أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

الساعة الان..

المواضيع الأخيرة

» مخدات غريبه اوى
الثلاثاء أبريل 10, 2012 9:32 pm من طرف zozo w bs

» ديكورات غريبه
الثلاثاء أبريل 10, 2012 9:31 pm من طرف zozo w bs

» اعظم قصه حب
الثلاثاء أبريل 10, 2012 9:27 pm من طرف zozo w bs

» مايوهات محجبات
الأربعاء أبريل 04, 2012 10:23 pm من طرف zozo w bs

» خواتم وميداليات لازوردى
الأربعاء أبريل 04, 2012 3:53 pm من طرف زينب

» اقترااااااااااااااااااااااااااااااااااااح
الأربعاء أبريل 04, 2012 3:39 pm من طرف زينب

» لبس بيبى
الإثنين أبريل 02, 2012 4:04 pm من طرف زينب

» فساتين سهرة للاطفال
الإثنين أبريل 02, 2012 4:03 pm من طرف زينب

» سباق الدمام للحمام الزاجل ( سباق حياة او موت )
الخميس نوفمبر 03, 2011 6:35 am من طرف الشيخ راجح النعيمى

دخول

لقد نسيت كلمة السر


    لا اريد سواك

    شاطر
    avatar
    zozo w bs
    Admin
    Admin

    انثى السمك الخنزير
    عدد المساهمات : 973
    نقاط : 2440
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ الميلاد : 13/03/1995
    تاريخ التسجيل : 24/01/2010
    العمر : 23
    الموقع : www.almaleka.forumarabia.com
    العمل/الترفيه : مديرة المنتدى
    المزاج : الحمد لله تمام

    لا اريد سواك

    مُساهمة من طرف zozo w bs في الثلاثاء يوليو 27, 2010 4:33 pm

    يحكى أن
    ملكا كان بين الحين والآخر يحب أن يتحدث مع شعبه
    متخفيا..

    ذات مرة اتخذ صورة رجل فقير ..ارتدى ثيابا بالية جدا وقصد أفقر أحياء
    مدينته، ثم

    تجول في
    أرقتها الضيقة واختار إحدى الحجرات المصنوعة من الصفيح القديم ، وقرع
    على

    بابها
    ..

    وجد بداخلها رجلا يجلس
    على الأرض وسط الأتربة .. عرف أنه يعمل كناسا، فجلس
    بجواره

    وأخذا يتجاذبان
    أطراف الحديث..

    ولم
    تنقطع زيارات الملك بعد ذلك .. تعلق به الفقير وأحبه .. فتح له قلبه وأطلعه
    على

    أسراره .. وصارا
    صديقين

    بعد فترة من
    الزمن ، قرر الملك أن يعلن لصديقه عن حقيقته ، فقال له ، :" تظنني
    فقير

    .. الحقيقة غير ذلك،
    أنا هو الملك"..

    ذهل
    الفقير لهول المفاجأة ، لكنه ظل صامتا .. قال له الملك: " ألم تفهم ما أردت
    أن

    أقوله لك .. تستطيع
    الآن أن تكون غنيا إنني أستطيع أن أعطيك مدينة، يمكنني أن
    أصدر

    قرارا بتعينك في
    أعظم وظيفة .. إنني الملك ، أطلب مني ما شئت أيها الصديق
    "..

    أجابه الفقير قائلا:
    " سيدي لقد فهمت، لكن ما هذا الذي فعلته معي ؟

    أتترك قصرك وتتخلى عن مجدك وتأتي لكي تجلس معي في هذا
    الموضع المظلم، وتشاركني

    همومي وتقاسمني أحزاني..
    سيدي، لقد قدمت لكثيرين عطايا ثمينة، أما أنا فقد وهبت لي
    ذاتك..

    سيدي ، طلبى
    الوحيد هو ألا تحرمني أبدا من هذه الهبة .. أن تظل صديقي الذي
    أحبه

    ويحبني
    .."

    ايه رايكم
    ارجو الرد

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 23, 2018 12:11 am