنت فاكراكي اعقل من كده.
    ميرنا: سبتلك العقل, ربنا يخليهولك.
    وانصرفت غاضبة.
    منى: مالها
    دي؟؟.
    سارة: انا عارفة, مجنونة, ومش عارفة ان الي
    بيعند بيعند على نفسه.
    واثناء الحديث ,ظهرت شيرين كالاعصار,
    وبدون مقدمات جذبت منى من ذراعها بعيدا عن سارة , و اوقفتها امامها, وقالت بغضب
    شديد.

    شيرين: ممكن افهم ايه الي انا سمعته
    دا؟.
    منى: فيه ايه يا شيرين مالك؟.
    شيرين: ايه الي بينك وبين احمد؟.
    امتقع
    وجه منى بشدة, هذا ما لم تحسب له حساب, مواجهة شيرين.

    منى:..............مين الي قالك؟
    شيرين: هي المشكلة في مين الي قالي؟؟؟؟؟,انتي مبتفهميش يا
    بنتي انتي , انا مش حذرتك؟ , مسمعتيش كلامي ليه؟,انتي عايزة تتمرمطي وبس.
    منى:...........بس يا شيري.......
    شيرين: بس ايه؟, كملي , قوليلي حاجة انا معرفهاش عن احمد,
    قوليلي انه كويس, انه مبيعرفش بنات, قوليلي انه هينجح.
    منى: ياشيري هو .... بيحبني.
    شيرين: اللهم طولك ياروح, انا اخر حاجة كنت اتصورها انك تبقي
    غبية كده, ومقولتليش ليه؟, انا مش كنت نصحتك في الاول , قعدتي تخبي وهو يخبي,
    بتقرطسوني؟؟, اعرف من الغريب, اهو اتفضلي سيرتك بقت على كل لسان, لو كنتى عرفتيني
    كنت وقفتلك احمد دا عند حده وكنت لحقتك, بس مش انتي مستريحة كدة, انكو استعبتطوني
    انتو الاتنين , ماشي , انتي حرة.
    وانصرفت كالاعصار مثلما جاءت
    , ومرت بجانب احمد الذي كان متوجها ناحية منى حاملا كوبين من الشاي, فبادرها ممازحا
    وهي تسير بجانبه في غضب.

    احمد: لا صباح ولا
    مسا ولا كلمة كويسة.
    التفتت اليه بغضب ورمقته بازدرداء وهي
    تكمل طريقها, فاقترب من مني متعجبا من فعلة شيرين.

    احمد: مالها شيري.
    منى: عرفت
    الموضوع , بتقول انتو قرطستوني.
    احمد: وهي متضايقة
    من ايه؟, احنا حرين.
    نظرت اليه منى بانزعاج من لا مبالاته , ان
    شيرين على حق,يبدو ان احمد لن يتغير
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الخميس أغسطس 12, 2010 12:12 am

    الحلقه
    41
    منى
    : ايه يا بنتي ,انتي
    شكلك النهاردة زي المضروبة علقة.
    ميرنا: بس يا منى
    ماتفكرنيش, دا امبارح كان يوم اسود.
    منى: ليه ؟,
    خير.
    ميرنا: الجزمة الي اسمه مازن, معرفش يعمل فيا
    ايه, قام قال يوصل عندي في البيت اني كنت ماشية معاه, وقعد بقي يزود تحابيش من عنده
    , اني كنت بنزل اقابله وبتاع وبنحب بعض من زمان ,وانه كان عايز يخطبني وانا قلتله
    لأ ,وقال ايه مش عايزة استناه السنة الي بقياله, وانه بجد بيحبني ,وعايز يتقدم في
    البيت.
    منى: يخرب بيت دماغه, اهو دا اخر حاجة ممن
    الواحد يتخيلها, الواد دا مجنون ولا بيستهبل؟.
    ميرنا: بس بقي ,والبيت قام على رجل, اخواتي بيقولولي وماله
    مادام كويس, وبابا بيزعقلي ازاي معرفتهمش في البيت , وسحبو منى الموبايل عشان افكر
    في الغلطة الي عملتها, بقي ولد يقولي اخطبك اقوله خلينا متصاحبين احسن.
    منى: نعم؟؟؟,هو دا الي بيزعقوا عليه؟.
    ميرنا: امال انتي فاكرة ايه؟, انا قاعدة امبارح ازعق واعيط
    لاني بحاول اقنعهم اني مبحبوش ومش عايزاه, وهما مصرين اني كان لازم اعرفهم, وفيها
    ايه لما نخلي الموضوع رسمي مادام دي اخر سنة ليه في الكلية.
    نظرت اليها منى في دهشة ثم انفجرت في الضحك.
    منى: ههههه,سوري, ...هههههه...,بصراحة ,الموضوع يضحك , والي
    حصل ميتصدقش , بقي هما بدل ما يرزعوكي قلمين , عايزين يجوزوكي الواد,ههههههه, اما
    مقلب , انا مش عارفة اقولك ايه بصراحة, الواد دا لعبها صح, وجت معاه في الجون ,بجد,
    ولا الي بيلمو الموضوع ويجوزوهم في القسم.
    ميرنا:
    انا ناقصاكي انتي كمان , مش كفاية عليا لما سارة تعرف.
    منى:ههههههه, مبروك عليكي , ومنقي في ايام الامتحانات ,
    بيخدمك يعني.
    ميرنا: دا واد واطي , انا بقي هطلع كل
    دا عليه, بس افوقله.
    منى: بس مش غريبة ان اهلك عادي
    متقبلين فكرة انك بتحبي واحد , ومش مهم مادام هو ناوي يتقدم.
    ميرنا: يا بنتي انتي متعرفيش ,عندنا في البيت كله بيحكي
    لكلو, وكانو متضايقين اوي اني مبحكيلهمش حاجة, ومش مصدقين ان فعلا مفيش حاجة,
    فالموضوع دا عمل زي ما يكونو قفشو قفشة , والمشكلة ان المقلب اتقلب على دماغي
    انا.
    منى:بس انتي مش كنتي بتقولي ان اخواتك صايعين
    وكده, ويا ما لفو, المفروض يكونو شداد عليكي.
    ميرنا: ماهو عشان هما لفو ودارو , عايزين يلموني اوام اوام
    ,ويشوفو لو بحب حد , مفيش مشكلة انهم يسهلو الدنيا عشان اخده ومتعذبش كتير, ونخلص
    بقي.
    منى: ياااه , دانتو الدنيا عندكو غريبة خالص,
    انا في البيت عندي لو مؤمن شم خبر اني بكلم ولد ممكن يدبحنى ويعلق رقبتي على باب
    البيت.
    ميرنا: والله اخوكي دا بجد راجل, طب دانا
    كان نفسي امبارح حد يقوم يمد ايده عليا ,عشان احس فعلا انهم خايفين عليا.
    منى: بيتهيألك , دانا لو كان عندي اخواتك دول , كانت بقت
    الحياة وردي , وكنت عرفتهم باحمد, وكنت اطمنت حتى.
    ميرنا: صحيح ,وهو احمد مقالكيش انه ممكن يعمل حاجة, يتقدم او
    حاجة؟.
    منى: يتقدم مين يا بنتي, دا يعدي السنة دي
    بس ويبقي لسه قدامه سنة كمان , وهو بينجح على كف عفريت, اقوله ييجي فين, دا كان
    بابا رماه برة ورماني معاه.
    ميرنا: انا مبقلكيش
    ييجي بكرة, انا بقلك لمح؟, بين استعداده ؟, عمل حاجة؟.
    منى: لأ, وانا مبجيبلوش سيرة حاجة زي كدة, ليفتكر اني بضغط
    عليه من اولها, وانا عايزة اكون سابورتيف على قد ما اقدر عشان ينجح السنة
    دي.
    ميرنا: بس لازم تعرفي نيته.
    منى: منا مش عارفة اعمل ايه؟.
    ميرنا:....... استني ارد ع التليفون.......الو .......ايوة
    يا سارة , احنا طلعنا من الامتحان, ........قدام الكافيتيريا ....... انتي فين؟,
    ...شايفانا ؟.....طيب.
    التفتت منى ناحية سارة التى وصلت
    لهما.

    سارة: ايه النظام ؟,عملتو ايه؟, طلعتو
    بدري يعني.
    منى : الامتحان كان سهل , مكانش
    طويل.
    التفتت سارة ناحية ميرنا.
    سارة: وايه الموبايل المعفن ده؟, فين موبايلك.
    ميرنا:لأ دي حكاية كدة , لما تقعدي ابقي
    احكيهالك.
    *************************
    منى: احمد
    , بالله عليك روح ذاكر , مش عايزاك كل امتحان تطلع تقولي انا محلتش.
    احمد: يعني الساعتين الي هروحهم بدري هيغيرو حاجة؟, ما الذي
    ذاكر ذاكر من زمان, وبعدين انا عايز اقعد معاكي شوية.
    منى: لا يا احمد, انا نفسي هروح, عشان منمتش امبارح وهموت
    وانام , وانت ترجع تذاكر , قدامك النهاردة وبكرة , ويوم السبت تمتحن , ابوس ايدك يا
    شيخ تنجح السنة دي .
    احمد: يا موني يا حبيبتي ,انا
    هنجح السنة دي عشان انا باخد في كل سنة سنتين, وانا بعيد , فخلاص مش حدوتة بقي اقعد
    اعيد فيها.
    منى: طيب قول ان شاء الله ,...... ازي
    رشا؟.
    احمد: كل امتحان ترجع معيطة, والبيت يتقلب
    عشان خاطرها ,كأن محدش امتحن ثانوية عامة الا هي, واسكت يا احمد اختك بتذاكر, وروح
    وديها الدرس وجيبها من الدرس, بقت حاجة تقرف.
    منى:
    هي عندها امتحان النهاردة؟.
    احمد: اه , ماتكلميها
    تسألي عليها.
    منى: لأ طبعا , اكلمها ازاي.
    احمد: وليه لأ , دانا بحكيلها عليكي على طول, وهي نفسها تبقي
    صاحبتك, خدي كلميها.
    منى: لا اتكسف , انا ماليش
    فيها اوي.
    احمد: طيب بصي انا هكلمها وتاخدي تسلمي
    عليها انتي.
    منى: ماشي .
    واخرج
    احمد موبايله يتصل باخته, وناولها السماعة وهي تفكر.

    م* ماهو اكيد ناوي
    يخطبك, هو فيه ولد بيعرف اخته على واحدة , وهو مش ناوي يخطبها
    مش كده
    برضة؟
    وبعدين مكلمها عنك يعني معرفهم في البيت
    انا معرفش هو معرفهم في البيت
    ولا لأ
    اكيد, الولد دا نيته سليمة , وهتقولي انا
    قلتلك
    ياااااااااااارب
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الخميس أغسطس 12, 2010 1:11 am

    الحلقه
    42
    احمد
    : يا منى انا قلتلك
    ميت مرة , متقفليش ف وشي السكة بالطريقة دي تاني, لما حد يدخل عليكي كملي كلام
    عادي, يعني هو حد هياخد السماعة يتأكد انتي بتكلمي بنت ولا ولد.
    منى: مبعرفش يا احمد, بتلبخ, مببقاش عارفة اتكلم ,
    فبقفل.
    احمد: مانتي لازم تتعودي, احنا مش هنفضل
    نقطع في الكلام كدا, مش كفاية مش عارف اشوفك, بقالنا تلات اسابيع في الاجازة وانا
    مبشوفكيش الا لما اكون معدي تحت البيت تطلعيلي من الشباك, وبتدخلي في ثواني, او لما
    بتبقي خارجة مع اصحابك بعدي اسلم عليكو وبيبقي ف ثواني برضة, ماهو كدة مينفعش, انتي
    لازم تشوفي حل بقي.
    منى: يا احمد مش كل شوية هقلك,
    والله العظيم ماينفع, انا مينفعش اخرج معاك لوحدي ابدا.
    احمد: انتي خايفة من ايه دلوقتى؟, ممكن افهم؟ , خايفة من
    اخوكي؟ , يعني هو مثلا خايف عليكي وانا مش خايف عليكي.
    منى: مش كدة, بس هو مش هيفهم الوضع, هيتعصب ويتنرفز من غير
    ما يسمع.
    احمد: يا منى انتي متبحبنيش.
    منى: ليه بتقول كدا؟.
    احمد:
    عشان انتي لو كنتي بتحبيني كنت فكرتي فيا شوية, كنتي قلتي معلش ,اجي على نفسي عشان
    خاطر احمد الي مبيفكرش الا فيا, كنتي رحمتيني بجد من الي انا فيه, يا منى انا
    مبعرفش انام , انتي واحشاني بطريقة تجن , فكرة اني مش هشوفك الا كل شوية اسابيع
    هتخنقني , وانتي عارفة الي هيجنني اكتر , انك مش فارق معاكي, تشوفيني او متشوفينيش,
    دانتي حتى لما بعدي اشوفك بتطلعي عيني علشان اسلم عليكي ,وبيبقي معاكي اصحابك,
    الوضع دا مش هيفضل كدا لغاية الدراسة, لان انا بالشكل دا ممكن يحصلي حاجة.
    أ*ودي
    تمثيلية من بتوع زمان ولا بتتكلم جد؟؟؟
    لا انا بجد هتجنن, البنت انا مش في
    دماغها خالص, كأني جوز امها وبعذبها لما بشوفها
    قلتلك, هو انت لسه شفت حاجة من
    تقل البنات
    تقل ايه؟, ماهي مصيبة مايطلعش دا تقل, وتطلع هي فعلا تلاجة بالشكل
    دا
    يا بابا انت الي عودتها على كدة, انت نسيت هي جت ازاي , بالعين الحمرا, وريها
    العين الحمرا تاني, ولا انت نسيتها مع الي نسيته ياسي روميو
    لا مانسيتش, بس قلبي
    مش مطاوعني
    لا بقولك ايه , قلبك دا تديله بالجزمة , انت عايز تورطنا, ربيه
    لربيهولك
    حاضر هربيه, بلاش انت بس تتنرفز
    منى:
    يا احمد, انت مش فاهم , الوضع صعب, مؤمن لو شم خبر , ممكن يموتني , وبعدين انا
    مقدرش اعمل ف اخويا كدة ,اخرج مع ولد من وراه.
    احمد: لكن معندكيش مشكلة تعملي فيا انا كدة , تسيبيني زي
    الغلبان من غير ما تفكري فيا, انا كنت فاكر اني عندك اهم من كدة.
    منى: احمد,.......انت مهم عندي , والله العظيم مهم ,
    ومتفتكرش اني مضحتش , انا مش ماشية في الشارع بقول يا ولاد كلموني , انا كفاية عليا
    اني بكلمك اصلا, دي في حد ذاتها تضحية كبيرة وانت مش واخد بالك, اني اخبي على اهلي,
    وان الناس واصحابي يبقو عارفين عني حاجة زي كدة, دي تضحية , واني احس اني بسرق كل
    مرة بشوفك فيها دي تضحية.
    م*يا احمد انت مش فاهم, الخوف ممكن يضيع مشاعر كتير
    حلوة كان ممكن احسها في وجودك
    خليكي , ابردي عليه اوي, خليه يشوف غيرك
    بس انا
    بجد مش هينفع اخرج معاه
    وفيها ايه يعني , مانتي كنتى بتشوفيه في الكلية كل
    يوم
    في الكلية حاجة تانية, كل الناس بتبقي موجودة
    احمد: مني , الي بيحب ما بيخافش, انتي لو بتحبيني بجد ,
    مكنتيش عديتي التضحيات , لكن انتي بتعامليني مأني غريب, كل حاجة محسوبة عليا, وكل
    حاجة بتعمليها كأنك بتتفضلي بيها عليا , انا مش هتكلم ف الموضوع دا تاني عشان انتي
    كل مرة تزعليني, بس انا هسيبك تفكري كويس, انتي عايزاني بجد ولا لأ , يامنى دانتي
    ماقلتليش بحبك ف حياتك الا مرة واحدة, دي برضة من التضحيات؟, ولا انت مش شايفة اني
    بضحي لما براعي ظروفك, بس مش كدة, انا عشان بحبك عايز اشوفك , انتي الي مش حاسة
    نحيتي بحاجة عشان كدة مش فارق معاكي ,ودا باين ي معاملتك ليا , بس انا مش هضغط
    عليكي اكتر من كدة.
    م*ياربي بقي
    منى: يعني
    ايه؟.
    احمد: يعني الي انتي عايزاة اعمليه, عايزة
    تشوفيني كلميني, مش عايزة , انا برضه هيبقي مش فارق معايا, اشمعني انتي , اتعلم منك
    شوية.
    منى:يا احمد متبقاش قاسي عليا كدة, المفروض
    تراعيني.
    احمد: انا راعيتك ,بس انتي الي مش عايزة
    تراعيني, انا عشان الولد المفروض اتنازل,بس الي بتعمليه دا مفيهوش حتى اهتمام ,
    دانا بكلمك بالعافية ونص المكالمة بتقفلي ف وشي عشان مؤمن دخل عليكي الاوضة ,انا
    بجد مش مطمنلك.
    منى: انت عايز تتخانق من
    مفيش؟.
    احمد: كل دا ومفيش؟, على العموم انا قلتلك
    الي عندي وانتي حرة,والي يريحك اعمليه وانا موافقك عليه.
    منى:..............
    م*بتبقي غبي اوي لما بتزعل
    احمد: عايزة حاجة يامنى؟.
    منى: لأ شكرا.
    م*كفاية الي انت قلته
    احمد: طيب , مع السلامة.
    واغلق الخط قبل ان ترد
    السلام.
    أ*انا مش عارف اسقفلك ولا اعملك ايه ,بس الي انت عملتة كان مية
    مية
    البنت دي هتجنني
    ولا تجننك ولا حاجة, والله هي الي جابته لنفسها,عايزة
    تلعب بالنار وتفضل في السليم, صاحب بالين كداب
    بس انا مش عارف هي ممكن تتصرف
    ازاي, اول مرة ابقي مش متوقع اتصرفاتها ,مصيبة لا متكونش بتحبني بجد
    ومصيبة
    ليه؟, دي مصيبة لتكون انت بقيت بتحبها
    طيب مانا بحبها
    انت ايه يابابا؟؟؟؟,انت
    بتستهبل؟؟؟
    لا والله ما بستهبل , انا بحب منى بحبها بجد, بحبها والله العظيم
    بحبها
    الله يخرب بيتك , انت مبتتعلمش ابدا ؟, انت عارف يعني ايه بتحبها, يعني
    هتفضل معاها بس, يعني مفيش تظبيط, ومفيش بنات, لأ وجاي تحبلي مصيبة معاك في
    الجامعة, يعني مراقباك في الرايحة والجاية , وهتفضل متشعبط فيها كده وهي قالباك ,
    انت هتجيبلي الكافية على فكرة
    مش مهم , كل حاجة تهون , المهم انا بحبها دلوقتى,
    مش لازم افكر في بكرة , انت بس بتخوفني , لانك مش طايقها من الاول ,بس انا مش ناوي
    اسيبها
    وهو انا جبت سيرة انك هتسيبها, انت مش هتلحق يا جميل , لان واضح ان البت
    هترجع لعقلها وهتسيبك هي, اول ما تحس انك مدلوق عليها ,خليك انت بس تقلان اليومين
    دول , وبعدين نبقي نشوف مصيبة بحبها دي
    التقط تليفونه المحمول
    , ليري الرسالة التي وصلت له.

    "متزعلش منى يا
    احمد ,انا مغيرتش رأي لان الي مينفعش لسه مينفعش , بس انا بفكرك اني
    بحبك"

    أ*شفت ,بتحبني
    وكانت خرسة؟, مش عارفة تقولهالك
    بنفسها ؟,لازم تكتبها يعني, بثبتك يا خايب
    برضة مش هتبوظ فرحتى ,
    بتحبنيييييييييييييييييي
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الخميس أغسطس 12, 2010 1:23 am

    الحلقه
    43
    احمد
    : دا عيد ميلاد رشا
    مش عيد ميلادي, وبعدين هيبقي كلو بنات , ايه المشكلة يعني؟.
    منى: انا مش واخدة على اختك اوي, وبعدين معرفش حد , هاجي
    عاملة زي الي مليش لزمة.
    احمد: هتيجي عشاني يا منى,
    ولا دا مش كفاية ؟, وبعدين مش هتحسي انك غريبة ولاحاجة , دي رشا بتموت
    فيكي.
    أ*اوي اوي
    اسكت انت بطل تريأة
    منى: طيب
    هحاول , بس موعدكش.
    احمد: متخافيش معندناش امهات
    بتحضر عيد ميلادات , لو كنتي مش عايزة تشوفي حد يعني.
    منى: لا مش قصدي, مانا عارفة طبعا , بس ..........اوففف
    هحاول هحاول ان شاء الله.
    احمد: مفيش حاجة اسمها
    هحاول, هتيجي يعني هتيجي, اهو مفيهاش كدب اهه, انتي فعلا جاية عيد ميلاد واحدة
    صاحبتك , والي مش مصدق ييجي يوصلك ويشوف بنفسه, ولازم تيجي لأن انا اصلا مكنتش هروح
    للبت الواطية دي, بس عشان خاطرك انتي.
    منى: الله ؟,
    ليه كده.
    أ*بتقول عليكي خنيقة يا ستي
    احمد: عادي
    ,هي بت غبية اصلا.
    منى: عيب يا احمد ,متقولش على
    اختك كدا.
    احمد: ما علينا هستناكي باليل, انتي
    عارفة الكافية طبعا.
    منى: حاضر, ربنا
    يسهل.
    *******************
    أ*مش هتيجي
    مين الي قال كدة, طبعا
    هتيجي
    وانت واقف برة ليه في الحر, ادخل جوة في التكييف
    بستناها ,عشان ممكن
    تتحرج تدخل
    بستناها ولا خايف تتقفش, قاعد وسط البنات جوة؟؟
    بطل الخبث الي فيك
    دا, وبعدين دول زي اخواتي
    ياريت اخواتي انا كانو حلوين كدا, هتفضل واقف هنا
    ويضيع منك الرقص كله
    بقولك ايه , انا واقف بالعافية , اسكت وسيبني متثبت
    انت
    حر
    ششششششش, اسكت بقي ,اهي جت
    منى: ازيك يا
    احمد؟.
    اشرق وجهه لرؤيتها , وابتسم مرحبا.
    احمد: ياااه يامنى, دانا كنت نسيت شكلك.
    منى: ياراجل, طيب اديك افتكرت .
    احمد: وحشتيني اوي اوي اوي.
    منى: اختك فين , تعالي ندخل نسلم عليها.
    أ*بتهرب من
    الكلام كالعادة
    ...........
    احمد: وندخل ليه,
    انا اجيبهالك من شعرها برة.
    منى: الله, متتكلمش
    عليها كده ,اخص عليك.
    احمد: يا بختك يا ست رشا ,
    ليكي الي يحاميلك, اما انا غلبان ماحدش يدافع عني.
    منى: طيب يا غلبان , اتفضل قدامي.
    احمد: لا اتفضلي انتي قدامي, لاديس فيرست ولا انتي مش
    لادي.
    منى: ماشي يا لمض.
    دخلا
    سويا , وسط الدي جي والرقص وقفت منى جانبا , بينما توجه احمد صوب اخته ينتشلها من
    بين صديقاتها, يحضرها لمنى , اقترب احمد ورشا , تفحصتها منى , شابة جميلة, في مثل
    طول احمد تقريبا, هيفاء القد , بيضاء, قد يظن المرء انها غير جميلة لوهلة, ولكنها
    كلها على بعضها جذابة اوكما يقال, "جامدة", ترتدي جينز ضيق وبلوزة ضيقة قصيرة ,
    وحجابها شكله غير اعتيادي ولكنه جميل عليها,وبدت بجانب منى كالصاروخ بينما بدت منى
    قصيرة ونحيفة بالنسبة اليها, اعجبت منى بالفتاة ولكنها شعرت , انهما لن تتفقا ,خاصة
    بعد ان شعرت ان الفتاة تكبرها سنا ,مع ان منى اكبر.

    احمد: منى رشا, رشا منى.
    رشا: هاي , اخيرا شفتك بقي يا ستى, انتي منى الي واجع دماغنا
    بيها, عاملة ايه؟.
    شعرت منى بالحرج لان الفتاة لم تشعر به ,
    وكانت تتكلم بطلاقة كأن الوضع عادي.

    منى: كل
    سنة وانتي طيبة.
    ومدت يدها بالهدية.
    رشا: ميرسي اوي, تعبتي نفسك ليه؟.
    منى: لا تعب ولا حاجة.
    وصمتت كلتاهما ,
    فاخذت رشا الهدية تضعها في مكانها وهي تنصرف.

    رشا: متتكسفيش, عيشي يعني , زي بيتكو.
    بعد انصراف رشا وقف احمد بجانب منى.
    احمد: هه, ايه رأيك في رشا؟.
    منى: عسولة اوي.
    م*بس اخر بدنجان
    احمد: بس هي طاقة شوية.
    منى:
    ايه دا, هو انت الولد الوحيد هنا ليه؟.
    احمد: اه
    ياستي, عامل فيها شهريار.
    منى: يا سلام؟.
    احمد: انتي غيرتي يا قطة؟.
    منى: واغير ليه؟, انا لما هعمل عيد ميلادي هعزم
    ميمي.
    احمد: عيب عليكي يامنى, وهو دا ولاد
    برضه.
    منى: طيب , متكبرهاش في دماغي.
    احمد: احنا واقفين ليه؟, تعالي اقعدي.
    وجلسا يتجاذبان اطراف الحديث, ولاول مرة يجلس احمد مع منى وهو متيقن من
    حبه لها, كان شعوره مختلفا هذه المرة ,مع انه رأها ملايين المرات من قبل, الا انه
    اليوم, يسمع لضحكتها تطرب اذنيه وكأنه اول مرة يسمعها تضحك, وعينيها بدتا جديدتين
    بالنسبة له, وحتى وجهها شعر انه يراه لاول مرة, اندهش من قوة مشاعره, ولكنه عذر
    نفسه بان بعده عنها الفترة الماضية ما زاده الا شوقا لها.
    وفي اقتراب موعد
    انصرافها ,كان يترجاها الا تمشي.

    منى:
    الساعة بقت 10 على ما اركب واروح اصلا هتبقي10 و نص , مينفعش اقعد.
    احمد: يا موني انا مبشوفكيش كل يوم , شوية كمان بس.
    منى: انت عايزني اتهزأ في البيت؟.
    احمد: ماعاش الي يهزأك وانا عايش.
    منى: طيب سيبني اروح ,عشان افضل انا عايشة.
    احمد: اووووف , وامري لله , استني اندهلك رشا تسلمي عليها
    قبل ما تمشي.
    وذهب ورجع برشا.
    رشا: هتمشي بسرعة كده ,طب خليكي شوية.
    منى: معلش على ما اروح.
    رشا:
    طيب , فرصة سعيدة, ابقي خلينا نشوفك.
    منى: ان شاء
    الله.
    وخرج احمد معاها يوقف لها تاكسي.
    منى: خلاص ارجع انت , هلاقي تاكسي متخافش.
    احمد : يا سلام , شوال جوافة واقف قدامك.
    ثم تنهد ونظر اليها بحب.
    احمد:
    انا مبسوظ اوي اني شفتك النهاردة, انا بجد بحبك يا منى , اوعي تفكري
    تسبيني.
    استغربت منى ما يقال لها, كان اول مرة يقول لها بحبك
    بهذا التعبير البادي على وجهه, وشعرت بالكلمة تلفحها كأنها نار, فصمتت تبتلع ماقال
    , ثم قالت.

    منى: ايه الي خلاك تقول
    كدا؟.
    احمد: معرفش, بس اديني بقلك , اوعي تفكري اني
    ممكن هسيبك لحد تاني, تبقي مجنونة.
    شعرت بالغبطة قليلا من
    الكلام , فهو لم يكن كلاما منمقا مثل العادة, الكلام المموج المحفوظ ,بل كان مختلفا
    , كان يشبه التهديد , ولكنها شعرت بحبه حقا في الكلمات.

    منى: متخافش , انا مش مجنونة.
    وصمتا
    قليلا , وقبل ان يشير احمد للتاكسي قالت.

    منى: لما تدخل تقعد مؤدب , ماتبصبصش للبنات يا
    احمد.
    ضحك احمد بشدة وقال والتاكسي يتوقف.
    احمد: يا بنتي دول عيال.
    منى
    : عيال مين دول اصغر منى بسنة بس , يعني انا عيلة؟؟.
    احمد: ههههههه, لا يا ستي انا الي عيل,هههههه,متخافيش مش
    هبصبص.
    منى: ايوة كدة, اتظبط احسنلك.
    وركبت التاكسي وانطلق واحمد يتابعة ببصره ,حاملا منى بعيدا عن
    عينيه
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الخميس أغسطس 12, 2010 1:29 am

    الحلقه
    44
    منى وميرنا وسارة في احد المطاعم
    يتناولون الغداء.

    ميرنا: وشكلها ايه رشا
    دي؟.
    منى: شبه احمد شوية.
    سارة: لو شبة احمد تبقي حلوة.
    منى: هي مش حلوة اوي ,بس جامدة جدا, البنت تفصل منى اتنين,
    طول بعرض ايه, مزة يعني, هي بالطرحة وشها عادي, بس انا كنت شفتلها صورة بشعرها مع
    احمد, حاجة كده استايل هيفاء.
    ميرنا : مش للدرجة دي
    يعني, تلاقيها حركات عشان الصور.
    منى: برضة , بس
    انا مستريحتلهاش, شكلها مش سهلة.
    سارة: مشفتيش امه
    ولا حد من عيلته؟.
    منى: لأ ,محدش ,كان كلهم اصحاب
    رشا.
    سارة: وهو هيتحفنا النهاردة بطلعته البهية,زي
    كل مرة؟.
    ضربتها ميرنا برجلها تسكتها,وقالت
    تنهرها.

    ميرنا: انتي ايه؟,مبيطلعش من بقك
    كلام كويس ابدا؟؟, حلوفة على طول؟.
    سارة: هو انا
    قلت حاجة؟, انا بسأل جاي يسلم ولا لأ؟,انتي الي حطاني في دماغك.
    ميرنا: حاسبي وقعتي على نفسك, قاعدين مع طفلة احنا.
    سارة: ياربي, ودي هتطلع ازاي دي؟.
    ميرنا: روحي التواليت الحقيها بمية.
    بعد
    ذهاب سارة لمعالجة البقعة, التفتت منى لميرنا.

    منى: على طول ناقر ونقير انتي وهي, نفسي اشوفكو في مرة
    بتتكلمو زي البني ادمين.
    ميرنا: احنا كدة من كتر ما
    حنا متشابهين.
    منى: متشابهين في ايه ان شاء الله,
    دانتو عاملين زي اليمين والشمال.
    ميرنا: انتي عارفة
    يامنى , انا ساعات بحسد سارة.
    منى:
    ............؟
    ميرنا: اه والله , انا عارفة انك
    مستغربة وشيفاني على طول ضدها, بس دا كله عشان انا عارفة ومتأكدة انها صح, والي
    يضايق كمان , انها بتنفذ الصح بكل بساطة, كأن مفيش معاناة, وكأن مفيش ضغوط ولا
    مقاومات, وانها الدنيا عندها واضحة اوي, الابيض ابيض, والاسود زفت اسود, انا زيها
    شايفة الصح واضح وجميل , بس مش عارفة انفذه ودا بيخنقني, وبرجع الاقيها هي, ثابتة
    ومكملة ومش في دماغها بجد, بتضايق من نفسي وبحس ان انا فعلا غلط, انا حاطة سارة
    مثلي الاعلى , ومسيري اوصلها , مش وحش ان الواحد يغلط , بس الوحش انه يصمم على
    غلطه.
    نظرت منى الي ميرنا في اندهاش,
    اخر ما كانت تتوقعه ان ميرنا تحسد سارة, لطالما بدتا متناقضين , ولا يخطر ببال احد
    ان ميرنا تري في سارة شيء يحسد.

    منى:
    انتي غريبة.
    ميرنا: بالله عليكي ,انتي مش نفسك تبقي
    سارة؟.
    منى: ساعات , بس انا مش بفكر في الموضوع
    كدا, كل واحد له شخصيته.
    ميرنا:انتي عارفة سارة كدة
    ليه؟, عشان على طول شاغلة وقتها, على طول بتدور على كورسات, وتروح جمعيات , ودور
    ايتام , ومبتسبش نفسها فاضية ابدا, الفراغ ممكن يعمل كتير يا منى, انا فهمت الكلام
    دا لما نزلت اقف مع بابا في المحل, انا في اول الاجازة كنت زهقانة جدا جدا, دانا
    كنت هكلم مازن تاني ,تخيلي.
    منى: يا
    خبر!!!!!
    ميرنا: اه والله , كان قعد يتصل اول
    الاجازة يقولي انا عايز اتقدم وبحبك وبتاع, كنت من زهقي هقله ماشي , بس لما نزلت
    الشغل, مبقتش فاضيه افكر فيه خالص, ومش عايزة افكر في حد اصلا, انا بحترم سارة جدا,
    وبحبها كمان, ميغركيش اننا على طول بنتناقر, بس لو عايزة تسمعي لكلام حد فينا,
    اسمعي لسارة , حتى لو هتضربك بالي في رجلها.
    منى:
    بس مفيش حد ملاك.
    ميرنا: انا ملقتلكيش هي ملاك, انا
    قلتلك اسمعي لها , هي بتفكر صح.
    في هذه اللحظة ,عادت سارة تضع
    يدها على البقعة التى كبرت بفعل الماء, وجلست في غضب.

    سارة: مين حمارة فيكم قالتلي حطي عليها ميه, انا ولا كأني
    دلقت على نفسي الاكل.
    ميرنا: هههههههه, كنتي تحطي
    بافته.
    سارة: انتي بتهذري, انتي الي قلتيلي
    .
    ميرنا: كملي اكلك ,يمكن تنشفي.
    نظرت منى الي ميرنا في دهشة , التى عادت لمنازعتها مع سارة وكأن شيئا لم
    يكن, وكأنها لم تسطر فيها شعرا منذ قليل.

    ****************
    نظر احمد الي سارة, وهي خارجة مع منى من المطعم , فتجهم وجهه, ولكنه
    اخفى هذا من عليه سريعا.

    احمد: السلام عليكم
    , ازيكو يا بنات.
    ردت عليه ميرنا ومنى , بينما احدت سارة النظر
    اليه ولم ترد.
    فنظر الي منى .

    احمد: ازيك
    يا منى؟.
    منى: الحمد لله.
    نظر
    الي الفتاتين في حرج , فتراجعت ميرنا خطوتين للخلف , ومدت يدها تجذب سارة برفق ,
    بينما تسمرت سارة تقول لاحمد.

    سارة: واحنا
    هنحضر خطوبتكم امتى ان شاء الله؟.
    انزعج الجميع من كلامها ,
    فنظرت اليها منى محرجة, وتركت ميرنا يدها في دهشة لجرأتها, بينما رغب احمد ان
    يقتلها لما فعلته, وعزم الرد على ردها اللازع.

    احمد: اكيد هتحضري,امال مش هنعزمك يعني؟.
    سارة: انا مقلتش كده , انا قلت امتى.
    نظرت منى اليها بانزعاج , متعجبة من اصرارها على الاستمرار في احراج
    احمد, بينما توارت ميرنا الي الخلف قليلا , تخفى ابتسامتها, فاعتزم احمد
    البرود.

    احمد: ان شاء الله , اول ما نحجز
    القاعة هنبلغك.
    والتفت الي منى , موليا ظهره الي سارة ,فجذبت
    ميرنا سارة للخلف وهي تضحك ملء شفتيها.

    ميرنا: يخرب بيت عقلك, دانتي جبارة,ههههههههههه.
    سارة: اصل انا مبحبش شغل اللوع , ومنى اخر عبط , ماشية وراه
    من غير ماتقوله رايح فين.
    ميرنا: بس انتي ظبتيهم
    هما الاتنين, تلاقيهم بيتخانقو دلوقتى.
    ***************
    احمد: اهي البت دي اخر واحدة ممكن تتعزم.
    أ*الله يخرب
    بيتك ياسارة ,انتي بتوقعي عيني عينك
    م*بجد يا احمد, ولما انت ناوي مبتقولش
    ليه
    منى: هههههه.
    احمد: وحشتيني.
    م*سيبك من الكلام دا, خلينا في
    الخطوبة
    منى: نتيجة رشا طلعت؟.
    احمد: اه,الهانم مجموعها ميحصلش اثار,على الله بس تجيب
    اداب.
    منى: هي مرحلة تانية؟.
    احمد: مش عارف , لسه مانزلتش الاستمارات, ربنا يستر وتتلم في
    كلية بقي.
    منى: ان شاء الله.
    احمد: احنا هنفضل كل مرة نسلم على بعض زي المحاريم كدة, مش
    هتديني من وقتك شوية يا منى.
    منى: احمد, انت عارف
    المشكلة مش في الوقت خالص, المشكلة في المبدأ.
    أ*منى بنت افندينا بتاعة المباديء
    هتجيبلي العصبي
    ايه ؟, اول مرة تلاقي بنت عندها مبدأ ؟
    مبدأ ازاي تثبت ولد,
    جميل فعلا, لأ وفعال , مجرجراك وراها من مكان لمكان عشان سلامو عليكو وباي
    باي
    عاجبني يا سيدي ,ريح انت نفسك
    لأ انا هريحك انت , هسيبك براحتك , لحد
    ماتجيلي تترجاني وتقولي الحقني
    عمري ما هقلك الحقنى
    هنشوف
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الخميس أغسطس 12, 2010 1:34 am

    الحلقه
    45
    منى: انت عارف انا
    نفسي في ايه؟.
    احمد: ايه؟.
    منى: نفسي اشتغل.
    أ*تشتغلي ايه يا شيخة صلي ع النبي , هما
    المتخرجين لاقيين شغل
    احمد: يا سلام.
    منى: اه والله , سامر جوب يعني , مش على طول, اهي حاجة
    الواحد يتعلم فيها الاعتماد على نفسه, وحاجة اشغل بيها وقتى, انا زهقانة اوي
    .
    م*مانت متعرفش يا احمد الفراغ بيعمل ايه, البت ميرنا عندها حق , دانا دماغي
    مبتعملش حاجة غير انها تودي وتجيب
    احمد: اخرجي
    ,اتفسحي, مش شرط تشتغلي عشان تملي فراغك.
    منى:
    اتفسح ايه, هو انا بعمل حاجة غير اني باتفسح.
    احمد:
    طيب يا ستي, سيبيلي نفسك وانا افسحك , بس انتي وافقي.
    م*انت بتتغابا
    ليه؟
    منى: يا ابني بقولك , عايزة اشتغل , اعتمدعلى
    نفسي.
    احمد: يا منى هما الصبيان لاقيين شغل, وبعدين
    خلصي دراسة الاول.
    منى: انت بتحبطني ليه؟.
    احمد: لا بحبطك ولا حاجة , بس يا موني يا حبى , الشغل مش سهل
    زي مانتي فاكرة , بس انتي حرة , قدمي على سامر ترانينج في أي حتة, وبعدين مستعجلة
    ليه , ماحنا بناخد تدريب في بنك تبع الكلية.
    م*انت رهيب في تهبيط الهمم , ايه
    دا؟
    منى: مممم, صح .
    احمد: وبعدين يا موني انا يا حبيبتي اشغلك فراغك , قوليلي
    عايزة تعملي ايه وانا معاكي.
    م*ماهي دي بقي المصيبة, انا اصلا عايزة اشغل فراغي
    عشان متبقاش انت كل حاجة في حياتي
    أ*وهي هتشغل فراغها ازاي؟, هتشتغلك؟
    انت
    رجعت تتدخل تاني؟, مش كنا اتفقنا , كله الا منى
    منى دي مفرقة مابينا
    وهتضيعك
    ولا مفرقة ولا حاجة , انت بس الي حاططها في دماغك
    منى: ايمو ايمو ايمو.
    أ*ااااه مبتقوليليش ايمو وتخنفي الا
    لما تكوني عايزة حاجة
    احمد: ياعيون ايمو.
    منى: انا ممكن معرفش اكلمك باليل ,عشان خارجين انا ومعتز
    ومؤمن.
    احمد: انتي كل يوم تطلعيلي بحاجة يا منى ,
    مبعرفش اكلمك باليل ابدا؟.
    منى: معلش بأة , هكلمك
    بكرة اول ما اصحي.
    ********************
    معتز:
    ممكن ادخل؟.
    منى: ادخل يا ميزو الباب
    مفتوح.
    دخل معتز وجلس بجانب منى على السرير.
    معتز: ايه يا مون ايه الاخبار؟.
    منى: اخبارايه؟
    معتز: اخبار
    الدنيا معاكي ايه؟.
    منى: مفيش جديد.
    معتز: ولا قديم؟؟؟.
    منى:
    قصدك ايه؟.
    معتز: يعني مفيش حاجة كدة ولا كدة في
    الكلية, انا شايفك كده ملبوخة ,ومش مظبوطة اليومين دول.
    م*يا
    لاهوووووووووووووووووى
    منى: جري ايه يا معتز ؟, انت
    بتشك فيا ولا ايه؟, انت ممكن تتخيل اني اعمل حاجة زي كدة, وايه الي يخليك تشك فيا
    اصلا؟, شايفني بمشي وانا نايمة , ولا بحلم وانا صاحية.
    معتز: ايه؟, ايه؟, خضتيني , مالك طلعتي فيا كده ليه؟, انا
    اسف يا ستي , يخرب بيت الي يزعلك.
    م*ايوة خدوهم بالصوت ليغلبوكو
    منى: وانت اخبارك ايه مع اية؟.
    معتز: والله ما عارف, الموضوع دا شكله مش هيكمل.
    منى: ليه ؟, بعد الشر؟.
    معتز: البنت قدي يا ستي, وشايفة نفسها مخها بيكبر عن
    مخي.
    منى: ماهو فعلا البنت لما تكون قد الولد بيبقي
    مخها اكبر.
    معتز: انا الي خايف منه مش مخها, انا
    خايف من ان مفيش فرق سن مابينا, يعني بفكر كده, انا لما اتخرج هبقي يادوب 21 سنة,
    ولسه هبدأ حياتي , اتجوز بقي 26 ,27 براحتى, بس مفتكرش انها ممكن تستناني , مفيش
    بنت تصبر مع ولد كل دا مهما كانت بتحبه.
    منى: وهو
    انت مش ناوي تخطبها.
    معتز: وهي الخطوبة مشكلة برضة,
    نفرض ان بابا وماما ساعدوني وظبطوني في خطوبة, برضة كل سنة انا بكبرها, هي بتكبرها
    معايا, هي حرام البنت ما اشتكت , بس اكيد هتشتكي بعدين , اكيد هتفكر , ولو جالي
    جيش, هتبقي مصيبة.
    منى:وانت شايف ايه؟.
    معتز: مش عارف , انتي رأيك ايه؟.
    منى:انا شايفة ان يا بختها بيك, انك تقعد وتفكر فيها
    بالطريقة دي , وتحاول تطلعلها اعذار في مشاكل لسه محصلتش, انت فعلا ولد حساس, وانا
    احترمتك, واحد غيرك كان قال, هي بتحبني تستحملني, او مكانش جه في باله هي اصلا تكبر
    ولامتكبرش.
    معتز: بجد يا مني؟.
    منى: اه والله , انت بس نحتاج تقولها الكلام دا.
    م*ياريت
    كل الناس بتفكر زيك ياميزو, ياتاري يا احمد بتفكر فيا
    ازاي
    *******************
    احمد: مبترديش
    ليه؟.
    منى: اه , انا مش قلتلك يا بنتي انا خارجة مع
    اخواتي.
    احمد: صحيح نسيت,هما جمبك؟.
    منى: مممم.
    احمد: ايه الزحمة
    الي عندك دي؟.
    منى: اصل معانا ولاد
    خالاتي.
    احمد: ولاد , كمان مش بنات.
    منى:اه.
    احمد: بتعملو
    ايه؟.
    منى: هممم؟؟.
    احمد: انتي مش عارفة تتكلمي.
    منى: اكيد.
    احمد:طيب لما
    تروحي هكلمك , رنيلي لما توصلي.
    منى: ان شاء الله ,
    سلام.
    *****************
    أ* ولاد خالاتها؟؟؟ ,طيب
    مالك يا نعل الجزمة,
    بتلقح على ايه؟
    انا نعل جزمة ؟؟؟, الله يسامحك , انا غلطان اني خايف على
    مصلحتك
    في ايه خير؟
    يعني ولاد خالاتها دول مش كبار, ولا عيال؟
    لأ
    كبار
    وعادي كده تخرج معاهم؟
    هما مش اخواتها معاها
    وانت مالكش رأي في
    الموضوع دا؟
    هيكونلي رأي ليه
    هي مش قايلالك ان علاء ابن خالتها كان بيجبها
    وهما صغيرين
    ايوه
    طيب , كانت قالتلك بطل يحبني؟, واكيد العيلة كلها عارفة,
    وتسيبها عادي تخرج معاهم
    انت هتلعب في دماغي ليه
    انا بس بوريك اني خايف عليك
    , وبنصحك, المفروض يكون لك كلمة عليها, اهو , اتفضل بقت الساعة اتنين باليل ومرنتش
    عليك, متقوليش كل دا في الشارع, هي اكيد روحت , بس نسيت حضرتك
    لا لا لا, منى
    متعملش كده
    ماهي مش لاقية راجل يقولها اعملي ومتعمليش,هي شايفة انها الي بتقوله
    بيمشي , تسمع الكلام ليه بقي
    ما تحترم نفسك, ايه مش لاقية راجل دي, وانا ابقي
    ايه؟
    شوف انت بقي, وروح اتشطر على منى بتاعتك, بدل ماتزعقلي
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الخميس أغسطس 12, 2010 1:38 am

    الحلقه
    46
    احمد: لسه فاكرة تردي؟.
    منى: فيه ايه يا احمد؟, مالك بتزعق ليه؟.
    احمد: قافلة موبايلك من الصبح , ولا كلمتيني ولا عايزاني
    اكلمك .
    منى: احمد, لو سمحت وطي صوتك, انت بتكلمني
    كده ليه؟.
    احمد: انتي الي بقيتي بتعامليني كده
    ليه؟, مش عارف مالك, اتغيرتي وبقيت مش في دماغك, كأني مرتبط بواحد صاحبي, مش واحدة
    تخاف عليا وعلى مشاعري, وتقدر اني بقلق عليها.
    منى:
    ايه يا احمد الكلام دا؟, كل دا عشان موبايلي كان مقفول الصبح؟, كان فاصل يا اخي ,
    حرام موبايلي يفصل شحن؟, وكنت نايمة, رجعنا امبارح متأخر والموبايل فصل وانا نايمة,
    عاملها حكاية ليه؟.
    احمد: وايه حكاية ولاد خالاتك
    دي, انتي قلتيلي نازلة مع اخواتي, مجبتيش سيرة ولاد.
    منى: ولاد ايه يا احمد, دول قرايبي , وبعدين انا فعلا كنت
    خارجة مع اخواتي وبس , فعلاء كلم مؤمن يقوله انه في نزل اجازة , وخارج مع شريف
    ومحمد ,قمنا رحنالهم , ايه المشكلة؟.
    احمد: ودانا
    نزل اجازة منين , من المعتقل؟.
    منى: لأ من الشغل
    .
    احمد: وبيشتغل ايه سي علاء.
    منى: ظابط مهندس.
    احمد: وانا
    اقول انا مش طايقه ليه, اهو انا مبكرهش في حياتي قد الظباط , الواد دا ماتخرجيش
    معاه تاني.
    م*ومبتحبش الظباط عشان صافي؟؟؟
    منى:
    يعني ايه مخرجش معاه ؟, دا ابن خالتي.
    احمد: برضة
    متخرجيش معاه, هو مش كان بيحبك, ولاهو حلو نخرج معاه وانا لأ عيب وكخة.
    منى:احمد ,انت بتتكلم معايا كده ليه؟, انا مكنتش معاه لوحدي,
    كان معانا ناس كتير , واخواتي كمان, وبعدين , انا مقلتلكش انه بيحبني, انا قلت كان
    , كان زمان.
    احمد: مفيش حاجة اسمها كان, انا قلت
    كلمة واحدة, الواد دا ,لأ لأ لأ.
    منى: لأ ايه؟,
    وكلمة واحدة ايه؟, احمد, صباح الخير, انت شارب حاجة؟.
    احمد: بقولك ايه يا منى , انتي لما بتطلبي مني حاجة بعملهالك
    ولا لأ ؟, وانتي بتطلعي عيني كل ما اطلب منك حاجة, ودي اول مرة اقولك على حاجة بجد
    بقي, الولد دا انا مش عايز اسمع عنه منك تاني.
    منى:
    احمد, دا ابن خالتي, يعني غصب عنى وعنك هيكون ليا علاقة بيه, اذا اردت ان تطاع فأمر
    بما يستطاع, ولا ايه؟.
    احمد: قولي كده بقي , انتي
    الي مش عايزة تسمعي كلامي.
    منى: وانا اسمع كلامك
    ليه اصلا , انا بعمل احترام لكلامك , لكن موصلتش لدرجة اني اسمع كلامك.
    احمد: يعني ايه ؟, يعني انا ماليش لزمة؟.
    منى: مقلتش كدة, بس انا لسه عندي بابايا ومامتي ربنا
    يخليهوملي , وافتكر ان هما بس الي ممكن اسمع كلامهم في الفترة دي , لما ابقي تحت
    سقف بيتك يبقي كلامك يمشي , لكن قبل كده , انا اسفة, الكلام دا اختياري بالنسبة ليا
    اعمله او معملوش.
    دهش احمد من قوة الكلمات التي القتها منى في
    وجهه, هذا مالم يكن يتوقعه, لقد اعتاد انصياعها لكلامه, وكانت هذه اول مرة تواجهه
    بهذه القوة, فاستغل شيطانه الامر.

    أ*الله الله , اظهري وباني يا
    موني
    ..................
    سارة دي الي بتكلمك اصل انا مخدتش بالي؟, هو مش دا
    كلام سارة" انتو بقي هتتخطبو امتى"
    استفز الكلام احمد , فصمت
    مصدوما ثم قال.

    احمد: لااااااا, الكلام دا
    مش كلامك ,دا كلام سارة, انا حاسس اني مش عارفك, انتي بجد اتغيرتي.
    ردت منى وقد بدأت تحتد .
    منى:
    وليه ما يكونش كلامي؟, ولا انت فاكرني مش عارفة وضعي كويس, انت مالكش كلمة عليا
    لغاية دلوقتى, انا بس بعملك خاطر عشان متزعلش, بس دا مش معناه , تقولي اعملي
    ومتعمليش, النهاردة متكلميش ابن خالتك , بكرة متخرجيش مع اخوكي , بعده ماتباتيش في
    بيتكو.
    احمد: انتي بتتريأي يا منى؟,انا بجد مبقتش
    عارفك , انتي مش طبيعية بقالك مدة, ولا لما شفتي علاء خلاص اتغيرتي, ماهو اصل انتو
    كده, مالكمش امان.
    منى: انتو مين؟؟ وامان مين؟؟,
    انا بجد اتنرفزت يااحمد, وياريت نقفل عشان متكلمش وانا متنرفزة عشان محدش فينا
    يزعل.
    احمد: ليه ماتتكلمي وانتي متنرفزة , هزعل
    ازاي يعني؟ ,هتشتميني مثلا؟.
    مني: انا قلتلك وطي
    صوتك , وياريت نقفل عشان منغلطش.
    احمد: وانا بقي مش
    هقفل, ومش هوطي صوتي ,وهتتكلمي ,وياريت تغلطي, لما نشوف اخرتها.
    منى: طيب يا احمد , انت حر , سلام.
    واغلقت الخط......
    تسمر احمد ممسكا بالسماعة على اذنه غير مصدق , منى
    اغلقت الخط , في وجهه , وهو يتحدث, ومن قبلها اسمعته كلام لم يكن يتخيل ان منى
    ستقوله.

    أ*احم.....احم..... احمد
    ....................
    هو انا عارف
    انك متنرفز, بس انا شايف انك ساكت, هي قفلت, حط السماعة
    اغلق احمد السماعة, وهو
    يغلي ولازال مصدوما.
    أ*انت هتعمل ايه في الي
    حصل
    .....................
    انا شايف انها اتجننت , ونسيت هي بتلعب مع
    مين
    .....................
    ايمو, اصحي معايا , انت لازم ترد ع الي عملته ,
    والنهاردة , لأ دلوقتى حالا
    همممم؟؟؟؟, اه , معاك
    انت شكلك مش مركز, طيب سيب
    لي نفسك وانا هظبطك , اسمع يا سيدي
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الخميس أغسطس 12, 2010 1:44 am

    الحلقه
    47
    بعد ان اغلقت منى الخط في وجه
    احمد, شعرت بمصيبتها, شعرت بالغضب والفزع يكتنفانها, هذه اول مرة يشتد بينهما
    النقاش بهذه الطريقة, واول مرة يعلو صوت احمد عليها بهذه الطريقة, لطالما كان هادئا
    رقيقا, اما الوجة الذي رأته اليوم , لم يكن لاحمد ابدا, انزعجت من الموقف
    كله.

    م*بس بس بطلي عياط, انتي بتعيطي ليه دلوقتى؟
    انا .....مش
    عارفة
    وبتتشحتفي كمان, الله يحرقك يا احمد يالي مبهدلنا كده
    انا بس مش عارفة
    ايه الي خلا الموضوع يوصل لكدا
    بس بلا كلام خايب, انتي كان عندك حق في كل كلمة
    قولتيها
    منا عارفة , المشكلة انه ما قتنعش بكده
    هو عايز يمشي كلامه عليكي
    بمناسبة ايه؟, كان يقربلك ايه؟
    صح , مش كده؟
    كلامه دا على نفسه, وانتي حرة
    انشا الله تخرجي مع علاء كل يوم لوحدك
    ايوة , هو مالوش كلمة عليا, انا لا مراته
    ولا خطيبته
    *****************
    نظرت منى للموبايل بغضب ,
    تنظر لاسم ايمو يظهرعلى الشاشة مصاحبا لرنين الهاتف, وابي عليها شيطانها ان ترد ,
    وقد امتثلت لنصائح شيطانها, اتصل عدة مرات ولم تجب , فارسل رسالة ,
    فتحتها.

    "ردي يا منى عليا انا تحت البيت, ردي احسن مش
    هيحصل طيب
    ".
    انزعجت من الكلمات الحادة, واندهشت اكثر
    لوجوده تحت البيت.

    منى: ..........
    احمد: انت مبترديش عليا ليه؟.
    منى: لو مبطلتش تتكلم بالاسلوب دا انا هقفل تاني.
    م*مية
    مية يا موني
    أ*وحياة طنط؟؟؟
    احمد: يا سلام ؟,
    كمان, انا تحت البيت, بصيلي.
    ازاحت منى جزء من ستارة غرفتها
    تنظر اصادقا كان ام كاذب, وجدته واقفا مستندا على سيارته ينظر الي
    اعلي.

    منى: انت مجنون , متبصش فوق ,
    احمد.
    ظل وجهه وعيناه صوب شباك غرفتها وقال .
    احمد: البسي وانزلي , هستناكي على اول الشارع.
    منى: لا دانتا بجد اتهبلت, انزل فين؟, لأ طبعا.
    قال بلهجة غاضبة .
    احمد: هتنزلي
    يا منى لحسن, اقسم بالله اكون طالع مخبط عليكي في بيتكو.
    منى: احمد.
    احمد: انا اقسمت
    بالله.
    منى: يا احمد , ربنا يهديك روح.
    احمد: انزلي يا منى عشان مااتنرفزش اكترمن كدة.
    منى: مينفعش يا بني.
    احمد:
    انتي فاكراني بهذر؟, انتي عارفة اني مجنون وهعملها, قدامك ربع ساعة, هستناكي جمب
    بتاع الورد, لو مجتيش هجيلك انا والي يحصل يحصل.
    منى: يعني هي بقت كده؟.
    احمد: اه هي كده.
    واغلق الخط كما فعلت
    هي من قبل, ولكن هذه المرة دون سلام.

    **************
    تقدمت منى من احمد, الذي كان جالسا علي "كبوت" السيارة ,في الشارع
    الجانبي الذي به محل الورد , كلما تقدمت خطوة شعرت بالغضب منه, لقد جعلها ترتدي
    ملابسها وتكذب على اهلها في دقائق, وتنزل لملاقاته في شارع جانبي, وكلمها بطريقة
    مستفزة ,واقسم على فعل شيء مجنون دون ان يهتم بالعواقب,ياله من
    احمق.

    حين رآها نزل عن السيارة ووقف, والغضب بادي على
    وجهه.
    عقدت منى ساعديها ونظرت اليه بغضب ولم تتحدث.

    احمد: نتكلم هنا ,ولا نروح مكان نقعد فيه.
    منى: لا هنا ولا في مكان, انت هتقول انت عايز ايه وانا همشي
    على طول, نعم؟؟ ,عايز ايه؟.
    احمد: انتي قفلتي السكة
    في وشي, وقبلها هزئتيني, انا الي عايز اعرف فيه ايه؟, جرالك ايه؟, اتغيرتي ليه؟,
    مبقتيش تحبيني ليه؟, انا عملتلك ايه لدا كله,اوام طلعت مانيش راجل ,ومقولكيش اعملي
    ومتعمليش ,وماليش دعوة بيكي , كان ناقص تقوليلي وماشوفكش الكلية بعد كدة.
    منى: احمد, لو سمحت ماتقلبش الحقايق , انت الي اتكلمت باسلوب
    مش حلو , ولغاية دلوقتى بتتكلم بيه.
    احمد: وانتي
    شايفة انك معملتيش حاجة؟, مش كفاية اني بحب لوح تلج , كمان مش عايزاني اغير
    عليكي.
    انتبه احمد لكلمة "لوح تلج"
    التي خرجت من فمه كالرصاصة, ولكن بعد فوات الاوان , فمنى سمعتها , وسرعان ما بان
    تأثيرها على وجهها , فقد شحب واتسعت عيناها , ولم تنطق لحظات, ثم
    قالت.

    منى: انا غلطانة اني نزلت
    اصلا.
    والتفتت , وتركته لتذهب في خطوات مسرعة,فركض احمد خلفها
    وتوقف امامها , محاولا ايقافها, فحاولت تخطيه فسد عليها الطريق بجسده , فتراجعت الي
    الوراء تنظر اليه بعينان دامعتان من الغيظ وقالت بحدة.

    منى: ابعد من قدامي يا احمد, لو سمحت, ابعد.
    احمد: انا اسف يا منى, والله ما اعرف الكلمة طلعت من بقي
    ازاي, اهدي بس.
    منى: قلتلك , لو سمحت يا احمد سيبني
    اروح.
    احمد: والله ابدا, مش هتروحي, وهتسمعيني.
    اقفي بقي بدل ما اوقفك بالعافية.
    وبالفعل مد يده يجذبها من
    ذراعها ليوقفها, فانتزعته من يده , وهي تتوقف , لكيلا يتمادي, ونظرت اليه
    بغضب.

    منى: نعم عايز تقول ايه؟.
    احمد: عايز اقولك ان الي عملته دا , كان غيرة عليكي, مش
    اكتر, وانتي لو راجعتي نفسك هتديني عذري, لكن انك تقوليلي ان ماليش كلمة عليكي,
    فانتي غلطانة, انا بحبك, وانتي بتحبيني, وزي مااحنا بتوع بعض, يبقي كلامنا ماشي على
    بعض, وانا عمري ما هاجي على مصلحتك , بس , لما الاقي حاجة ممكن تأثرفي علاقتنا, ليا
    الحق اقولك عليها اه ولأ,زي مانتي ليكي الحق كمان , تخافي علينا وعلى علاقتنا, لكن
    انا مش شايف كدة, انا شايف انك لا بتغيري عليا , ولا سايباني اغير عليكي.
    منى: اهو انا بقي , مش عايزة اضايقك , بغيرتي او باني اقلك
    اعمل ومتعملش , وفي المقابل بستني شوية احترام منك, مش زعيق وصوت عالي, على العموم
    خلاص, الموضوع دا انا مش عايزة اتكلم فيه تاني.
    احمد: ولا انا , تعالي ننسي الي حصل , واهدي كده , وخلاص ,
    نعدي الموضوع.
    منى: بس انت لو فضلت تقولي دا لأ ودا
    لأ, دا مش معناه ان بتغير عليا , دا معناه انك مش واثق فيا , ودا مخليك قلقان, وانا
    مش عارفة انا عملت ايه عشان قلة الثقة دي, انت مش واثق من حبي ليك , تبقي مشكلتك مش
    مشكلتي.
    أ*انا فعلا مش واثق في حبك ليا
    احمد:
    تقومي بدل ما تطمنيني , تتخانقي معايا.
    منى: انا مش
    ملزمة اني اطمنك اصلا ,لان المفروض احنا نكون عدينا المرحلة دي خلاص.
    احمد: خلاص يا ستي عديناها , وانا اسف , وانا بحبك, عشان كده
    انا اتصرفت كده, وعشان اثبتلك اني بحبك وواثق فيكي, خلاص براحتك يا منى , بس راعيني
    شوية, انا بشر برضه.
    زفرت منى في ضيق وصمتت قليلا ثم
    قالت.

    منى: خلاص يااحمد , ماشي , وانا
    هراعيك متخافش, بس ياريت تثق فيا اكتر من كدا,وياريت تكون متأكد ان انا عمري ما
    هخونك ,لان انا مش كده.
    احمد: انا واثق فيكي,خلاص
    بقي متبوزيش .
    منى: خلاص يا احمد, انا هروح بقي
    عشان مينفعش الوقفة دي ,سلام.
    احمد: باي يا موني
    ,هكلمك لما اروح.
    *بلفتك يا مغفل , وخلتك انت الي تعتذر, وهي الي قافلة في
    وشك
    لا انا فعلا كنت غلطان
    لااااااااا, دي منى دي طلعت اذكي من ما كنت متخيل
    , دي اقنعتك انك غلطان كمان
    عشان انا غلطت فيها
    وهي كل الي عملته كان صح
    والله انت الي اتغيرت ومبقتش عارفك
    انت مش فاهمني بس, انا بجد
    بحبها
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الخميس أغسطس 12, 2010 1:49 am

    الحلقه
    48
    بعد هذه الحادثة, عاد احمد
    ومني كسابق عهدهما , لكن في قلبيهما كان الامر مختلفا, فمني, لم تنس لاحمد كيف
    عاملها ,ولا انه قال عليها "لوح تلج" الا انها فضلت تناسي
    الامر, حتى تعود المياة لمجاريها, اما احمد , فقد اشتعل القلق بداخله, فبعد الموقف
    العدائي التي اظهرته منى من حدته, وكيف انها حجمت غضبه وقلبت الموازين على رأسه, لم
    ينفك شيطانه يلعب برأسه وافكاره, بانه يتنازل, وهذه ليست عادته, وانه حتى لو كان
    يحبها كما يقول, فلن يفيده موقفه السلبي شيئا , يجب ان يكون اقوي من هذا في
    مواجهتها, حتى لا تعتاد الامر.

    **************
    سارة : طيب كويس انه نجح , على الاقل عمل حاجة مفيدة في
    حياته.
    ميرنا: اسكتي يا بنتي بقي بطلي رمي كلام,
    وانتي بقي مالك متضايقة ليه؟.
    منى: معرفش والله
    ,انا زهقانه والاجازة خنقاني واحمد خانقني وكل حاجة.
    سارة: هو جاي النهاردة؟.
    منى: لأ, مقلتلوش اني خارجة.
    سارة : ليه كده؟ حرمتينا من البركة النهاردة.
    ردت منى وقد اعتادت ,تعنيف سارة المبطن بالمزاح.
    منى: انا قرفت اصلا, انا حرة,اخرج وقت ما احب وارجع وقت ما
    احب, فيها ايه لما اخرج وابقي مش عايزة اشوفه في اخر اليوم, مش مقرر عليا
    هو.
    نظرت سارة وميرنا لبعضهما البعض في دهشة ,ثم نظرا لمنى
    .

    سارة: ليه كده ايه الي حصل؟.
    منى: والله انا مكنتش ناوية اقولكو ,بس حاسة اني هتخنق,
    افتكرت اني هنساله الي عمله بس مش قادرة,هووووووف, من اسبوعين
    كدة..............
    وقصت عليهما الامر , واخبرتهما بكل ما يعتمل
    في صدرها من قلق وخوف, وانتظرت ردهما
    .
    ميرنا: طيب يا ستي هو مش اعتذر, ومعملهاش تاني انتي متضايقة
    من ايه؟.
    منى: لأ يا ميرنا انتي مش فاهمة, انا
    الموضوع مش مضايقني قد ما استغربت رد فعله , كان واحد تاني مكانش احمد.
    ميرنا: بس ,انا شايفه انه كان بيهدد بس, هو مش مجنون
    يعني.
    منى:لا ياميرنا انتي مسمعتيش صوته ,ولا شفتي
    شكله ساعتها كان عامل ازاي.
    ميرنا: بس انا شايفة
    انك مزوداها شوية, ولا انتي رأيك ايه يا ساسو.
    نظرت سارة الي
    منى نظرة ثاقبة و ثم قالت بتأني.

    سارة: انا
    كنت فاكراكي ازكي من كده.
    منى: يعني ايه.
    سارة: يعني انا كنت فعلا فاكرة انك ممكن تكوني ازكي من
    كدة.
    ميرنا: ازاي يعني؟, متفهمينا.
    سارة: يعني يا منى , انا كنت فاكرة انك مش هتاخدي وقت واحمد
    هيبان على حقيقته, وتحسي بحجم المصيبة الي انتي فيها, لكن للاسف, طلعتي مبتفكريش في
    حاجة زي كدة, وحتى لما بدأت طباع احمد تظهر قدامك , اتخنقتي, اتخنقتي بس,و مفيش ,
    مخك مفيش, مفكرتيش ان دا مثلا غلط , فلازم اكون قلقانة طول الوقت و خايفة , ودي
    حاجة مش حلوة اصلا, لأ انتي ماشية في الموضوع كأنه صح خالص, وان حاجة غريبة ان احمد
    يتصرف بسفالة كدة, يا ماما كما تدين تدان , ولسه.
    صمتت منى ,
    فقد دخل الكلام اذنيها كالماء المغلي, ولم ترد, بل شعرت بالغضب من سارة, لهذا لم
    تكن ترغب في اخبارها شيء, وما اشعرها بالغضب اكثر انها على حق, فلم تجبها , بل نظرت
    اليها مني وقالت.

    منى: بس انا دلوقتى مش
    مستعدة اسيب احمد يا سارة.
    ميرنا: انتي
    بتحبيه؟؟؟.
    منى: اه,اكيد ,والا ماكنتش استحملت
    دا.
    زفرت ميرنا ولم تدر بم تنصح منى ,خاصة بعد النقد العنيف
    الذي وجهته لها سارة .

    ******************
    بعد نهاية
    الامسية ,بعد ذهاب منى ,طلبت ميرنا من سارة ان تحادثها قليلا.

    ميرنا: انا حاسة انك كنتي شديدة قوي على منى
    النهاردة.
    سارة: لأ يا ميرو, انا كنت فعلا مصدومة
    فيها, انها بالغباء دا كلو, انا كنت بقول لو فعلا هي السكينة سرقاها هيجي وقت
    وتفوق, وتعرف ان الموضوع دا غلط, بس هي بقت يوم بعد يوم , بتتورط زيادة, والولد
    بيحركها زي ماهو عايز, انزلي, روحي , تعالي, دلوقتى بيطلب حاجات صغيرة, ربنا العالم
    ممكن يعمل ايه بعد كدة,وبعدين هو بان اوي انه مجنون ومش ممكن تتوقع هيعمل ايه, والي
    عمله كان اكبردليل على كده, وانا متأكدة فعلا انه كان ممكن يطلع يخبط عليهم في
    البيت, و كان لازم تاخد موقف من حاجة زي كدا, وبعدين لان معادش حد بيلومها , بقت
    بتتعامل مع الموضوع عادي, انا مرتبطة باحمد وايه يعني, كانت الاول تتكسف تتكلم عنه
    , وتجيب سيرته بالعافية لانها حاسة انها غلطانة, بس دلوقتى منى , هي بتتكلم عنه
    كأنه امر واقع , وان العادي انها يكون لها صاحب, وبعد الي حصل منه بدل ما تعقل
    وتفهم , مستغربة ليه بيحصل دا ,فانا لقيت نفسي بقلها الكلمتين دول.
    ميرنا: بس انتي برضه , من ساعة ماعرفتي مرحمتيهاش, مبتبطليش
    تلقيح كلام , وتريأة.
    سارة: وياريتها حست, وبعدين
    بصراحة, الساكت عن الحق شيطان اخرس, وانا مبحبش الغلط ولا احب اشوفه بيتعمل قدامي,
    انا يوم ما عرفتني كان نفسي اقولها متعرفنيش, انا مش عايزة اعرف, انا مش هقدر اسكت
    عليكي وانتي بتضيعي نفسك, بس لما انتي قولتيلها احنا معاكي واحنا جمبك, مرضتش
    اقولها كدة, صحيح المفروض نبقي معاها, بس مش معناه ان لما نلاقيها بتغرق
    نسكت.
    ميرنا: انا معاكي, هي فعلا محتاجالنا عشان
    ميستفردش بيها, بس انتي شديدة عليها اوي, النصيحة مش كدة, خديها بالراحة.
    سارة: اديكي انتي بتاخديها بالراحة, ومجابش نتيجة برضه,
    وبعدين كان لازم فينا حد يشد وحد يرخي.
    ميرنا: بس
    انتي برضة , النهاردة مكانش لازم تمشيها زعلانة.
    سارة: انا زعلانة اكتر منها, بس انا بحبها وخايفة عليها ,
    ومبستحملش اسمع اسم احمد دا اصلا.
    ميرنا: طيب لما
    تروحي كلميها, متخوفيهاش منك عشان ممكن تبطل تحكيلك.
    سارة: ربنا يسهل, لما اروح هكلمها
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الخميس أغسطس 12, 2010 1:53 am

    الحلقه
    49
    سارة
    : انتي لسه زعلانة
    منى؟؟.
    منى: انا مزعلتش منك اصلا يا ساسو.
    سارة: انا مش برجع في كلامي يا موني, انا بس عايزاكي متزعليش
    اني قفشت عليكي.
    منى: انا فاهمة , انتي خايفة عليا,
    بس انا بجد مخنوقة , فانتي جيتي كملتي عليا, بس,انا كنت متضايقة من نفسي, مش
    منك.
    سارة: انا بس بعرفك ان مهما قلت لك دا بيبقي
    من حبي ليكي, مش تخنيق ولا حاجة, وبعرفك برضة ان انا معاكي برضة, لو احمد دا داس لك
    على طرف, انا مش هسكتله , اديني بقلك اهه.
    منى:
    ربنا يخليكي ليا يا ساسو, بس متقلقيش ان شاء الله خير.
    سارة: متقوليليش مقلقش, متحطيش نفسك في النار وتقوليلي
    متخافيش مش هتحرق.
    منى: ياسارة متكبريش
    الموضوع.
    سارة: خلاص خلاص, مش هنتكلم في الموضوع دا
    تاني خالص, بس انا بعرفك , انا عندك وقت ما تحتاجيني.
    منى: منا عارفة يا حبيبتي.
    ******************
    احمد: انا هخلص واسافر برة, مش عايز اقعد هنا.
    منى: يعني ايه تخلص وتسافر, يعني انت لسه عايز تبدأ تبني
    نفسك من الاول وكمان تسافر, طيب ما تشتغل هنا وانت بتدرس, وتاخد اكسبرينس وبعد ما
    تخلص تقرر تقعد هنا ولا تسافر.
    احمد: وانا اشتغل
    ليه وانا بدرس اصلا, انا مش عايز اشتغل هنا اصلا, انا عايز اسافر , اطير.
    م*وانا
    مثلا؟؟, هاطير فين انا كمان؟, وانا فين من الكلام دا؟
    منى: وايه الي هيسفرك؟, ما هنا زي هناك .
    احمد: هنا مين يا بنتي, انا نفسي اطلع برة بعيد بقي عن ماما
    وبابا والقرف دا, اعيش حياتي واشتغل واعمل فلوس, وبعدين ابقي ارجع.
    منى: بس كده انت هتضيع عمرك, لا هتعرف ترجع ولا هتعرف تستقر
    هناك.
    احمد: لا طبعا, دي كل الناس تتمني تسافر,
    انتي المفروض تشجعيني على حاجة زي كده.
    م*اشجعك انك ماتفكرش فيا
    منى: وانا يا احمد؟, انا فين من تفكيرك.
    احمد: انتي فين؟, انتي كل حاجة في تفكيري.
    منى: ولما انا كده وانت عايز تسافر, ناوي تعمل ايه في
    موضوعنا.
    احمد: منا اكيد يا مني قبل ما اسافر هاكون
    خدت خطوة في موضوعنا, منا مش هطير واسيبك تطيري منى.
    منى: يعني ايه؟.
    احمد: يعني
    اكيد هتقدم وهاخطبك ,ومش همشي من مصر الا ودبلتي في ايدك.
    شعرت
    منى بالسعادة لكلمات احمد المبشرة, كان اول مرة يتطرق لموضوع الخطبة, ولكنها سعادة
    مخلوطة ببعض القلق, الا انها تناست القلق وركزت على الكلام الجميل الذي قاله ,
    واخيرا.

    احمد: انتي سكتي ليه يا
    موني.
    منى: مفيش بفكر.
    احمد: يا حبي انا عايزك متفكريش الا فيا , انتي سيبي عليا
    انا الحاجات الرخمة, وما تفكريش غير انك بتحبيني.
    منى:.................
    احمد:
    انتي بتحبيني يا منى؟.
    م*يادي القلق بتاع كل يوم
    منى: طبعا يا احمد.
    أ*امال ليه انا مبقتش حاسس
    كده
    احمد: طيب انتي ليه مبتقليليش بحبك؟, ليه لازم
    اسألك انا الاول؟, ليه مابتطلعش منك الا في رسالة؟.
    أ*ايوة ياخويا قولها الله
    ينفخ في صورتك
    منى: عادي يااحمد.
    احمد:يادي عادي دي, يابنتي هو انا ضاربك علي ايدك.
    منى: يا احمد, لان انت مكبر المواضيع , انت مبقتش واثق فيا,
    وقلة ثقتك دي ابتدت تخنقني.
    احمد: يا منى يا حبيبتي
    اسمعيني كويس, دلوقتى انتي بتحبيني وانا بحبك, يعني احنا امان لبعض, لما احب احس
    دايما انك بتحبيني وانا في بالك حاجة و ولما تقوليلي انتي ببقك حاجة تانية, دلوقتى
    انا بحس منك انك بتحبيني بتاع سبعين في المية, مش مية في المية, لاني ساعات بحس اني
    مش في بالك ,او عادي اني اكون بعيد, مش عايزة تشوفيني مثلا , ولما بكلمك بتبقي كأنك
    بتكلمي بنت صاحبتك, سارة مثلا, ولا بلاش سارة عشان الفقر, ميرنا او مها او أي
    حد.
    م* عشان انا مبحبش الاسطوانات
    منى: يااحمد
    الحب مش كلام وبس ,الحب افعال, والي بيعمل ما بيقولش والي بيقول مبيعملش, ومش عشان
    مبقولكش اني بحبك يبقي مبحبكش ،بس انا مش عايزة الكلمة تتقال في الفاضية والمليانة,
    كده تفقد قيمتها يا احمد, يا احمد انت خايف اني اسيبك كده ليه؟.
    احمد: انا مش خايف من حاجة, لانك اصلا مش هتعرفي تسيبيني ,
    تبقي اتجننتي لو حاولتي حتى , انا بس بحب اسمع منك كلام يعبر عن الي جواكي , انا
    حبيبك يا منى مش حد غريب, قوليلي الي نفسك فيه , عادي, اتكلمي كده متبقيش مقفوله
    على نفسك.
    أ*انطقي بدل مانتي خرسا كده على طول
    اسكت انت
    م*اوووف , يعني
    انا قاعدة بفهم فيك وبرضة مش فاهم , ماعلينا
    منى: حاضر يا احمد , هحاول اكون
    واضحة اكتر من كده.
    احمد: برضة مقلتليش بتحبيني ولا لأ.
    م*يخرب بيت
    الزن
    منى: قلتلك ايوة.
    احمد: لا قوليلي .
    منى: انا
    بحبك يااحمد ,كويس كده.
    م*انت بقيت مقرف
    احمد:
    وانا كمان والله بحبك اوي اوي , ونفسي اعيش معاكي عمري كله.
    أ*ومالك بتحلف اوي
    كده ليه,يابني اتقل عليها زي ما بتتقل عليك
    لا ,منى لازم تعرف اني بحبها ومش
    ممكن اسيبها لحد غيري
    وانت مالك خايف منها كده ليه
    انا خايف على نفسي, انا مش
    هضيع تاني زي ايام صافي,انا ما صدقت لقيت واحدة تشدني بالشكل دا, انا
    بحبها
    ماخلاص يا سيدي عارف انك بتحبها ,متقولهاش في وشي اوي كدة
    وبعدبن هي
    بتحبني, مش كده برضه؟؟؟
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    رد: قصه رائعه اخر البنات المحترمات

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الخميس أغسطس 12, 2010 2:03 am

    الحلقه
    50
    ميرنا
    : سارة ,بقلك ايه ,احنا مش
    اهلها ,هي حرة , عندها مخ تفكر بيه, متنكديش علينا كل خروجة كده.
    سارة: والله مش انا الي بنكد علينا, هي الي بتعمل كده لما
    بتجيبه كل مرة.
    ميرنا: يعني انتي يرضيكي نقولها
    متجيبوش, تروح تقابله برة لوحدها, اهي على الاقل تحت عنينا, وكده احنا واثقين انها
    مش بتعمل حاجة من ورانا, ابوس ايدك يا شيخة ما تطهقيهاش مننا,لو كنتي خايفة عليها
    بجد.
    نظرت سارة صوب احمد ومنى, الواقفان بعيدا عنهما
    يتحدثان.

    سارة: منا ببقي ناوية اعمل كده, بس
    اول ما بشوفه, اعوذ بالله معرفش ايه الي بيحصلي.
    ميرنا: خلاص بقي عديها ,اهي الدراسة بعد اسبوعين وهنرتاح من
    الهم دا خلاص.
    سارة: وانتي ايه اخبارك, الواد مازن
    عمل حاجة جديدة؟.
    ميرنا: اهو زي ماهو , ما بيبطلش
    اتصال وبحبك وعايزك وكلام من الفاضي دا بقي, بس المشكلة دلوقتى مش في مازن
    خالص.
    سارة: امال في مين؟.
    ميرنا: خالد الي كنت حكيتلكو عليه, ابن صاحب الجاليري الي
    جمب محل بابا, لما كنت بروح هناك , كان رايح جاي عليا يهزر ويسلم وبتاع, ومن فترة
    بيلون عليا, بس انا مكانش في بالي, مكنتش فاضية , بس لما خلاص بطلت انزل المحل ,
    متعرفيش جاب نمرتي منين؟ , بيتصل يستظرف كل شوية, عاملي فيها اصحاب.
    سارة: احنا مش كنا اتفقنا ان مفيش حاجة اسمها صحوبية
    تليفونات؟.
    ميرنا: منا خدت بالي , فمدياله الطرشة ,
    وبعدين دا ولد كبير , 26 سنه ولا حاجة,راجل يعني, مش لايق عليه الاستظراف.
    سارة: وبعدين هتعملي فيه ايه؟.
    ميرنا: والله ,انا هقوله متكلمنيش تاني, لان مفيش داعي نتكلم
    اصلا.
    سارة: ماشاء الله عليكي كبرتي وعقلتي,.....
    تربيتي.
    ميرنا: انا بعد موضوع مازن , مفتكرش اني
    ممكن البخ تاني, كفاية عليا مرة, الواحد اتعلم , دا حتى الي ميتعلمش من الي حصلي
    يبقي حمار.
    سارة: ايه دا ؟,بصي مين دي كده؟......,
    مش دي شيرين.
    التفتت ميرنا تنظر حيث اشارت سارة, وقالت.
    ميرنا: ايوة هي , تفتكري شافتنا؟.
    سارة: اه, لانها جاية علينا.
    اقبلت شيرين علي الفتاتين
    مرحبة.
    شيرين:ازيكو يا جبنا,مفيش سؤال ابدا؟؟,ولا
    حتى ميسد؟؟.
    ميرنا: والله وحشانا جدا , عاملة ايه؟,
    عملتي ايه في النتيجة.
    شيرين: نتيجة مين يا بنتي
    انتي لسة فاكرة؟, عديت طبعا.
    سارة: واخبارمحمود
    ايه؟.
    شيرين: صحيح , كويس اني شفتكو, عشان اعزمكو ع
    الخطوبة , بعد اسبوعين ان شاء الله , اوعو متجوش هقتلكو, وبلغو منى كمان.
    ميرنا: بلغيها بنفسك.
    واستدارت تنظر صوب
    منى واحمد, بينما تجهم وجة شيرين حين رأتهما .

    شيرين: ايه دا وايمو كمان؟, وفر عليا , كنت هكلمه
    اعزمه.
    وتركت الفتاتين وتوجهت
    ناحيتهما.

    سارة: شفتي , وقفتها دي
    هتخلى الناس كلها تشوفها.
    ميرنا: انا مكسوفالها اوي
    , هي وشيرين مش تمام من ساعة ما عرفت.
    سارة: ربنا
    يستر بس ومحدش تاني يشوفها.
    ******************
    انتفضت منى
    لدي رؤيتها شيرين تقترب, اخر ما كانت تتمناه هو ان تراها شيرين في هذا الوضع خاصة
    بعد معرفتها بعلاقتهما, نبهت احمد ,الذي كان مستغرقا في الحديث.

    شيرين: ازيكو.
    وقبلت منى بفتور, وسلمت
    على احمد بأطراف اصابعها وليس كما اعتادت ان تفعا بحرارة.

    منى: ازيك يا شيري؟, اخبارك ايه؟.
    شيرين: الحمد لله, وانتو عاملين ايه؟, والله كنت لسه هكلمك
    اعزمك ع الخطوبة , يلا , اديني شفتك.
    احمد: هي
    امتى؟.
    شيرين: الجمعة الي قبل الدراسة, في نفس
    القاعة الي عملت فيها هبة اختى.
    احمد: اه , كانت
    حلوة اوي, طيب اكيد هحضر.
    منى: ان شاء الله
    .
    شيرين: ماشي يا شباب عايزين حاجة؟.
    منى: لا ميرسي يا شيري.
    شيرين: طيب اشوفكو في الخطوبة.
    وانصرفت
    عنهما ,ثم التفتت وقالت .

    شيرين: بس متجوليش
    سوا.
    وتركتهما, شعرت منى بان الكلمة اغضبتها, ,بالطبع هذا لم
    يكن في مخططها , فوالدتها ستكون في الحفلة , وشعرت بالكلمة كأنها مقصودة, أي ان
    سلامها عليهما لم يكن اقرارا منها برضاها عن علاقتهما, وكأنها ابت الا ان تذكرهما
    بخيانتهما لها.

    قال احمد في غيظ.
    احمد: انا مش قلتلك البت دي لسه بتفكر فيا.
    التفتت منى اليه في دهشة غاضبة لما قاله.
    منى: ايه الي خلاك تقول كده, انت اتجننت, طبعا لا, البنت
    بتحب خطيبها , ومتتكلمش على الناس تاني وانت معايا.
    احمد: طيب ايه الي خلاها تقول كده يا ذكية؟.
    منى: عشان هي متضايقة من ان احنا ارتبطنا من وراها, وعشان هي
    صاحبتنا احنا الاتنين واحنا خناها, انت نسيت ان هي الي معرفانا على بعض.
    م*وعشان
    هي حذرتني منك وانا مسمعتش كلامها
    احمد: والله انتي
    عبيطة, وهتفضلي طول عمرك عبيطة, يا بنتي افهمي بقي, دي بتغير منك, والناس الي انتي
    لاماهم حواليكي وفاكراهم اصحابك دول برضو بيغيرو منك, يعني سارة وميرنا الي
    لازقينلك دول ومبيسيبوكيش معايا لوحدك ابدا ,متضايقين, مش عايزينك تاخدي راحتك
    معايا, عايزين يبقو على طول مراقبينك.
    منى: وايه
    الي يخليهم يعملو كده؟.
    احمد: عشان هما فاضيين,
    فاضيينلك, مفيش حد بيحبهم قد ما بحبك ولا زي ما بحبك.
    منى: لأ طبعا ,عمرهم ما هيفكرو كدة.
    احمد: يامنى يا حبيبتي , مش عشان انتي طيبة يبقي كل الناس
    طيبة.
    منى: ومين قالك اني طيبة ؟,ولا فاكرة كل
    الناس طيبين؟.
    احمد: تصرفاتك مع اصحابك, انتي
    مأمنالهم اوي, دانتي حتى بتخافي على زعلهم اكتر من زعلى انا.
    منى: انت هتغير من اصحابي ولا ايه؟, مش ميت مرة هقلك , انت
    حاجة وهما حاجة.
    احمد: بس انا المفروض اكون
    اهم.
    أ*قولي اني اهم ,مرة في حياتك بقي
    م*نفسي اعرف مين الي عمل المفروض
    دا؟؟
    منى: انت ليك اهميتك وهما برضه, مفيش وجة
    مقارنة اصلا , انت حاجة وهما حاجة.
    احمد: بس انتي
    مش محسساني كده, انتي دايما بتفكري فيهم قبلي.
    مني:
    احمد, انت بقيت لا تطاق , مش معقول كل مرة اشوفك بمشكلة, ارحمني شوية.
    احمد: يعني ايه يعني؟, انا بقيت لا اطاق عشان بحبك , لا بقي
    يا منى انتي بقي الي بقيتي غريبة, من ساعة ما اصحابك عرفو وانتي مقلوبة عليا, كنتي
    الاول مش شايفة غيري , دلوقتي بقيتي مش شايفاني.
    منى: احمد ,انا مش عارفة انت جايب الافكار دي منين, انت بقيت
    بتتخانق معايا على اقل حاجة وكل حاجة, مش ممكن كدة, انا تعبت معاك , مش عارفة ارضيك
    ازاي, عايزني كده على طول لوحدي, من غير اصحاب ومن غير اهل ومن غير حد, وعلى طول مش
    واثق فيا, انت عايز تعمل مشاكل وخلاص , عاجباك للدرجة دي؟.
    احمد: انتي الي مبقتيش تحبيني زي الاول, كل الناس عندك اهم
    الا انا, وكأني اخر حاجة في تفكيرك, انا استاهل منك اهتمام اكتر من كده.
    منى: انت فاهم الحب غلط, ودا مش كويس على علاقتنا.
    احمد: انتي الي مش فاهمة يعني ايه حب اصلا, وهتفضلي كده طول
    عمرك باردة.
    نظرت اليه منى بغضب, هذه ثاني مرة يشير الي
    برودها, ولكن هذه المرة بقصد, وعينيه في عينيها وبكل تصميم ,ولم يعتذر , فصمتت ,
    ونظرت اليه والشرر يتطاير من عينيها.
    منى: بص بقي, هو انا كدة , عاجبك عاجبك مش عاجبك, روح دور
    على فرن كهربا, لكن انا تلاجة زي ما بتقول, ومعنديش ليك كلام تاني.
    وانصرفت غاضبة , وهو ينظر اليها وهي تغادره في
    عنف.

    ******************
    ميرنا: يعني
    انتو اتخانقتو ليه؟.
    منى: مفيش.
    ميرنا: ازاي مفيش؟, دانتي سبتيه وانتي بتدخني من ودانك , وهو
    كان شايط ولا سلمتى عليه ولا قالك هو حتى باي, فيه ايه بس؟.
    منى: يوووووووووه بقي يا ميرنا, قلت مفيش, متقرفنيش بقي انتي
    كمان.
    ميرنا: انتي هتطلعي فيا قرفك, انتي حرة , عنك
    ما نطقتي, انا مالي اصلا.
    سارة: خلاص يا ميرو
    اسكتي, سبيها براحتها, هي شكلها مخنوق , متضغطيش عليها دلوقتى.
    ميرنا: هو انا جيت جمبها اصلا؟, هي الي بتخانق دبان
    وشها.
    لكزتها سارة بمرفقها تسكتها.
    سارة: قلنا خلاص.
    وصمت الجميع بقيت
    الطريق لبيت منى , تركتاها عند بيتها وانصرفتا.

    ميرنا: يا سلام يا ست ميرنا, دلوقتى عملالي فيها
    محامية.
    سارة: لأ طبعا , بس انا شايفة انها بدأت
    تفوق شوية, اسيبها لما تفوق , مقعدش اضغط عليها عشان تفرقع.
    ميرنا: تفوق مين يا بنتي , دي متورطة جامد مع الواد دا,
    وشكلها بتحبه.
    سارة: حتى لو, برضة هي بدأت تشوف
    الوش التاني للصحوبية, ماهو مش كله حب حب, برضه فيه قرف ومشاكل وغيرة وخنقة وخوف,
    خليها تجرب عشان تتعلم.
    ميرنا: يااارااااجل؟, وانتي
    من امتي بقيتي عاقلة كدة؟.
    سارة: انا لسه عند
    كلامي, بس انا شايفة اني لو غيرت اسلوبي معاها شوية ممكن اأثر فيها اكتر.
    ميرنا: ربنا يهديكو انتو الاتنين وتعقلو.
    سارة: انا كنت شديدة عليها شوية, بس خلاص, انا من هنا ورايح
    , هكون سابورتيف اكتر.
    ميرنا: يا عيني يا ست منى,
    غيرتلنا الشيخة سارة.
    سارة: دا مش تغيير في
    المبادىء , دا تغيير في الاسلوب, انا لسه تفكيري واحد.
    ميرنا: انتي صاحبة جميلة اوي, انا مبسوطة ان عندي صاحبة
    زيك.
    سارة: وانا مبسوطة اني بتعلم منكو كل يوم حاجة
    جديدة, وبعدين الاصحاب لازم يكونو موجودين عشان بعض دايما, ولا ايه, الاصحاب خروجات
    وعزومات وبس

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 22, 2018 11:04 pm